Archive for لنتذكّر هذا الأسبوع…

لنتذكّر هذا الأسبوع

مساء يوم الجمعة 21 كانون الثاني 1994 غاب الرسام اللبناني العالمي صليبا الدويهي. نُقل جثمانه من نيويورك إلى اهدن.

تعلّم الدويهي على الفنان حبيب سرور قبل سفره إلى باريس لإكمال دراسته، وحين عاد إلى لبنان رسم كنيسة البطريركيّة المارونية في الديمان. تابع عمله في الرسم، صمم ونفذ زجاجيات كنيسة دير القديس شربل. عرض أعماله في بلدان عديدة ودخلت الموسوعات العالميّة.

لنتذكّر هذا الأسبوع

Anton_Gemayel1

في الرابع عشر من كانون الثاني 1948 غاب في العاصمة المصريّة الكاتب والصحافي اللبناني أنطون باشا الجميّل المولود في بيروت سنة 1887.

درس في اليسوعيّة فأتقن العربيّة والفرنسيّة والسريانيّة لينتقل بعدها إلى تحرير مجلّة «البشير» قبل سفره إلى مصر لإصدار مجلّة «الزهور» سنة 1910 وانتخابه عضوًا في مجلس الشيوخ، فعضوًا في المجمع العلمي – دمشق.

تولى رئاسة تحرير «الأهرام». ألف عددًا من الكتب والمسرحيات وأشتهر بدفاعه عن الحريّة.

لنتذكّر هذا الأسبوع

Bechara_elkhoury

في الحادي عشر من كانون الثاني 1964 غاب أوّل رئيس للجمهوريّة في عهد الاستقلال: الشيخ بشارة خليل الخوري.

ولد في العاشر من آب 1880. درس المحاماة ومارسها. انتُخب نقيبًا للمحامين. أسّس الكتلة الدستوريّة. تولى رئاسة الوزراء لمرتين في عهد الانتداب.

قبل أن يتم انتخابه رئيسًا للبلاد من سنة 1943 حتّى سنة 1952، بعد ثلاث سنوات من توليه الرئاسة، أجليت الجنود الأجنبية عن لبنان (3 كانون الأوّل 1946).

من كتبه المطبوعة: حقائق لبنانيّة، قانون الموجبات والعقود، مجموعة خطب، ورسالة رئيس الجمهوري إلى المغتربين.

لنتذكّر هذا الأسبوع

Salim_Sarkis

في الأسبوع الأوّل من كانون الثاني 1926 خسر لبنان أحد كبار الصحافيين الأدباء: سليم سركيس المولود في بيروت 1869.

درس على المعلّم بطرس البستاني، عمل مع عمه خليل في «لسان الحال» ثم سافر إلى باريس فلندن حيث أصدر جريدة «رجع الصدى» وأصدر لاحقًا في الاسكندريّة جريدة «المشير» وفي القاهرة «مرآة الحسناء»… وإلى نيويورك حيث أصدر «الراوي» و«البستان».

ترك العديد من المؤلفات الأدبيّة والتاريخيّة والنقديّة من أبرزها: «غرائب المكتوبجي».

لنتذكّر هذا الأسبوع

Picture1-1

قبل ليلة الميلاد وفي 24 كانون الأوّل 1931 غاب بطريرك الموارنة وبطريرك استقلال لبنان: الياس الحويك الذي امتاز بحزمه واحسانه في خلال الحرب العالميّة الأولى.

حوّل المقام البطريركي (في بكركي) موئلاً للمنكوبين. انتدبه اللبنانيّون إلى مؤتمر الصلح في باريس للمطالبة باستقلال لبنان واسترجاع الأراضي المسلوخة منه، فحقق الأمنية بوطن مستقيل… نكاد اليوم أن نضيّعه.

 

لنتذكّر هذا الأسبوع

.jpg

في الرابع عشر من كانون الأوّل 1951 غاب الأديب والشاعر والصحافي فؤاد سليمان عن عمر ناهز التاسعة والثلاثين.

ولد في بلدة فيع – الكوره 1912، تخرّج من جامعة القديس يوسف – بيروت. علّم اللغة العربيّة في الجامعة الأميركيّة. شارك في تأسيس «جمعية أهل القلم». كتب وحرّر في صحف ومجلاّت، منها: النهضة، صوت المرأة، صباح الخير، النهار، المكشوف، المعرض، الجمهور وغيرها…

صدرت أعماله الأدبيّة والشعريّة في 8 مجلدات. إضافة إلى مجلدٍ حول نتاجه بأقلام أعلام عرفوه ورافقوه.

لنتذكّر هذا الأسبوع

في العاشر من كانون الأوّل 1948 أعلن الدكتور شارل مالك النصّ النهائي لشرعة حقوق الإنسان في باريس وأُقر بأكثرية مطلقة. هذا الحدث التاريخي المهم جعل من لبنان البلد الفاعل في موقع القرار العالمي.

لافت أن الدكتور شارل مالك هو الوحيد في تاريخ الأمم المتحدة الذي تولّى رئاسة خمس هيئات رئيسة فيها.

لنتذكّر هذا الأسبوع

في الأسبوع الأول من كانون الأوّل 2008، غابت الشاعرة والصحافيّة حنينه ضاهر التي برزت موهبتها باكرًا وصدر كتابها الأوّل «كوخ وقلم» سنة 1952.

تولّت تحرير مجلّة «البيدر» لسنوات طويلة، قدّمت برامج إذاعيّة وكتبت في جريدة «الأنوار» ومجلّة «الفصول اللبنانيّة».

أصدرت كتابها الثاني «ايمان»، وصدرت مجموعتها الشعريّة الكاملة بعد وفاتها بسنتين حاملة عنوان «الديوان».

لنتذكّر هذا الأسبوع

ناصيف

في 23 تشرين الثاني 2001 غاب المغني والملحن والفنان جوزف ناصيف المولود في ميروبا – كسروان في منتصف ثلاثينات القرن الماضي.

بدأ مشواره الفني سنة 1960 مع فرقة «الأنوار» الفولكلوريّة، انتقل بعد سنة ليرافق الأخوين رحباني في جميع أعمالهم داخل لبنان وخارجه.

لحن وغنّى أغنيات خاصة به في إذاعة لبنان. مثّل وشارك في أربعة أفلام سينمائيّة، وفي مسلسلات تلفزيونيّة.

أصدر رفاقه وعائلته كتيبًا عن سيرته بعد وفاته.

لنتذكّر هذا الأسبوع

بركات

في الخامس من تشرين الثاني 1933، خسر لبنان ومصر أحد أبرز رجال الصحافة والأدب: داود بركات المولود في بلدة يحشوش (فتوح كسروان) سنة 1870.

أتقن العربيّة والفرنسيّة والسريانيّة، عمل في التدريس ثم في تحرير مجلة «المحروسة»، قبل تأسيسه جريدة «الأخبار» مع الشيخ يوسف الخازن، ثم انتقل إلى رئاسة تحرير «الأهرام» فجعلها طليعة الصحف العربيّة.

لقب بـ «شيخ الصحافة» وترك مؤلفات أبرزها: «تعالوا إلى كلمة سواء».

%d مدونون معجبون بهذه: