Archive for حوار

آية السيف أم آية الرحمة… مفكّر متنوّر سار عكس التيار

الباحث الأكاديمي سعد كموني:

هزائم العرب لم تكن عسكرية بل فكرية

المحاورة شادية سمعان والباحث د. سعد كموني

 

سعد كموني الباحث الأكاديمي الجامعيّ يطلق كتابه الأخير “آيات الجهاديين”. وهو كتاب أقلّ ما يمكن ان نقول عنه إنّه مثير للجدل. والجدل المقصود يبدأ من عنوان الكتاب. كأنّ الباحث يفصل بين آيات السلام وآيات الحرب. وهي حرب دينية مبدأها الجهاد، في بعديه العسكريّ والدينيّ. Read more

ميشلين حبيب: أكتب كي أبقى على قيد الحياة

وإذا كان الزواج سيبعدني عن الكتابة سأتخلى عنه

ميشلين حبيب مع محمد عمرو

حوار : محمد عمرو

لم يكن اللقاء مع الأديبة القاصه ميشلين حبيب سهلا، لكثرة انشغالها والتزاماتها، فهي بالأضافة الى تفرغها للكتابة تعمل إعلامية وأستاذة جامعية وباحثة تربوية ومترجمة …

ميشلين حبيب شخصية لطيفة جدا ولكنها متمردة، تتقبل النقد وتكره الذين لا يريدون التثقف ولا يحترمون الثقافة، تعشق الأطفال وتحب عالمهم وسحرهم وحياتهم. Read more

الشاعر عادل حيدر:  الإيديولوجية عمياء لن تستطيع اللحاق بالشعر والشعراء الحقيقيين أبداً

 

حوار – منار علي حسن

 

 

في ديوانه الجديد “إذا انجرح الماء”، يخرج الشاعر عادل حيدر من دائرة المحسوس ويغوص في أعماق المادة لاكتشاف روحانيتها وتقريبها من فكره، فتصبح بمثابة توأم لها، من هنا جعل من الماء كائناً يتنفس وينجرح ومن الطبيعة صنو المرأة ومن الأرض صنو الوجود… قصائده رموز تختصر عوالم تنبض في داخله، وآمالا تدفعه بإشراق  إلى مستقبل، يبنيه على أساس تراكم ثقافي اكتسبه من الاطلاع على نتاج الكبار الذين تعاقبوا في الأدب والشعر، وتركوا في نفسه كنزاً من المعرفة، خولته المضي قدماً في مجال الشعر بثبات قلم  وعمق فكر ورؤية… Read more

د. حورية الخمليشي: “الشعر وأنسنة العالم” يشير إلى أهمّية الشعر وفاعليته في الحياة الإنسانية

منذ وجد، كان للشعر مهمة رئيسة هي التغني بمفاهيم الأنسنة، وهذه المهمة بالذات درستها الباحثة المغربية الدكتورة حورية الخمليشي في كتابها الصادر حديثاً “الشعر وأنسنة العالم”، مع يقينها بأن الشعر ليس باستطاعته تغيير العالم، لكن دوره يتمثل في إيقاظه للضمير الإنساني، وفي التواصل الحضاري بين الشعوب والأمم لتأثيره على الروح الإنسانية. Read more

حورية الخمليشي: الشباب مستقبل النقد والشعر العربيين

تعد الأكاديمية والناقدة المغربية حورية الخمليشي من أهم الباحثات العربيات المتخصصات في نقد الشعر المعاصر وفي النص العربي القديم والمناهج النقدية المعاصرة، دأبت على تزويد المكتبة العربية برؤى نقدية جادة، عبر أبحاثها المتواصلة في مختبرات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط جامعة محمد الخامس، عن طريق عمليات تنقيب واسعة في نصوص الشعر العربي، كاشفة عن أسئلة جمالية جديدة في دراسة الكتابة الشعرية، وآلياتها لتضمن لنفسها بذلك موقعا متميزًا في خارطة النقد العربيّ، عبر إصداراتها المتعددة ومقالاتها العلمية، وحضورها في الملتقيات العربية والدولية. من بين إصداراتها: اللغة والتواصل في رحاب الجامعة (2008)، ترجمة قواعد نشر وترجمة النصوص العربية لريجيس بلاشير (ترجمة) (2009)، لغة وتواصل ومنهج (2009)، ترجمة النص العربي القديم وتأويله عند ريجيس بلاشير (2010)، الشعر المنثور والتحديث الشعري (2010)، الكتابة والأجناس. شعرية الانفتاح في الشعر العربي الحديث (2014)، الشعر وأنسنة العالم (2018)، والشعر والغناء وترسيخ الثقافة الكونية (2018). Read more

مولود بن زادي لصحيفة “رأي اليوم “اللندنية:

مقاطعتي الصالون الدولي للكتاب في الجزائر أبدية…

حرب الرواية الجزائرية حقيقية..

لن يثنيني التهديد عن التعبير عن أفكاري أو الدفاع عن اللغة

أجرى الحوار: الإعلامية اللبنانية كلود أبو شقرا

http://www.raialyoum.com/?p=766827

1– تحمل وطنك في قلبك وفي قلمك وتعكسه في رواياتك بكل جماله وتناقضاته؟ فإلى اي مدى الأديب المهجري يكون صلة وصل بين مجتمعه والمجتمع الغربي الذي يقيم فيه؟

الأدب المهجري إبداع أدبي، له سماته الخاصة مثل الحنين إلى الوطن والنزعة الإنسانية والتحرر في الأفكار. والأدب المهجري مختلفٌ فكرةً ولغة وأسلوباً عن الأدب المحلي، يعكس تجارب صقلتها بيئات مختلفة. ولهذه البيئات بالغ الأثر في حياتنا ومؤلفاتنا. الأدب المهجري جسر يربط مجتمعاتنا العربية بالمجتمعات الغربية التي نحيا فيها. نستطيع بكل تأكيد أن نكون خير سفراء لمجتمعاتنا في البلاد الغربية. فنحن اليوم بحكم حياتنا الطويلة في هذه البيئة، اطلعنا على ثقافاتها، وطريقة تفكير أفرادها ، فصارت منا وصرنا منها ومن أهلها، وأهل مكة أدرى بشعابها. هذا ما جعلني أقول في أحد الحوارات الماضية إني أستطيع أن أمثل الجزائر خارج الديار وكنت أقصد بذلك المملكة المتحدة التي أعتبرها وطني وأمي إضافة إلى وطني الآخر الغالي الجزائر. Read more

في رحاب غادة السمان…

أنا و غادة و كوابيسها البيروتية

 

 

لم أجد أمامي في هذا الزمن الرديء المليء بالأحزان و الملل , المشبع بالتناقضات غير دفاتر سوداء تدرف دموعا ساخنة.. لم أجد أمامي غير ذلك الوجه اليائس المتشرد , ذلك الوجه الذي ألف التمرد و الغربة بعيدا عن الوطن و الأهل و الأصدقاء ليعيش لحظات الذات للذات… Read more

حوار مع الشاعرة الجزائرية سليمة مليزي

ما تبقى من اشتعال الذات في خريف عربي أتى على الأخضر واليابس

سليمة مليزي : جذورها عريقة، صحفية وشاعرة جزائرية تكتب للأطفال قصصا وللكبار قصائد، تحصلت على العديد من الجوائز الأوسمة والتكريمات، ترجمت لها مجموعة  من القصائد الى اللغة الكردية والاسبانية، كرمت في جانفي / يانير 2017 بشهادة الدكتوراه الفخرية  ووسام التقدير والاحترام للعام 2017 من المركز الثقافي الالماني الدولي بيروت لبنان،  تعمل حاليا مسؤولة النشر  في دار النشر القرن الواحد والعشرين للنشر والتوزيع للأديب والروائي الصحفي الكبير عبد العزيز غرمول . من دواوينها الشعرية ” رماد الروح ” و ” نبضٌ من وتر الذاكرة ” ، وعلى هامش صدور ديوانها ( على حافة القلب ) ، كان لنا معها هذا الحوار : Read more

الكاتب مولود بن زادي لـ “الصوت الآخر”:

رشيد بوجدرة فقد شعبيته وهو اليوم يحاول إثارة اهتمام الجماهير بإلحاده..

وسمير قسيمي يحتاج إلى مراجعة أوراقه لمعالجة شعبيته المتدنية

 

حوار أميرة لزيار

 

يتحدث الكاتب مولود بن زادي لصحيفة الصوت الآخر عن المشهد الأدبي في الجزائر وينتقد الكتاب الجزائريين، كما يصرّح عن جديده المتمثل في رواية شرع في كتابتها أخيراً بعنوان “فتاة من النمسا”، ويقطع على نفسه عهداً بعدم المشاركة في الصالون الدولي للكتاب حتى يحصل على دعوة رسمية. Read more

مشوار الأديبة الجزائرية سليمة مليزي…

 بعد ولادتي بعام استشهد والدي وجدي دفاعاً عن الوطن

الأديبة الجزائرية سليمة مليزي، كاتبة وشاعرة، تتميز بتنوع وتعدد مواهبها الإبداعية فهي شاعرة وناثرة وكاتبة قصص ورسامة وصحفية.. نالت عديداً من الجوائز التقديرية والأوسمة وتبعاً لهذا التنوع الإبداعي والتجربة الثرية تلونت أسئلتنا لها حول مشوارها الإبداعي المستلهم من جمال القرية التي ولد فيها بالريف الجزائري وتتابع فصولها ومن قصص الأنبياء وقصص التراث التي كانت ترويها لها جدتها، لتنطلق بذهنها المزدحم بتلك الصور الجميلة في مشوار إبداعي طويل متباين المسارات قبل أن يتوقف ذلك المشوار لفترة طويلة بسبب ظروف أسرية لـ(23) عاماً.

في المساحة التالية نتتبع مسار تلك الرحلة الطويلة ونتوقف في أبرز محطاتها مع ضيفتنا. Read more

%d مدونون معجبون بهذه: