Archive for كلمات فوق المعاني: المونسينيور كميل مبارك

تُرى لماذا يركضون؟

                        

كنتُ في بلادِ الله الواسعة أجولُ كمَنْ يستعطي الزَّمنَ بعضًا من ساعةٍ أَتلهَّى فيها عمَّا كان يشغلني، فجلسْتُ على مقْعَدِ أَحدِ الأَرْصفَةِ أَرْقَبُ النَّاسَ غادينَ رائِحين، يرْكضونَ كَمَنْ ينتظرُهم أَمْرٌ أَو أَحَدٌ، ويَخْشون التَّأْخير، أَو كَمَنْ يخافُ مِنْ وَهْمٍ يُلاحِقُهُ فيَجدُّ السَّيْرَ هَرَبًا مِنْ ذاك الَّذي لا يفارِقُ ذِهْنَه. نَظَرْتُ ونَظَرْتُ فجالَتْ في رَأْسي مَشَاهدُ وتَساؤُلات، وَقَفْتُ عِنْدَ واحِدٍ يَعْنيني فأَنْساني أُولئِك الَّذين يُسابِقون الزَّمَن. Read more

أَيْنَ يبدأُ الإنْقاذ؟

           

 

 

 

 

 

 

 

نحن في عالمٍ يتحوَّل، وكثيرٌ مِنَ الأُمورِ الَّتي كنَّا نراها مَلْجَأً، كالطَّبيعةِ بغاباتِها وأَنْهارِها وثُلوجِها، كالبَيْتِ بحُبِّهِ وَحَضْنِه وعَطْفِه، كالإيمانِ بِهَدْيِه وأَهْدافِه، كُلُّها تَزولُ أَو تتغَيَّرُ وفْقًا لمزاجِيَّاتٍ اسْتِهْلاكيَّةٍ تِجاريَّةٍ رَفْضِيَّة، وربَّما نتيجةً لجَهْلِ الأَسبابِ والغاياتِ أَو ربَّما رَغْبَةً بالوُصولِ إلى عالَمٍ مُخْتَلِف. Read more

عيد الفصح… عادات وتقاليد

الأب كميل مبارك

يحتفل الناس بالقيامة بفرح وغفران، ويتساءلون أحياناً عن العادات والتقاليد التي ترافق هذا العيد، كما يتساءلون عن قضيَّة العيدين الشرقي والغربي، وكيف نُمِيت المسيح مرَّتين ونقيمه مرَّتين، ولماذا لا نوحِّد العيدين فنحتفل معاً ونفرح معاً. في هذا العيد المبارك سنحاول أن نلقي الضوء على هذه التساؤلات موضحين ما أمكن منها. Read more

دُعاءُ المستغيث

الأب كميل مبارك

اللهمَّ

يا أيّها الكريمُ في تأخيرِالعقوبة

يا رفيقَ شِدّتي ويا وليَّ نعمتي Read more

دعاءُ الصباح

الأب كميل مبارك

الّلهم

يا من لا أرجو إلا فضلَه

ولا أخشى إلا عدلَه Read more

عيد الدنـح أو الغطـاس

الأب كميل مبارك

لوقا 3، 15 – 22

يقع هذا العيد في السادس من كانون الثاني وتحتفل بعض الكنائس الشرقيَّة في اليوم ذاته بعيد الميلاد، وانطلاقاً من هذا نتأمّل في : Read more

عيد رأس السنة

الأب كميل مبارك

يوحنَّا 14، 27 – 31

تحتفل الكنيسة في هذا اليوم بعيدين هما رأس السنة الشمسيَّة ويوم السلام العالمي الذي أعلنه قداسة البابا يوحنا بولس الثاني، ويصدر قداسة الحبر الأعظم كلَّ سنة في هذه المناسبة رسالة حول السلام وطرق الوصول إليه. ونتأمَّل في ما ورد في الإنجيل المقدَّس ونقف عند ثلاثة أمور: Read more

سياسةُ اللاَّعنف وسلامنا المنشود

الأب كميل مبارك

يُطالعنا قداسةُ الحبرِ الأَعظمِ في رأْسِ كلِّ سنةٍ برسالةِ السلام العالميّ، يدعو فيها الأَفرادَ والجماعاتِ والأممَ إلى عَيْشِ سلامِ التَّآخي والمحبَّة، مظهرًا أَنَّ السَّلامَ دعوةُ الاِنسانيَّةِ، لا بل دعوة كلِّ الخليقةِ الَّتي حين خَلَقَها الله ونَظَرَ إلَيْها وَجَدَ أَنَّ كلَّ شيءٍ حَسَنٌ. لو أَردْنا أَنْ نَضَعَ إطارًا ثقافيًّا لمسأَلة السَّلام اليوم، لَرَأَيْنا أَنَّ جذورَ المشكلةِ تعود إلى الهُوَّة السَّحيقةِ بين المفاهيمِ الثَّقافيَّةِ في الغَرْب والشَّرْق. Read more

عيد الميلاد المجيد

الأب كميل مبارك

(لوقا 2، 1 – 20)

نتأمَّل في هذا العيد المجيد في سرَّ التجسُّد الذي حقَّق فيه إلهنا الرحيم وعده لآدم وحوَّاء بأنَّ المخلِّص سيأتي من نسل الإنسان، وتحقَّقت كذلك كلمات الأنبياء ومنهم أشعيا الذي قال: ها إنَّ العذراء تحبل وتلد ابناً وتدعو اسمه عمّانوئيل، أي إلهنا معنا، ونقف خاصة عند نقاط اربع: Read more

ماذا لو نَظَرَ اليوم؟!

border-1

pere-camille-moubarak-1

الأب كميل مبارك

تَحْضُرُني في زَمَنِ الميلادِ هذا العام كلِماتٌ مُضيئَةٌ من كلماتِ الكِتابِ المُقَدَّس، تَعْلَقُ في ذِهْني وتَلْمَعُ في عَيْنَيَّ وتَدْفَعُني إلى تأَمُّلٍ من نَوْعٍ يتَناغَمُ مع الواقِعِ الذي يَعيشُهُ النَّاسُ على اتِّساعِ كُرَةِ الأَرْضِ، ويَدْخُلُ أَحْياءَهُمُ الضَّيِّقَةَ ويَعْبُرُ طُرُقاتِهِم الرَّحبَةَ، ويَطْرَحُ علاماتِ اسْتِفْهامِ أَمامَ مَعابِرِهم المُلْتَوِيَة. من هذه الآياتِ المُبارَكَةِ واحِدَةٌ تقولُ بَعْدَما خَلَقَ اللهُ الأَرْضَ ومَا عَليْها: نَظَرَ اللهُ فإذا كلُّ شيْءٍ حَسَن. Read more

%d مدونون معجبون بهذه: