Archive for وقفة

كتاب مفتوح إلى الرئيس الحريري

مقاربة لما هو مطلوب 

من الحكومة العتيدة القيام به

         

  دولة الرئيس

يوم توليت الحكم في لبنان استبشر اللبنانيون خيراً يأتيهم على يد رئيس للوزراء يعيش الحداثة مطلع على التطورات الاجتماعية والاقتصادية في العالم ، يعمل من اجل مستقبل واعد للأجيال الطالعة على مدى عقود من السنين آتية . Read more

كفى ظلمًا!!!!

 

الظلم الذي تراه على فئة من الناس دون غيرها وشعورك بالعجز بالدفاع عنهم هو قاس ومؤلم . Read more

على هامش كأس العالم

أبو حسين صانعُ الفرح

     

كنّا أطفالًا سمرًا، وكانت شمسُ تموز تجثم على أكتافنا الطرية، ولم يكن لدينا الوقت لنكترث، فكنا نلهو بكرة قدم قديمة ومستهلكة فوق مساحة من التراب الأبيض كنا نسمّيها.. ملعبًا. كان وجود حَكَمٍ بيننا ترفًا غير متاح، ولكن الملالات الإسرائيلية كانت تتكفل بإيقاف المباراة كلما مرت إلى جانب “الإستاد”، أو كان جنود المشاة يتقصّدون المرور في منتصف الملعب، ربما لتنغيص فرحتنا الممزوجة بالخوف، أو لاختصار الطريق إلى “الجبّانة”، إذا أحسنّا الظن.. ومن مذياع متواضع كان صوت أحمد قعبور  يؤنسنا ويقوينا مدغدغًا من نافذة الجيران قلوبًا صغيرة أعياها هدير الطائرات وأصوات الانفجارات وتناثر حجارة البيوت والذكريات الحميمة. Read more

حضرة رئيس الجمهوريّة

كيف هي صحتّك؟
هل أنت بخير؟
الحمد لله!

Read more

ناجي نعمان: لِلشَّأنِ العامِّ ثقافتُه أيضًا

صدرَ عن الأديب ناجي نعمان، رئيس مؤسَّسة الثَّقافة بالمجَّان، ولِمناسبة الانتِخابات النِّيابيَّة في لبنان، البيانُ الآتي: Read more

الطاغية

  
بعد ان لحس الطاغية وزبانيته صحن المرق .
شنوا حملة تقشف شعارها :

Read more

prednisone cough

دعوة الحبّ

   

انفتحت أبواب السماء وطلّت الملائكة تهلّل وتخاطب أهل الأرض، وخاطت الأنوار المشرقيّة وشاحًا مقدّسًا زيّن كتف أسقفنا المختار ” مار ماتيّاس شارل مراد”. Read more

بلا رتوش

    

تذكر دائما وابدا…
ان قيمة من تحبه او يكون له مكانة خاصة عندك

Read more

معارك صباحيّة

 

كثيرة هي المعارك التي تهم ..

ونقول أنها لا تهم .. Read more

الجمعة العظيمة: مات المخلّص؟!

   

“كما رفع موسى الحيّة في البريّة فكذلك يجب أن يُرفع ابن الإنسان لتكون به الحياة الأبديّة لكلّ مؤمن” (يو 3: 14-15). كلمات قالها السيّد المسيح لنيقوديمس. ويؤكّد يسوع على فحوى تلك الكلمات قائلاً: “وأنا إذا رُفعتُ من الأرض جذبتُ إليَّ الناس أجمعين. قال ذلك مشيرًا إلى الميتة التي سيموتها” (يو 12: 32-33). “هوذا حمل الله الذي يرفع خطيئة العالم” (يو 1: 29). نعم، مات المخلّص على الصّليب فوق الجلجلة يوم الجمعة العظيمة. هل مات الخلاص معه؟ هل انتهت مسيرة التحرّر والانطلاق نحو الآب؟ لقد مات خالق الحياة وكلّ ما فيها. انتهى المَلِك الذي دخل أورشليم بالصّيحات والمجد. عُلِّقَ على خشبة مكلّلاً بالشوك، ملطخًا بالدّماء، حاملاً آلامًا وجراحات. لا توصف حالة ذلك المَلِك المخلِّص المعلَّق على الصّليب. ولكن من أجل مَن مات؟ Read more

%d مدونون معجبون بهذه: