Archive for رأي

تمنيات برسم العهد والحكومة

مازن عبود

(كاتب وباحث- لبنان)

كان الميلاد هذا العام سخياً على لبنان، فقد احضر لنا حكومة لا تشبه كثيرا ما ننتظره من العهد، الا انها شكلت ومضة منيرة، لا بل رسالة طمأنة لبلد الارز في زمن التردي. Read more

أرسطو ودراسات البلاغة العربية

د. عماد عبد اللطيف

(أديب وباحث- القاهرة)

دار نقاش بيني وبين د. كريم الصياد حول تقييم الفيلسوف عبد الرحمن بدوي للفلسفة الأرسطية. وأود أن أورد هنا جزءًا من نقاشنا يتعلق بتقييمي الشخصي لمعظم دراسات البلاغة الراهنة، وبخاصة تلك المختصة بدراسة الحجاج. Read more

متى نعترف بالمصالحة بين الروح والجسد في قصيدة الحبّ؟!

kozhaya sassine

قزحيا ساسين

(شاعر- لبنان)

إن حكاية مؤلِّفي الكتب المدرسيّة تطول، لا سيّما هؤلاء الذين يؤلفّون كتب الأدب العربي. وما يهمّني أن أثيره الآن هو مسألة الغزل عند العرب قديماً وحديثاً، ولو أن الكلام سيأتي غير وافٍ بالغرض لأنّه ليس يندرج في بحث معمّق. Read more

فيروز والفن الرحباني: ثروة لا أحد ولا حدث يستطيع أن يسلبها منا

 

nouhad hayek

نهاد الحايك

(شاعرة- لبنان) 

زمنَ الصبا، كنتُ أسمع كثيرين من حولي يقولون عن فيروز “اسمعوني ولا تشوفوني”! وكنت أستغرب وأزعل. تغريدي كان خارج سرب هؤلاء “الكثيرين”! فعندما كان التلفزيون يبث أغنية مصوَّرة لفيروز، كنت أتسمَّر أمام الشاشة، أتشرَّب صوتها وأتغذَّى بالفن الرحباني بكل حواسي، وأيضاً أُمَلّي نظري بوجهها وتعابيره. كنت مسحورة، ليس بروعة فنِّها فقط، بل أيضاً، نعم، بجمال وجهها! وكنتُ، خلافاً للآخرين، أقول عن فيروز “اسمعوني وشوفوني”. كنت آنذاك، ولا أزال طبعاً، أفرح برؤية جمالٍ لا يراه عامةُ الناس، حتى أنني كنت أتباهى بأنني أشبهها، أشبهها بملامح الوجه، لا بل وبالإسم أيضاً!  Read more

قصتي الطويلة مع انتخاب ملكات الجمال!

antoine-sabaalani

أنطوان السبعلاني

(نقيب المعلمين سابقاً- لبنان)

-1-  

في موسم انتخاب ملكة جمال لبنان، عاماً بعد عام، تهجم عليَّ ذكريات كثيرة،  جراءَ مشاركتي،أيام زمان،في أكثر من انتخاب كعضوٍ في اللجنة التحكيمية لهذه الانتخابات، وتحديداً، في محافظة الشمال، كون هذا الاستحقاق مع الجمال، كان بدايةً على مستوى   المحافظات، ثم الى الاحتفال المركزي في بيروت لتتويج ملكة جديدة للبنان. Read more

الفن الهابط والإصبع الواحد

eiad-kahwash

إياد قحوش

(كاتب- سوريا)

يكثر الحديث عن الفن الهابط وخاصة بين معشر الموسيقيين والمطربين وهذا الحديث الذي بدأ من زمن بعيد ولن ينتهي قريبا أصبح مادة سهلة للشهرة وللتشهير معا ، والطريف في هذا الخصوص أن بعض من صُنف بين مروّجي الفن الهابط في ثمانينات القرن الماضي مع انتشار اغنية الوجبات السريعة أصبح من نقاد الموجات المتتالية والمتلاحقة للفن الهابط الحديث . Read more

العنف واجترار الألم 

ungry

سعاد سحنون

(أديبة- الجزائر)

لَطَالمَا كانتْ ردود أفعالنا محيرة وغير متوقعة ، ويستغرب من تصرفاتنا العدوانية الكثير ممن يحيطون بنا، ولا سيّما نلحظ هذا عند المساجين لأول مرة. Read more

صوتُ جوليا: من الواقع إلى المِثال والحُلم

julia-boutros

د. راني جوزف الغُصَيْن

 أن تُحِبَّ صوتًا تطربُ له أُذْنُكَ حتَّى الثُّمالَةِ شيءٌ رائع، أن ينسلَّ النَّغمُ من بُرْعُمَةِ فَمٍ إلى قلبِك وروحِك أروعُ وأجمل، أمَّا الأكثرُ روعةً وجمالاً فأن يخترقَ ذلك الصَّوتُ المِساحاتِ والمَسافاتِ الزَّمنيَّةَ لِيُعَبِّرَ عَمَّا ينتابُك من مشاعرَ وِجدانيَّة، وطنيَّة، إنسانيَّة، وكِدتُ أقولُ كونيَّة، تَضُجُّ بالعنفوان والشُّموخ إلى حدودِ التَّمرُّد على الخمول والثَّورة على الظُّلم وصولاً إلى عالَمٍ يزدانُ بالأمن، السَّلام، المَحبَّة والمُساواة. أليسَ هذا رسالةَ الفنِّ الحقيقي ومَحجَّةَ الكبار الَّذين يصنعون مجدَ بلادهم؟! Read more

رسالة إلى أمين معلوف

amin maalouf

رؤوف قبيسي

(كاتب-لبنان)

عزيزي أمين معلوف. أكتب إليك معاتباً، ولا أخفي عليك بأني شُدهت وأسفتُ لحظة سمعتُ بظهورك على شاشة إسرائيلية. لم أفهم سبباً لفعلك هذا الذي أقطع بأنك كنت تعرف منذ البداءة، أنه سيثير ردود فعل سلبية من قراء لك محبين، لبنانيين وعرب، بعضهم سمّى فعلك هذا حماقة، وسمّاه آخرون خيانة. لم أجد ما يشفع لك، بغض النظر عن فحوى ذلك الحوار، لأن مجرد ظهورك على شاشة إسرائيلية، معناه أنك بدأت تخيّب آمال الكثيرين من المعجبين بك، وتسفّه أمنياتهم وأحلامهم. Read more

هل هي مجرد أحد أوجه الصراع الأيديولوجي..؟ تصريحات أمين الزاوي المعادية للجوائز الأدبية العربية

abou younes el tayeb

أبو يونس الطيب

على هامش  الندوة التي نظمتها جمعية الكلمة للثقافة والإعلام بالجزائر العاصمة يوم الأربعاء 9 مارس 2016 لمناقشة رواية ” كاماراد ، رفيق الحيف والضياع” لأحمد الصديق الزيوان أدلى الأديب الكاتب أمين الزاوي بتصريحات معادية للجوائز الأدبية العربية الكبيرة كجائزة كاتارا القطرية وجائزة البوكر العربية الإماراتية معبرا في هذا الحوار عن استيائه من المال الخليجي الذي صار في نظره خطرا يتربص بالرواية العربية بل وبالمثقف العربي و الثقافة العربية. Read more

%d مدونون معجبون بهذه: