Archive for قضايا

الحسين ومنهج التطهير الذاتي

تؤكد المؤشرات الظاهرية لحركة الحسين عليه السلام سواء ما يتعلق منها بما تم رصده من تأريخ صحيح عن الفترة والمرحلة التي عاصرها الأمام أو ما بثه في كلماته ومخاطباته ،أن الأمام عليه السلام يتحرك من موقعه الرباني بوصفه الخليفة الشرعي لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكأمام للأمة وقائد فعلي لها، وهذه الانطلاقة تعطي عمله بعدا جماعيا وتصبح قضيته قضية معالجة حال الأمة وما وصلت إليه، وهو مشروع حشد له كل الطاقات المتاحة والممكنة وعلى رأسها التضحية بدمه الطاهر ودماء أهل بيته الكرام من أجل إيقاظ ضمير لفه السبات وأمة أخذها التخاذل والخوف في مواجهة الانحراف والباطل.  Read more

المصلحة الوطنية المفقودة في السجال اللبناني

بداية، لا بد من التدقيق في ما يطلق عليه اليوم انتصار «معسكر الممانعة»، ودعوة اللبنانيين للتسليم بهذا الانتصار والخضوع إلى نتائجه ومترتباته. فإذا كان هذا «المعسكر» يطلق الصوت عالياً بانتصاره على الإرهاب التكفيري، فيجب تذكيره بأن هذا الإرهاب هو صنيعة هذا المعسكر ذاته، فـ «داعش» و «النصرة» وغيرهما من التنظيمات الإرهابية ولدت وترعرعت ونفخت بواسطة النظامين الإيراني والسوري في شكل رئيسي، من دون أن ننسى أدوار بعض الدول الإقليمية، وهذه وقائع لم تعد خافية اليوم. Read more

«ملف غوغل» يكشف أسرار أسطورة العصر الحديث

أدت ثورة المعلومات وخصوصاً في ميدان الاتصلات، وما نتج عنها من قيام شبكات التواصل الاجتماعي، إلى ثورة فعلية في معظم الميادين الحياتية. فالإنترنت، الذي يعتبر أبرز نتاجات ثورة المعلوماتية أجرى انقلاباً في الزمان والمكان والمفاهيم أو المقاييس التي كانت تحكمهما. حوّل العالم كله إلى قرية صغيرة، ووضع في جعبة الإنسان طاقة لا حدود لها لاقتحام كل الميادين من الشخصية إلى العامة، ناهيك بالميادين الاقتصادية والسياسية والفكرية. لعل مؤسسة «غوغل» هي الأعظم في هذا المجال، بحيث يفتح لنا «غوغل» كل مجاهل الحياة المعرفية والاقتصادية وغيرها. Read more

ألغام تزنّر العراق بعد «داعش»

يقف العراق أمام مرحلة جديدة من الصراعات السياسية والمذهبية والإثنية. بعد الانتصارات على «داعش» في الموصل، والسير في هزيمتها في ما تبقى من مناطق، تتسارع التناقضات الداخلية وصراعاتها لتحتل مكانها على الساحة العراقية، مهددة بانفجارات داخلية، لا يستبعد مراقبون تحولها الى حروب أهلية تمنع الاستقرار السياسي في هذا البلد. ثلاثة ألغام رئيسة ستهدد السلم الأهلي الذي لم يستقر بعد. Read more

تحوّل الانتفاضات إلى حروب أهليّة

 

نصف قرن انقضى على الهزيمة العربيّة في الخامس من حزيران (يونيو) 1967، والمجتمعات العربيّة ما تزال تعيش نتائجها وارتداداتها. نصف قرن كان يجب أن تكون سنواته كافية لاستعادة الثقة بالنّفس والنهوض مجدّداً على مختلف المستويات. لكنّ العقود التي مضت كانت تقدِّم كلّ يوم مزيداً من الانحدار، بل وتُخرج فيها مجتمعاتنا من جوفها مظاهر الانحطاط والتخلّف كلّها، بما أوحى ويوحي أنّنا شعوب مُعتادة على العيش في الماضي، وتقبّل مظاهر الاستعباد والقهر، وعاجزة عن دخول العصر. Read more

حكامنا وساستنا في الميزان

        

 

تنتمي هذه السطور إلى النقد العلمي القائم على الدلائل والمعطيات ويخالطها بعض من “وجع وطن” فهو وجع يسكن روحي ولن ينفك منها أبداَ، وهي تفصح عن تأشيرات في جوهر وعمق التجربة القاسية التي عاشها ويعيشها العراق منذ نيسان 2003 وتتضمن “دعوة.. صراخاَ.. رجاءَ.. أملاَ”، لعلهم يرعون.. Read more

عن الطموح لتجديد السيطرة على لبنان

 

    

 

صحيح أن خريطة تقاسم النفوذ في بلاد المشرق العربي، خصوصاً سورية والعراق لم تتبلور صيغتها النهائية، إلا أن المؤشرات تدل على بلورة خطوات أساسية بين القطبين الفاعلين بقوة، أي الولايات المتحدة الأميركية وروسيا. وعند الحديث عن تقاسم النفوذ في سورية، يدخل لبنان حكماً ضمن منظومة التقاسم هذه، وتتحدد الجهة التي ستعطى لها الأولوية في التدخل الفاعل في الشأن اللبناني وإدارة الهيمنة فيه. في هذا المجال، لم يعد خافياً ما يطمح إليه الرئيس السوري ونظامه من إعادة السيطرة على لبنان، وأن يكون لبنان جزءاً من التعويض عن الخسارة السورية لمناطق واسعة من البلاد وحصر سلطته ضمن «سورية المفيدة». فما الممكن وما المستحيل في استعادة هذه الهيمنة؟ ومن هي القوى الإقليمية المساعدة او المعيقة لهذه السيطرة المتجددة؟ Read more

جملة”الأبيض ما بغطي الاغتصاب” لـ “منظمة أبعاد” تحقق أهدافها…

دعت منظمةأبعادفي 2 آب الزملاء/الزميلات الإعلاميين/ات وجميع الجهات الشريكة الداعمة لحملة #ما_تلبسونا_522 “الأبيض ما بغطي الاغتصابالهادفة إلى إلغاء المادة ٥٢٢ من قانون العقوبات اللبناني إلى مؤتمر صحافي في لادوريه (فيلا زين) في وسط بيروت التجاري Read more

الاستثمار في «داعش»… مستمر

«داعش» هو الاسم الجامع لكل التنظيمات الإرهابية المسلحة العاملة تحت اسم الإسلام، الى اي مذهب انتموا، أكان المذهب السني ام المذهب الشيعي. تقاطعت مصالح أنظمة الاستبداد العربي والدول الإقليمية والغربية على تفريخ التنظيمات بالمئات، فرعتها ومولتها ووظفتها وفق مصالح كل منها. وعندما تنتهي وظيفة الاستثمار فيها، يتم اختفاؤها من دون معرفة وجهتها كما حصل أخيراً في العراق الذي أعلن هزيمة «داعش» في الموصل من دون أن يخبرنا أهل النظام أين هم مقاتلوه الذين كانت اعدادهم تقدر بعشرات الألوف. Read more

آفاق الحضارة المَشرقية القديمة

         

منطقة المشرق في القارة الأسيوية، هي تلك البلاد التي عبرتها مدنيّات متنوّعة منذ أقدم العصور، لكنّ تنوّعها لم يستبعد التقاءها عند مصدر حضاريّ واحد، ما حصر منطلقاتها التي قُدِّر للمجتمع الإنساني معها أن يبصر النّور على الرقيّ والتقدّم. Read more

%d مدونون معجبون بهذه: