Archive for أدب

سُنبُلَةٌ مَلْأَى، وَرَيْحانُ مَقال!   

    

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

(حَولَ كِتابِ “سَنابِلُ الغُرُوب”، لِلأَدِيبِ الدّكتُور مُنِيف مُوسَى الصَّادِرِ عام 2018)

مُنِيف مُوسَى سُنبُلَةٌ مَلْأَى، وَرَيْحانُ مَقال(1)!

تَقرَأُهُ فَيَسبِيكَ سِحْرُ بَيانِه المُعْجِزِ، وتَأخُذُكَ بَلاغَتُهُ الضَّافِيَةُ إِلى عالَمِ الكَلِمَةِ الخالِصِ، المُنَزَّهِ عن الشَّوائِب. Read more

وهل يحيا وطن يُطمَس تاريخه؟!

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وسار بنا قطار تحديث المناهج التّربوية إبّان خروجنا من آتون الحرب المقيتة، فحُمِّلت المقصورات بما استلّذ واستطيب التّربويون من أكوام المعرفة؛ على أمل اللّحاق بركب حضارة الشّعوب التي سبقتنا على دروب التّحضّر، فاستُقدِمت المناهج وأُترعت الكُتب بمحتوياتها من غير أن تُطوّع أو يُسلَسُ قيادها، في معظمها، لمعلّم أَم لمتعلِّم على حدٍّ سواء… وما بقاء الكثير من كتب المنهجيّة «الجديدة» خارج دائرة التّدريس ومتناول المدرّسين والدارسين، إلاّ دليلاً دامغًا على صحّة ما نقول. بالرّغم من كلّ ما سلف، إن الدّخول في هذا الخضمّ يتشعب ويطول. ولكن، ما يهمّني في هذه العُجالة، الإضاءة على وجعي كمربٍّ، وقد بات وجع وطنٍ بأسره! Read more

بيانو بمفاتيح خضراء يعزف سيمفونية الحياة:

تأملات في ديوان “يا حياة، أتوق إليكِ…

فتجيبني: أتوق إليك” لـلشاعر شربل داغر

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

في البداية، أن تحاول اكتشاف ما يمكن أن يتضمنه ديوان جديد يحمل عنوانًا شاسعًا، عبارة عن نداء وإجابة وما بينهما، يشبه أن تحفر عميقا في ذاكرتك عن كل الإبداعات التي مرت بك وتتخيل ماذا سيكون وماهي الحياة التي يحتويها هذه الديوان. Read more

وَلاّدَةُ أيّامِ زمان

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

    

وردةُ ، ولاّدةٌ نُحِتَتْ على الـمُروءةِ ، كثيرةُ العَوائِدِ ، تَعَدَّتْ فواضِلُها في الستّينيّاتِ قُرى الجِوار . إنّها حقًّا لَعَلى وَفْزٍ(1) من أمرِها .

* * * Read more

داخل النص الشعري وخارجه

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

النص الشعري هو متن الكلام الذي يعبر به الشاعر عن موقف أو فكرة أو خبرة أو حادثة ، وهو عروس يقدمه الشاعر الذي أنجبه وأبدعه وزينه للقارئ المتلقي أو المستمع المستقبل لهذا النص ، وحينما يقترن القاريء بالنص مثل اقتران الزوج بزوجته عقليا وفكريا وروحيا ، يصبح النص من الحاجات الأساسية للمتلقي. Read more

“غريبة الروح”..وجع الجنوب

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

كتب احد الاصدقاء نصا يتصل برائعة جبار الغزي “غريبة الروح” وقد علقت عليه Read more

مآثر العرب في الفن القصصي

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

feather_pen 111 د. عمر الطباع

إنّ الاحتكام في دراسة موقع الفن القَصصي عند العرب وفي تاريخهم الأدبي، إلى نظرية السببية وقوانينها الفاعلة، مع الأخذ بمبادىء فلسفة سبنسر وجماعته في تطور الاداب وعدم الانسياق وراء ادعاءات نفر من المستشرقين الذين حادوا عن روح العلم انجرافا منهم نحوالعنصرية والأهواء والعصبية القومية، كل هذا يوفي بنا إلى ساحة الحقيقة الناصعة وهي أن أدب القصص عند العرب في طور حياتهم الأول كان استجابة طبيعية لمؤثرات البيئة وفعل قوانين الزمان والمكان بدليل أن العرب عندما استقرت ظروف عيشهم واستتبت لهم حياتهم السياسية، وأرادوا أن يأخذوا – أي ملوكهم وعامتهم – بحقهم في اللهو والاستمتاع أقبلوا على تراث الأمم القصصي فعنوا بنقله. وعندما واتتهم السليقة الفنية جاروا هذا التراث فاحتذوه وكتبوا على مثاله وارتقوا به إلى درجات عالية من الاتقان والإبداع، وفي هذا يقول الزيّات: Read more

عِشقُ دجاجةٍ من الرّيف

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

جاء الحامِلُ السَّيْفَ ، نقولُها تَحبُّبًا في أَوْبَةِ عَيّاضَ من المرعى مزدهيًا ، مع قطيعِ ضَأْنِهِ، متنكِّبًا عصاهُ الّتي تَنَسَّبَ لها جِرابٌ دُسَّ فيه زادُ يومٍ طويلٍ ، قلّما انقطعتْ وسائلُهُ عن مشارِبِه. Read more

لئلاّ يقف شعب بباب أمّه العجوز!

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الشّمس تتوصوص من خلف التّلال، على بعضٍ من الدّرب الّتي تقلّني إلى مركز عملي، بخفرٍ، من خلف الآكام صباحًا… وأنا أجتازها بهمّةٍ ونشاطٍ، قصد ملاقاة طليعة بواكير مواسم المعرفة. أمّا الأهل وأبناؤهم، فيجترّونها بخطىً متثاقلةٍ متأبطين هموم انطلاق عامٍ دراسيٍّ جديدٍ في يومٍ من أواسط أيلول، مخبأ الأطياب والمؤن، استعدادًا لمواجهة فصل شتاءٍ، يأتينا بطلائع طبل الرّعود وزمر الرّياح ما دام طرفه بالشّتاء مبلولٌ، ليغلق على الأجساد المنافذَ، مُطلقًا الأرواح والمخيّلات خلف اقتناص الأحلام والرّؤى بمواسم حصاد الأحلام: دفق خيورٍ بكرٍ في الأعدال والخزائن والأقبية، حيث تتوالى حكاية العطاء على تراكم السّنين، مع ما تبقى في بلدتنا من الوجوه السُّمر وأصحاب السّواعد المفتولة الّذين يروون أرزاقهم، إضافةً إلى الماء الزّلال ببعضٍ من الحُباب الحلال يتساقط من جباههم العالية، فيُندّي أرزاقهم عافيةً ومروءةً وهمَّةً وشكرانًا، رغم أنف الزّمن الّذي نحيا! Read more

رحمةً بالأجيال، احفظوا لسانَهم من خطلٍ مميت

تحيّة لكِ أيّتها العروس الحاملة همومنا بمباهجها وآلامها والأفراح، على مدى الأعصر والـحقَب والأيّام. يا حافظة تاريخنا وفكرنا بشتّى ألوانه وفنونه. من رحمك خرج الينا الشعراء والأدباء والزّجالون والمبدعون، بشتّى الميادين التي يتبارى فيها الفكر الإنساني. فكنت السّفينة المحمّلة نورَ فكرٍ للعالم، من أهرائكِ يعبّ معرفةً ومن طيّ خفق أشرعتكِ يلوّحُ لاكتشاف أسرار الدّنيا، بعيونٍ تتوقُ إلى ملاقاة الفهم واستنباط مكنوزات المعارف، تنويرًا وهُدىً من بعيد! Read more

%d مدونون معجبون بهذه: