Archive for وجهة نظر

في مفهوم العائلة (3)  

إيلي مارون خليل

(أديب وشاعر وروائي وقاص- لبنان)

… فإذا صحّ هذا المثل، وهو غالبًا ما يكون كذلك، أفَلا يُفترَضُ بأن يكون الأهلُ مِثالَ أبنائهم الأعلى!؟ فهل؟ Read more

في مفهوم العائلة (2)

elie

إيلي مارون خليل

(أديب وروائي وشاعر وقاص- لبنان) 

طرحتُ، في مقالة سبقت، مبادئ عامّة في مفهوم العائلة، ودورها من خلال تلك المبادئ/المفاهيم. وطرحْتُ، في نهايتِها، السّؤال: هل هذا ما تقوم به عائلاتُنا، اليوم!؟ Read more

في مفهوم العائلة (1)

elie

إيلي مارون خليل

(أديب وروائي وقاص وشاعر- لبنان)

لا أحدَ يُنكِرُ، هُنا، وفي أيّ هُنا، أنّ العائلةَ خَليّةُ وجودٍ، ودلالةُ كينونةٍ، وعلامةُ محبّةٍ، ونعمةُ حضارةٍ، وإشارةُ رجاء. وإلّا، فما هي، وأيُّ قيمةٍ لها، وأيُّ دَور!؟ Read more

شخصيّة أمين نخلة البورجوازيّة المتأنّقة من خلال أدبِه

elie

إيلي مارون خليل

(أديب وشاعر وروائي وباحث- لبنان)

مقدّمة:

إنّ الشّخصيّةَ، بمفهومها الكَينونيّ الوجدانيّ السّليم، مركَّبٌ، أو مزيجٌ، حَسَنُ التَّآلف، واضحُ الانسجام، صائبُ الهدف، سليمُ الغاية، من مجموعة خصائص، أو مميّزات، مختلفة، متنوّعة، تتّحد لتشكّلَ نَسَقَ حياةٍ وتفكير غايتُهما الارتقاءُ: فرديًّا وجَماعيًّا، ما يُفضي بهذه الشّخصيّة، إلى السّعادة والكمال، إلى أقصى ما يمكن. وتتشكّل هذه الصّفات من قِيَمٍ نفسيّة واجتماعيّة وإيمانيّة وفِكريّة ومعرفيّة وثقافيّة وحضاريّة، إلخ. وبقدْر ما تغزر الصّفاتُ، تغتني الشّخصيّةُ فتَخصبُ وتُخصِبُ وتتفرَّد، وقد تُتَّخَذ مِثالًا. وأيُّ إنسانٍ عاقلٍ يَسعى إلى جمع العدد الأوفر من الصّفات ـ القِيَم، ليشعر بالاغتناء، فيطمئنّ ويسعد. Read more

في شاعريّة شوقي بْزَيْع

elie

 إيلي مارون خليل

(أديب وروائي وشاعر وناقد- لبنان)

بين كتاب شوقي بزيع، أيّ كتابٍ، وبيني، كقارئ ذوّاقة، رَفّةُ نهدةٍ، وشَهقةُ قلب. وما بين النّهدةِ والقلب، يحيا شوقي بْزَيع. فما أتعسَه، وما أسعدَه! Read more

في شاعريّة ﭭيكتوريا سلموني

elie

إيلي مارون خليل

(أديب وشاعر وروائي- لبنان)

أومنُ بأنّ الشِّعرَ ولادةٌ في الحُبّ، في الخير، في الجمال، على إيقاعِ النّفسِ البهيّةِ الإشراق، عَبْرَ كلمةٍ تُخلَقُ في موقعِها، وتنسكبُ في تعبير منبثقٍ من الذّات المُعانية والخلّاقة، متناغمٍ مع تعابير مُوَقَّعة وجميلة، ما يؤلِّف وحدةً تامّةَ الانسجام. يأتلف ذلك كلُّه، ويأتلق، بوساطة خيالٍ خَلّاقٍ ينوِّع، يلوِّن، يؤثِّرُ، يوحي، يُحيي! ما ينعكسُ على القارئِ الثّقيفِ الّلهيفِ إلى الارتقاء، فيتناغم، بدوره، مع ما يتلقّى، وينسجم، فيأتلفُ ويأتلقُ، فإذا بالمُتَلَقّي يصير القصيدةَ، وتصير القصيدةُ المتلقّي، فعلاقتُهما تشبه، تمامًا، علاقة الشّاعر بالقصيدة، ذاتِه الثّانية، وعلاقة القصيدة بالشّاعر، خالقِها الفائضةِ منه! فينتشي سعادةً، تُشعِرُه بأنّه كائنٌ فردوسيّ. Read more

في عالم يوسف حبشي الأشقر (*)

elie

إيلي مارون خليل

(أديب وشاعر وروائي وناقد- لبنان)

I- تمهيد

أعترف:

أنا منحاز. والانحيازُ صفةٌ تبتعدُ بي عن الحياديّة والموضوعية. بل شديدُ الانحياز. وهذا تطرُّفٌ. لكن ليسَ كلُّ تطرّفٍ سيئًا. فهو إظهارٌ مبالَغٌ فيه لما نريد. إظهارٌ واضحٌ، مركَّزٌ، كثيفٌ، لما نُضمره من رغبات، ميول، اتّجاهات… وسوى ذلك، مِمّا يشكِّلُ، في لا وعينا، عالمًا خاصًّا، وهو يتشكّل باستمرار. Read more

ألجماليّة في أسلوب أنطون قازان*

elie

إيلي مارون خليل

(أديب وشاعر وروائي- لبنان)

I- تحديدُها

جاء في ٱلقاموس: “جَمَلَ يَجْمُلُ جَمْلاً وٱجْتَمَلَ ٱلشَّحمَ: أذابَه. جَمَّلَ ٱلشَّحْمَ: أذابَهُ.”

وجاء: “جَمُلَ يَجْمُلُ جَمالاً: حَسُنَ خَلْقًا وخُلُقًا فهو جميلٌ وهي جميلة. جَمَّلَ، جَمَّلَهُ: صَيَّرَه جميلاً… ألجمال: ألحُسْن. ألجَماليّة: عِلْمُ ٱلجَمال.”(1) Read more

%d مدونون معجبون بهذه: