Archive for قضايا

أنطون الجميّل أحرق أوراق ميّ زيادة الخاصة*

may ziadeh

feather_pen 111 جورج ضرغام

في أوائل نيسان/إبريل من العام 1983 نشرت مجلّة «شتيرن» الألمانية حلقات من مذكّرات أدولف هتلر بتحرير الصحفي جيرد هايدامان، وحقّقت المجلّة أعلى مبيعات وقتها، لكن سرعان ما اكتشف الأمر، فالمذكّرات مزيّفة، وصنّفت هذه الكارثة الصحفية على أنها أكبر فضيحة في تاريخ الصحافة الألمانية بل والأوروبية، وحكم على إثرها بالسجن أربع سنوات وثمانية شهور على هايدامان. Read more

هل كان دوركايم دوركايمياً‏؟(*)

.jpg

feather_pen 111 ريمون بودون(**) 

ترجمة: رشيد المشهور‏(***)

(مركز دراسات الوحدة العربيّة)

لقد جعلني فيليب بسنارد (Besnard, 2000)، من خلال مقالته القيِّمة، أفهم بدقة أنه لا يوجد في «الانتحار» ما يمكن أن يدعم التأويل الذي اقترحه التحليل الدوركايمي للعلاقة بين الدورات الاقتصادية ومعدلات الانتحار. Read more

قدرة المُجتمع المدنيّ التَّصحيحيّة: شفافيّة أم فساد؟!

بالرُّغم من تطوّر العلوم الإنسانيّة والوعي على حقوق الإنسان، وتقدُّم العِلم والتِّكنولوجيّا، يبقى قسمٌ كبيرٌ من أفراد المُجتمعات، بحالةٍ من الضَّياع والتشرذم، والتَّفكُّك، وعيش الصِّراعات وسائر الحالات السَّلبيّة، الَّتي تُبعد المواطن عن مواطنيّته وعن مؤسّسات الدَّولة. يتربَّع المُجتمع المدنيّ، يومًا بعد يوم، على عرش هيكليّة المُجتمعات وتطوّرها وفاعليّتها المُباشرة، من خلال القيام بإنجازات هامّة، يصعب تحقيقها أحيانًا، من قبل الحكومة ومؤسّسات الدَّولة. Read more

موقف ألمانيا من تهويد فلسطين 1840 – 1918

sinno new

feather_pen 111 د. عبد الرؤوف سنّو

قد يتبادر إلى الأذهان، إنَّ ألمانيا كانت بعيدة عن مشاريع اليهود للاستيلاء على فلسطين، وإنَّ أول موقف لها في هذا الصدد، جاء مطلع العام 1918. لكني سأثبت في هذه الورقة الفرضيتين الآتيتين: Read more

حدودنا الجنوبية: أخطاء محمية، خسارات فعلية وانتصارات وهمية

lebanese border

feather_pen 111  العميد الركن المتقاعد أنطون مراد

 

 منذ ولادة دولة لبنان الكبير بموجب القرار رقم 318 تاريخ 31 آب 1920 والحدود اللبنانية الجنوبية لا تعرف الهدوء. من خط بوليه-نيوكومب عام 1923 إلى خط الهدنة عام 1949 وصولًا إلى الخط الأزرق الذي هو في الحقيقة ثلاثة خطوط زرق. مسلسلٌ مؤلم القاسم المشترك فيه هو الأطماع الإسرائيلية، التقاعس اللبناني والخسارات اللبنانية المتتالية. Read more

رسالة عاجلة من شعب لبنان إلى الأمين العام للأمم المتحدة لإنقاذه من الطبقة السياسية الحاكمة التي أوصلت البلاد إلى حالة الإفلاس

sinno new

feather_pen 111 د. عبد الرؤوف سنّو

 

سعادة السيد أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة الموقّر

تحية وبعد،

نحن شعب لبنان العظيم، الذي نشر أجداده الحرف والمعرفة والتجارة في العالم المتوسطي القديم، واشتهر في الماضي بديمقراطيته الفريدة في عالم عربي مكبّل بأنظمة عسكرية وقمعيّة، والذي وُصف برقيّه وثقافته وبأنّه «سويسرا الشرق»، وينتشر أبناؤه في أنحاء العالم، ويشاركون في نهضته ويحتلون فيه مراكز إدارية وسياسية واقتصادية وثقافية رفيعة ومؤثرة… Read more

علينا بالنِّضال لوقف اضمحلالٍ

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

يفقد، قسم كبير من مواطنيّ هذا العصر، معنى المواطنة وقيَمِها، إذ أنّهم لا يُدركون ماهيّة المواطنة وأهميّتها، في تثبيت الحياة الإنسانيّة وازدهارها على جميع الصُّعُد. أَتُراهم يَفقهون ما يترتَّب عليهم؟ أَم يعتبرون كلّ شيءٍ مُباح؟ هل هُم بحاجة إلى التذكير بأنّ المواطنة انتماءٌ وارتباطٌ والتزامٌ بواقعٍ ومصيرٍ مُشترك؟ تقرِّب المواطنة المسافات والسَّاحات بين الأفراد، باسم القانون والعدالة والحقوق والأخوّة وسُلَّم القِيَم الإنسانيّة والأخلاقيّة. هل يحترم كلّ فردٍ من أفراد المُجتمع، ذاته والآخر؟ ما هي نظرته لسُلَّم القِيَم؟ كيف هي قناعاته بها؟ ما كانت تربيته على تلك “القِيَم”؟ Read more

نقيب المحررين جوزف القصيفي في اليوم العالمي لحرية الصحافة:   

اللبنانيون والصحافيّون منهم في الطليعة

حبّروا بدمهم  وثيقة الحرّية

koseifi

    قال السيد المسيح: “تعرفون الحقّ والحقّ يحرركم”

    وقال عمر: “متى استعبدتم الناس، وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً”

    وقال الامام علي “لا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرّاً”

    وقال مار توما الاكويني ” إن الله الذي خلقك من دونك، لا يستطيع أن يخلصكّ  من دونك”. Read more

موسم السقطات

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

في رواية صحيحة ان اللسان مضغة من الجسم اي قطعة لحم صغيرة، إن اعتدلت اعتدل ما دونها، وإن ساء ساء مادونها، بالمحصلة هو النافذة التي ينعكس منها ومن خلالها محتوى ذات الانسان. Read more

جلسة مع جان عبيد   

raouf-kobeissiiiii

  (النهار- 24 نيسان 2019)

هناك جملة أسباب تحمل أي لبناني عاقل حر، على تجنب مخالطة رجال السياسة اللبنانيين، بسبب ما اقترفوه من جرائم بحق الوطن والمواطنين. يكفي أن البلد الذي كان الفرنسيون زمن الانتداب يسمونه جبل العطور، صار تحت حكم رجال “الاستقلال”، ومن جاء بعدهم من الزعماء “الوطنيين”، مكباً للنفايات. لست إلا واحداً من مئات الألوف من المواطنين البسطاء الذين يمقتون رجال السياسة هؤلاء، ولا يروقني أن أخاطب أحداً منهم بألقاب الفخامة والدولة والمعالي والسعادة، غير أن الكثيرين من اللبنانيين، شأنهم شأن معظم شعوب العالم الثالث، تسيًرهم الغرائز والخطب الرنَانة، والكلمات المعسولة الفارغة من المعاني. يعرفون حق المعرفة أن السياسيين ينهبون الدولة ومال الناس، لكنهم، متى جاء موسم الانتخابات، هرولوا إلى صناديق الاقتراع وأعادوهم إلى التحكم بمقادير البلاد، شأنهم شأن من يتعجَل الموت من سفاحه! Read more

%d مدونون معجبون بهذه: