Archive for … ولا أزال أبتكر الأحلام!

لا أزال  أبتكر الأحلام (رسائل مهرّبة) 71   

                                                                                                     

هل يُمكِن لكِ أن تُصَدِّقيني!؟

أعذريني، فإنّي سأبوح بسرٍّ! بالسّرّ الّذي يُقَرّحُ جراحَ روحي، ويُيبِسُ شَرايين الذّكرى، وفي الآن نفسِه، يُسِرُّ الرّوحَ والنّفسَ، ويُنعِشُ آفاقَ الذّاكرةِ وبساتينَها، ويُبهِجُ الحاضرَ والآتي! Read more

لا أزال أبتكر الأحلام (رسائل مهرَّبة) 70

يا المُشرِقةُ كشمس الفجر الأوّل،

البهيّةُ كهالة قدّيسٍ عجائبيّ،

Read more

لا أزال أبتكر الأحلام (رسائل مهرَّبة) 68

صباح عينيكِ العميقتَي الأغوار، البعيدتَي الآفاق، الغزيرتَي الأسرار!

 صباحُ عينَيكِ؟ شمسُ أيّامي الآتية!

Read more

لا أزال أبتكر الأحلام (رسائل  مهرَّبة) 67

يا الوحيدة!

… ولا نزال نُخلَقُ جديدَين، روحًا وجسدًا! ونستمرُّ ننتظرُ نولَد جديدَين إلى ما لا نهاية، بفرح الروح، وتَوقِه، كما بإحساسِ الجسد، وأحلامِه! وعليه، نكون دائمَي اليَقظة، دائمَي الأحلامِ، دائمَي الرّغبةِ، والتَّوَقُع! Read more

لا أزال أبتكر الأحلام (رسائل مهرَّبة) 63

… وأنتظرُ، يا سيّدتي! أنتظرُكِ!

أظلّ أنتظرُكِ، وأنتِ تحيَين فيّ!

Read more

لا أزال أبتكر الأحلام (رسائل مهرَّبة) 62

   

هل تعرفين ما الانتظار!؟ ولمَ ينتظِر المنتظِر!؟ وكيف تكونُ حالتُه في تلك الحال!؟ وحتّام يستطيع البقاء منتظِرًا!؟ وماذا يُمكِنُ أن يحدثَ له!؟

Read more

لا أزال أبتكر الأحلام (رسائل مهرَّبة) 53

 

قلتُ: إنّ الحبّ ابتكارٌ فَذٌّ للحياة! 

صدّقْتِ!

قلتُ، أنا، ما أفكّر فيه، ما أعنيه، ما أؤمن به، ما يفيضُ منّي، ولا يُنْقِصُني، ويَزيد على  الكائنات، فيجعلها مشرِقةً بالجَمال، بالخير، بالحبّ، بالسّعادة. Read more

لا أزال أبتكر الأحلام (رسائل مهرَّبة) 52

وحيدتي!

ألحُبّ، عندي، ابتكارٌ فَذٌّ للحياة!

تعالَي نتخيّل: لو لم يُحبَّ اللهُ فِعْلَ الخَلْقِ، لما كان الخَلقُ، ولَظلّ العدم مسيطرًا.

وحين أحبّ اللهُ أن يرسمَ صورةَ نفسِه، خلق الإنسانَ.

Read more

أزال أبتكر الأحلام  (رسائل مهرَبة) 51

   

      يا الحبيبة!
أرغبُ، اليومَ، في الحديث عن ناحيةٍ من الفنّ، ناحيةٍ واحدةٍ وحيدة. بالإيجاز كلِّه، على قدْر ما يسمح به حجم هذي الرّسائل. فماذا سأقول؟ Read more

ولا أزال أبتكر الأحلام  (رسائل مهرَّبة) 50

صباح الخير والنِّعمة والسّلام والطّمأنينة؛ 

بل صباح القلق والحنين! Read more

%d مدونون معجبون بهذه: