Archive for وقفة

إعلام لبنان!!

(( اليوم العالمي لِلإعلام ))..!

<< إنَّها صناعة لبنانية >>

حتى تكونَ بمَأمنٍَ من الـ (لا إعْلام)
و تبقى قابلاً للعَيْشِ بسلام.. Read more

الوحيد والأول

معظمنا حينما نحب شخصا ما نميل للاستئثار به.. لامتلاكه.. لتقييده..

نحب أن نكون الإنسان الوحيد في حياته..

ونغار من كل من يأخذ حيزا من قلبه وفكره.. Read more

نظريَّةُ_الديكور…!

 

(من قاموسِ الحياة )..!

 

عَلَّمتْني السنونُ ، وأثبتَتْ الرصديَّاتُ والمُتابعاتُ الحِشْرِيَّةُ اليوميّةُ لمفاصلِ الأيَّام ، في كُلِّ مظاهرها و مُنبسطاتِها و تَعَرٌُجاتِها، ودرَكاتِها ودرَجاتِها و تَقَلُّباتها ، أنَّ الحياةَ بأَغَْلَبِها هي ((DECOR..!DECOR…DECOR !)) Read more

رسالة إلى الروائية الكبيرة أحلام مستغانمي…

 

          
أحلام ألإنسانه الحاضنة لكل القلوب

الأديبة اللامعة كضوء القمر .. Read more

من أرشيف قبيلة عذرى

علامات من يسكنك مهجته ويراك

شريكًا لأنفاسه وتوأمًا لروحه

يحزنه غيابك، ويبكيه بافتجاع فراقك، ويقلقه تأخرك وترفرف روحه لعودتك، وتفضحه بهجته بوجودك. Read more

الألم … ودروس الحياة

في سنوات المراهقة وبواكير الشباب، كان الدمع عزيزًا؛ إذ البكاء لا يليق بالرجال. لكن حزنًا كالطوفان، كان يجتاح أسوار النفس العالية كل بضع سنوات. في ذاك الزمان كانت قصص الحب المجهضة، وخيانات بعض البشر، عواصف النفس وأعاصيرها. وحين تنهار سدودي، كنتُ أعيشُ لحظات الاستسلام لطوفان البكاء. Read more

وقفة…

خريفي إن أتى!

 

 

أرسل الخريف أولى نسائمه، وقد حطّت هنا تُخبر بقريب حلوله ضيفًا عزيزًا في ربوعنا.

نعم، تتناوب الفصول، وهي بذاك تُسلمّ أمانة الحياة وتتبادلها فيما بينها. Read more

العلاقات المتماسكة والممسوكة

الافكار والقضايا والموضوعات معظمها متناثرة في عقول ووجدان وذاكرة العامة إلا ان المختصين قادرون على صياغتها في قوالب منتظمة قابلة للتفكير والنقاش والمطالعة. Read more

حياةٌ أوسع من الحياة

         

هي أفضلُ حالٍ لمن حَالَت حالتُهم واستحالَت سعادتهم… هي طريق العودة… طريق الخروج… تأشيرة السفر بالإنسان… هي الباب إلى عالمه الخاص… هي بهجة ربيعه حين يشاء… هي دِفءُ صيفه، وسَكينةُ خريفه، وحنانُ شتاءه… Read more

%d مدونون معجبون بهذه: