Archive for قضايا

التسوية البعيدة للحرب المستمرة

 

    

بعيداًعن تهويمات ما يعرف بجبهة الممانعة عن انتصارات تحققت في سورية، وعن قرب الحسم العسكري في بعض الجيوب، لا بد من التمعن في ما يجري على الأرض السورية من صراعات محلية وإقليمية ودولية، تجعل الحديث عن النصر محفوفاً بعلامات استفهام كبيرة، بل أن المؤشرات تجزم بالمسافة البعيدة التي تفصل الحل السياسي للحرب عن الوقائع المتشابكة. Read more

مسالك خطيرة

الجامعة اللبنانيّة والتحوّلات البنيويّة المصيريّة

تردّدتُ قبل الشروع في كتابة هذا المقال لأنّ النقاش الناشط في شأن الجامعة اللبنانيّة سلك مسالك خطيرة أضحى الكلام فيها معرَّضًا للانحراف في التفسير والتحامل على المقاصد. في نهاية المطاف عقدتُ العزم على الإفصاح عمّا أستنسبه من تفكّر فلسفيّ مسؤول، علَّ الإسهام الفكريّ النزيه يرتقي بالنقاش إلى المستوى الذي ينبغي أن يرنو إليه Read more

هرم القراءة

      

يعد اكتشاف الحرف وتعلم القراءة والكتابة نقطة البدء الحقيقية لتأريخ الانسانية الجماعي وإلا فالمعرفة الفردية بدأت مع اول الخلق في نبي الله آدم (ع). Read more

الجامعة_اللبنانية وميزان العدالة..؟

                

إن ما تتعرّضُ له الجامعة اللبنانية، من إعتداءاتٍ معنويةٍ طالت مستواها التعليمي وقدراتها البحثية وكرامة الاساتذة والمسؤولين فيها، هو أمرٌ مردود ٌ من أساسهِ ، لإنتفاء صحَّة الشائعة التي تهدف إلى ضرب صدقيّة الجامعة الوطنية ، التي هي الركن الأول للتعليم العالي في لبنان ، إضافة إلى أنها ( المرجعيّة الأكاديمية) التي يُبْنى و يُقاسُ عليها وحدَها في معادلة الكثير من الإختصاصات و الشهادات التي تُعطى في لبنان والخارج..

Read more

المثقَّف اللبناني و سؤالُ الدولة..!!

    

المثقف ومسؤولية بناء لبنان الغد..!

أين هو المثقف اللبناني ؟؟؟

لماذا يختبئ من واجبه ودوره !؟؟؟؟ Read more

عن بلد ينحدر الى الهاوية وحكامه يتلهون في صراعاتهم

يمر لبنان في مرحلة ندر أن عرفها في تاريخه حتى زمن الحرب الأهلية. أزمات تضربه من جميع الجهات، وطبقة سياسية – طائفية لاهية في صراعاتها، مع العهد الجديد المسمى «بالقوي»، فيما تثبت الأيام عجزه «القوي». في نظرة على الوضع العام، يمكن التدليل على تخبّط البلد من خلال مفاصل وعناوين تشكل غيضاً من فيض. Read more

ما بعد الاستعمار

استقراء العقل الامبريالي ودحض مبانيه

 

  

لا يجيء الكلام على “ما بعد الاستعمار” من باب الاستيهام بنهاية الأطروحة الاستعمارية. سواءً تعلق الأمر بالاصطلاح والمفهوم، أمْ بالاختبارات التاريخية، فإن المناظرة مع هذه الأطروحة، وخصوصاً في زمن الحداثة الفائضة، باتت تتخذ لها منزلةً استثنائيةً. مفهوم “ما بعد الاستعمار” كمثل سواه من المفاهيم الوافدة، يأتينا مكتظًّا بالالتباس والغموض. تعريفاتُه وشروحُه وتأويلاتُه تكثَّرت تبعاً لطبائع البيئات الثقافية والإيديولوجية حيث ولد وذاع أمره. Read more

تشكيل الحكومة اللبنانية بين صراعات الداخل وتدخلات الخارج

ينتظر اللبنانيون اليوم تشكيل حكومتهم بعد الانتخابات النيابية التي أجريت في أيار (مايو) الماضي. خلافاً لتوقعات وردية كانت ترى أن ولادة الحكومة ستكون باكرة، فإن مسار المواقف السياسية والمشاورات تبدو أكثر تعقيداً، ولا تبشر بهذه الولادة السريعة. لا ينفصل تشكيل الحكومة عن صراعات القوى الداخلية والتوازنات الجديدة التي أفرزتها الانتخابات، ونظرة كل طرف إلى موقعه في المعادلة السياسية. كما لا ينفصل التشكيل عن التدخلات الإقليمية في الساحة اللبنانية، وفرض معادلات جديدة، في ظل وضع عربي متفجر، يستحيل ألا تطاول سهامه الوضع اللبناني. فما هي هذه العقبات التي تقف عثرة في التشكيل، سواء منها ما كان داخلياً أم خارجياً. Read more

البقاعُ -بعلبَك ضَحِيَّةُ إعْلامٍ أَسْوَد..!

                      

كثيراً ما يُخْطِئُ بعْضُ الإعلامِ في تصويرِ البقاع ، وتحْديداً ( بعلبك-الهرمل )، وكأَنَّهُ كُلُّهُ مِنطقةٌ خارِجَ القانونِ والدوْلة…مُتجاهِلاً أنَّهُ ( دَمُ الدَوْلَةِ وقلبُ الوطن)… ولَيْسَ مَنْ يَتَهَيَّبُ مشاعِرَ البعلبكيينَ وكرامتَهم..! Read more

النازحون بين مطرقة النظام السوري وسندان لبناني

لم يدخل النازحون السوريون إلى لبنان حباً بأرضه واختيار السكن في خيم تفتقر إلى الحد الأدنى من مقومات الحياة، ولا تليق بالبشر، بل أجبرهم نظام دمشق على الهجرة وإذلالهم في المنافي، سواء أكان في لبنان أم في الأردن وتركيا أو سائر أقطار الأرض. افتخر النظام أكثر من مرة بأن هذا التهجير كان ضرورياً لخلق تجانس اجتماعي في سورية، وتغيير ديموغرافي يحتاجه النظام للإمساك بالبلد على قاعدة من الهوية المذهبية الصافية. Read more

%d مدونون معجبون بهذه: