Archive for قضايا

تغيير قواعد الاشتباك وضوابطه

                   

كان أمراً مفرحاً أن يرى المواطن العربي والسوري خصوصاً إسقاط الطائرة الإسرائيلية ف 16 بعد تنفيذها غارات داخل الأراضي السورية. فالمواطن العربي ملّ تعويذة بأن سورية ستحدد مكان وزمان الرد بعد كل عدوان على أراضيها، وهي تعويذة مستمرة منذ أكثر من أربعة عقود، كان النظام البعثي خلالها يتولى مهمة حماية الحدود الإسرائيلية – السورية ويجعل من جيشه حرس هذه الحدود. لكن ما رافق إسقاط الطائرة من احتفالية انتصارية وإعلانات بتغيير قواعد اللعبة ودخول النظام السوري مرحلة جديدة في العلاقة مع الاعتداءات الإسرائيلية، وتصوير ما حصل بنهاية مرحلة وبداية مرحلة… كلها شعارات تحتاج الى تدقيق لتبيان الحقيقي في التغير والشكلي منه. Read more

أبعد من الشتيمة … في لبنان

                                                                                           

من السذاجة إقناع اللبنانيين بأن كلام وزير الخارجية اللبناني الذي تناول فيه رئيس المجلس النيابي، هو العامل الذي فجّر الصراع وأثار الفوضى ووضع البلد على شفير حرب أهلية، فمثل هذه اللغة سائدة بين أهل الحكم المتخاصمين، بل تمكن استعادة ما هو أفدح منها من سجالات تحمل تعبيرات مقذعة وغير أخلاقية أحياناً كثيرة. كان التوصيف حجة لفتح معركة تصب في قلب الصراع على المحاصصة والصلاحيات بين الطوائف وممثليها. Read more

الجوائز الأدبية العربية: المحاسن والعيوب..

اختلفت وجهات نظر الأدباء والنقاد ورجال الإعلام في تقييم الجوائز الأدبية وعلى رأسها الجائزة العالمية للرواية العربية، وتُعرَف أيضًا باسم جائزة بوكر، ونشأت في أبو ظبي في شهر أبريل/نيسان 2007، وهي أحد فروع جائزة بوكر العالمية التي أطلقت سنة 1968 لمكافأة أفضل عمل روائي بالإنكليزية. وقد عَرَفت هذه المسابقة اهتماما بالغا في وطننا العربي، إذ ارتفع عدد الروايات المشاركة فيها من 121 رواية في دورتها الأولى إلى 186 رواية سنة 2017. Read more

السلطة مرتبطة بالنظام أو بقاعدة اجتماعية

كان موضوع السلطة مدار نفاش دائم منذ القدم وحتى اليوم. تنوعت المقاربات حوله وتطورت المفاهيم في شأنه. كان الشائع، ولا يزال إلى حد بعيد، أن السلطة هي الحكم القائم ومؤسساته الدستورية وممثليه في الإدارة، فيما قدم القرن العشرين تفسيرات ومنظورات متعددة للسلطة أبعد مما تعنيه في الحكم وفي السياسة. لعل التطور في المفهوم انصب على البحث في السلطة ضمن الوجود الانساني بمجمله، أي في واقع العلاقات الاجتماعية الإنسانية ككل، إذ باتت الحقيقة هي ذاتها سلطة، وهذه السلطة يمكن تلمسها في كل مكان وفي كل مظاهر الحياة اليومية. Read more

سموّ العمل التطوّعيّ  

بشريّة مُزرية

يحتاج عالمنا اليوم، أكثر من أيّ وقتٍ مضى، للعمل التطوّعيّ بسبب ازدياد تفشّي روح الأنانيّة وحبّ السيطرة والتملّك، وازدراء الآخر، كما الانغلاق على الذات واستغلال الموارد الطبيعيّة بشكل مخيف؛ زِد على ذلك استغلال الإنسان لأخيه الإنسان، بطريقة مذلّة ومحتقرة. Read more

ثأر التاريخ في إيران

 

قامت الثورة الإسلامية عام 1979 في إيران لتسقط الشاه وتقيم نظاماً جديداً. كانت ثورة عكس التاريخ. تقوم ثورات التغيير من أجل السير بالبلد نحو التقدم، وإلغاء ما يعيق الخطوات الإصلاحية نحو الأفضل. ما حصل في إيران مع هذه الثورة أنها ارتدت قروناً الى الوراء عما حصله البلد من حداثة وتقدم. فأعادت الثورة الإيرانيين الى زمن أهل الكهف، من خلال استحضار منوعات التخلف وفرضها على الشعب. ما يطرح اليوم من شعارات في سياق الحراك الاحتجاجي، يشير الى أن الإيرانيين يريدون الدخول الى العصر والخروج من إسار القيود الصارمة المفروضة عليهم، وهي رغبات تضم معظم أبناء هذا الشعب. Read more

الكتابة عن الداخل والكتابة عن الخارج

قد تبدو لك هذه المصطلحات غريبة لانها من اختراعي الشخصي وقد ابدلها لاحقا ان رأيت ما يعبر عن المعنى بطريقة افضل.. Read more

القدس وفخ شراء الوقت

حذرت في مقال سابق، من خطر الوقوع في فخ جديد من الأفخاخ التي تفننت الحركة الصهيونية في نصبها لنا ونحن نعالج تداعيات قرار الرئيس الأمريكي، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس،، والتي تكرر سقوطنا فيها، والمكاسب التي حصدتها  الصهيونية جراء ذلك، وفي هذا المقال سأتحدث عن أخطر الأفخاخ الصهيونية، أعني به فخ السلام، الذي مر على وقوعنا فيه أكثر من ربع قرن، منذ انعقد مؤتمر مدريد للسلام عام 1991. Read more

الوحدة الوطنية الفلسطينية … أولاً وآخراً

 

   

جواباً عن قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وهو قرار مخالف للشرعية الدولية ولقرارات الأمم المتحدة، جاء التضامن الدولي والعربي الواسع، رسمياً وشعبياً، ليؤكد مرة أخرى أن القضية الفلسطينية ما تزال تشكل الحلقة المركزية في الصراع العربي- الصهيوني، وإنها العنصر الجامع للشعوب العربية، والمتعارض مع حال التذرّر الطائفي والمذهبي، الذي تغرق فيه المجتمعات العربية، وتترجمه حروباً أهلية طاحنة. إذا كان التأييد الدولي صادقاً في تعبيراته ومنطلقاته، إلا أن معظم التأييد العربي والإقليمي، خصوصاً الإيراني والتركي، تشوبه الشكوك في مضمونه وأهدافه. موقفان وسما هذا التأييد، موقف قومجي عربي، وموقف طائفي مذهبي. Read more

حقوق الإنسان في دوامة الزوال

“تمَّ اختيار اليوم العاشر من شهر كانون الأوّل، للاحتفال باليوم العالميّ لحقوق الإنسان، من أجل التذكيربقرار الجمعيّة العامة للأمم المتّحدة الصادر يوم 10 كانون الأوّل 1948 حول الإعلان العالميّ لحقوق الإنسان الذي كان أوّل إعلان عالميّ لحقوق الإنسان”. Read more

%d مدونون معجبون بهذه: