Archive for رأي

“عيش كتير” هو فرح كتير وأمل كبير

 

“عيش كتير” هو فرح كتير وأمل كبير. “عيش كتير” برنامج كاميرا خفيّة طريف يُعرض على شاشة تلفزيون الجديد مدّته نصف ساعة وأبطاله أشخاص تعدّوا السبعين من العمر هم (جان دارك زرازير (جاكو) – دعد رزق – جورجيت سويدي – ريمون خيّاط – وليد المنلا – الياس الخوري – يوسف البيطار – سمير عماد). يعتمد البرنامج على خفّة ظلّ الممثّلين الذين يفاجئون المارّة في الطريق، أو الزّبائن في متجر، أو أي شخص يلتقونه، بمقالب خفيفة لا تتعدّى مدّة الواحد منها الدقيقتين وترتكز على موقف مضحك. Read more

الإكراه في ولادة الجنين المُعّوَق: الحكومة الإلكترونية في لبنان

 الدكتور قاسم محمد دنش

( مهندس -لبنان)

 بين الإكراه والكراهية، حمل الآخر على ما لا يرضاه، ومشاعر انسحابية يصاحبها إشمئزاز شديد. بين كراهية أميي الإنترنت للتكنلوجيا الحديثة واللاإصلاح الإداري المستشري في القطاع العام في لبنان، جنين معَوق لن يولد حتى بعد تسعين شهراً، الحكومة الإلكترونية في لبنان. Read more

الحرمان يولد نزعة التملك 

حسيبــــة طاهــــر

(أديبة وشاعرة جزائرية مقيمة في كيبك -كندا)

كم أشعر بالخزي والعار والدونية، عندما أقرأ مقالا لكاتب “يدّعي أنه كبير” مادحاً فيه نفسه مهاجماً غيره من الكتاب، متهما إياهم بمختلف التهم، مطلقاً ألفاظاً لا أكاديمية (كالخربشة والفبركة و ….) تنم عن الحقد والأنانية والتحزّب… وكأن الكتابة حكرعلى أسماء معينة، أرسلتها السماء لتكتب، وما سواها مجرد مسالمة كذابين ومتنبين دخلاء على الأدب … Read more

تمنيات برسم العهد والحكومة

مازن عبود

(كاتب وباحث- لبنان)

كان الميلاد هذا العام سخياً على لبنان، فقد احضر لنا حكومة لا تشبه كثيرا ما ننتظره من العهد، الا انها شكلت ومضة منيرة، لا بل رسالة طمأنة لبلد الارز في زمن التردي. Read more

أرسطو ودراسات البلاغة العربية

د. عماد عبد اللطيف

(أديب وباحث- القاهرة)

دار نقاش بيني وبين د. كريم الصياد حول تقييم الفيلسوف عبد الرحمن بدوي للفلسفة الأرسطية. وأود أن أورد هنا جزءًا من نقاشنا يتعلق بتقييمي الشخصي لمعظم دراسات البلاغة الراهنة، وبخاصة تلك المختصة بدراسة الحجاج. Read more

متى نعترف بالمصالحة بين الروح والجسد في قصيدة الحبّ؟!

kozhaya sassine

قزحيا ساسين

(شاعر- لبنان)

إن حكاية مؤلِّفي الكتب المدرسيّة تطول، لا سيّما هؤلاء الذين يؤلفّون كتب الأدب العربي. وما يهمّني أن أثيره الآن هو مسألة الغزل عند العرب قديماً وحديثاً، ولو أن الكلام سيأتي غير وافٍ بالغرض لأنّه ليس يندرج في بحث معمّق. Read more

فيروز والفن الرحباني: ثروة لا أحد ولا حدث يستطيع أن يسلبها منا

 

nouhad hayek

نهاد الحايك

(شاعرة- لبنان) 

زمنَ الصبا، كنتُ أسمع كثيرين من حولي يقولون عن فيروز “اسمعوني ولا تشوفوني”! وكنت أستغرب وأزعل. تغريدي كان خارج سرب هؤلاء “الكثيرين”! فعندما كان التلفزيون يبث أغنية مصوَّرة لفيروز، كنت أتسمَّر أمام الشاشة، أتشرَّب صوتها وأتغذَّى بالفن الرحباني بكل حواسي، وأيضاً أُمَلّي نظري بوجهها وتعابيره. كنت مسحورة، ليس بروعة فنِّها فقط، بل أيضاً، نعم، بجمال وجهها! وكنتُ، خلافاً للآخرين، أقول عن فيروز “اسمعوني وشوفوني”. كنت آنذاك، ولا أزال طبعاً، أفرح برؤية جمالٍ لا يراه عامةُ الناس، حتى أنني كنت أتباهى بأنني أشبهها، أشبهها بملامح الوجه، لا بل وبالإسم أيضاً!  Read more

قصتي الطويلة مع انتخاب ملكات الجمال!

antoine-sabaalani

أنطوان السبعلاني

(نقيب المعلمين سابقاً- لبنان)

-1-  

في موسم انتخاب ملكة جمال لبنان، عاماً بعد عام، تهجم عليَّ ذكريات كثيرة،  جراءَ مشاركتي،أيام زمان،في أكثر من انتخاب كعضوٍ في اللجنة التحكيمية لهذه الانتخابات، وتحديداً، في محافظة الشمال، كون هذا الاستحقاق مع الجمال، كان بدايةً على مستوى   المحافظات، ثم الى الاحتفال المركزي في بيروت لتتويج ملكة جديدة للبنان. Read more

الفن الهابط والإصبع الواحد

eiad-kahwash

إياد قحوش

(كاتب- سوريا)

يكثر الحديث عن الفن الهابط وخاصة بين معشر الموسيقيين والمطربين وهذا الحديث الذي بدأ من زمن بعيد ولن ينتهي قريبا أصبح مادة سهلة للشهرة وللتشهير معا ، والطريف في هذا الخصوص أن بعض من صُنف بين مروّجي الفن الهابط في ثمانينات القرن الماضي مع انتشار اغنية الوجبات السريعة أصبح من نقاد الموجات المتتالية والمتلاحقة للفن الهابط الحديث . Read more

العنف واجترار الألم 

ungry

سعاد سحنون

(أديبة- الجزائر)

لَطَالمَا كانتْ ردود أفعالنا محيرة وغير متوقعة ، ويستغرب من تصرفاتنا العدوانية الكثير ممن يحيطون بنا، ولا سيّما نلحظ هذا عند المساجين لأول مرة. Read more

%d مدونون معجبون بهذه: