Archive for قضايا

#التعليم_العالي…!!

التعليم  العالي في لبنان ، مَنْ يُنقُذُه..؟

مَنْ يَحمي نَوْعِيَّته..!؟؟

الجامعة اللبنانية هي الحلُّ..!

 

بداهةُ الجوابِ ،أَنَّ لبنانَ ليسَ بخير، سياسيا ًوإجتماعياً.. فكيف ََ بحالِ التعليم العالي فيه!!

وليس سرّاً أن نشعرَ ونقول ونَجْهُرَ بأنَّ الفسادَ والتهاونَ ضرَبَ بعضَ مفاصل التعليم العالي أو (الجامعي) ، وخدشَ وَجْنتَهُ بندوبٍ شَوَّهَتْ الصورةَ الجميلة والرصينة التي إنمازَ بها هذا البلد لبنان ( الحاضرة الثقافيّة والعلميّة), منذ قرن ٍٍ ونصف من التألّقِ والإبداع وتسجيل الأهدافِ في ميادين البحوث والتآليف والكتابات العلمية والإختراعات، والإبداعات ومختلف الفنون والتخصّصات، التي إنطَبَعَ بها القطاع الأكاديمي في العالم العربي الذي تأثَّر بالفِعْلِ الأكاديمي اللبناني،حيثُ كانت الجامعات اللبنانية العريقة مُرْتَكَز الدول العربية في بناءِ قدراتها الفكرية والقيادية،على مستوى تحديث أنظمة البلدان الناشئة ، وتكوين شخصيّتها الفكريّة و العلمية، وبلورة تيّاراتها السياسية والعقيديّة ، بما أَهّلها للإنطلاق نحو عَصرَنَةِ أنماطِ عيشِ الشعوب، وتوجيه سلوكاتها نحو الترَقّي والتقدّم بإضطرادٍ واضح..! Read more

العراق إذ يغرق في دوامة الحروب الأهلية

  

كثر الحديث أخيراً عن أخطار انزلاق العراق إلى حرب أهلية مذهبية، بعد التظاهرات التي انطلقت في أكثر من منطقة عراقية، ضد الحكم القائم وضد إيران أيضاً، على قاعدة مطالب اجتماعية تتصل بتأمين الماء والكهرباء والخبز. والجديد في الحراك الأخير كونه انطلق من منطقة ذات طابع مذهبي شبه كامل، ذي طابع شيعي، اعتبرتها إيران قاعدة انطلاقها للهيمنة على البلد. بدا المشهد مقبلاً على حرب أهلية شيعية– شيعية، وهو ما استنفر القيادة الإيرانية بشكل مذهل، فانطلقت أبواقها منددة بالمؤامرة الأميركية– الإسرائيلية، التي تريد إخراج ايران من العراق. Read more

‘التفاهة’ تتحكم بمصير العالم والدولة

عندما بحثت في كندا عن كتاب الفيلسوف الكندي ألان دونو الذي أثار اهتماما كبيرا في العالم العربي، فوجئت بغيابه عن عدد من المكتبات. بدا الباعة وكأنهم يسمعون عنه لأول مرة. ثم، وجدته بالطبع. والحق يقال إن الكاتب ابتكر مبكرا مفهوما مطابقا لما يسود عالمنا ككل والعالم العربي تخصيصا؛ فكتابه الذي نشر في العام 2015 ما يعني أنه كتب قبل هذا التاريخ. من الطبيعي أن تحتفل به بعض النخب العربية في ظل تدهور المنطقة المريع، بمعزل عن أن كتبا مهمة أخرى قد لا تحظى بنصف هذا الاهتمام. Read more

الحجُّ الروحيّ والرَّحمة المنشودة في السَّنة اليوبيليَّة

   

مقدِّمة

“فرحت بالقائلين لي إلى بيت الربّ ننطلق” (مزمور 122). لقد ردّد يسوع مرارًا هذا المزمور مع شعبه عندما كان يقوم بالحجّ إلى أورشليم. هذا هو الحجّ، فرح المؤمنين بالسير معًا بحثًا عن الله، إنّه فرح التوق للقاء الحبيب في إطار عبادة معيّنة. إنّه فرح الاحتفال ومشاركة الإيمان والصلاة مع من يؤمن بما أؤمن به. “إنّه اختبار كبير نعيشه في الباطن”[1]. فإنْ كان الحجّ رحلة يقصد فيها المؤمن مكانًا مقدَّسًا أو معلمًا دينيًّا مشهورًا حدث فيه ظهور إلهيّ، فالهدف أن يتطهَّر من خطاياه ليصبح مستعدًّا لملاقاة الله ويسلك بحسب رضاه. وعن الحجّ، يقول البابا فرنسيس في رسالته لمناسبة يوبيل الرحمة إنّ: “الحجّ هو علامة مميّزة للسنة المقدّسة، لأنّه رمز المسيرة التي يجتازها كلّ شخص في وجوده. من خلال عبور الباب المقدّس نترك رحمة الله تعانقنا ونتعهّد بأن نكون رحماء مع الآخرين كما أنّ الآب رحوم معنا”[2]. فاليوبيل “هو دائمًا زمن نعمة خاصّة، “يوم مبارك من الربّ”، وبذلك يرتدي طابع الفرح؛ وفرح كلِّ يوبيل هو فرح غفران الخطايا، فرح التوبة”[3]. هذه هي معاني الحجّ الرئيسيَّة التي سنفصِّلها في المقاطع التالية. Read more

التسوية البعيدة للحرب المستمرة

 

    

بعيداًعن تهويمات ما يعرف بجبهة الممانعة عن انتصارات تحققت في سورية، وعن قرب الحسم العسكري في بعض الجيوب، لا بد من التمعن في ما يجري على الأرض السورية من صراعات محلية وإقليمية ودولية، تجعل الحديث عن النصر محفوفاً بعلامات استفهام كبيرة، بل أن المؤشرات تجزم بالمسافة البعيدة التي تفصل الحل السياسي للحرب عن الوقائع المتشابكة. Read more

مسالك خطيرة

الجامعة اللبنانيّة والتحوّلات البنيويّة المصيريّة

تردّدتُ قبل الشروع في كتابة هذا المقال لأنّ النقاش الناشط في شأن الجامعة اللبنانيّة سلك مسالك خطيرة أضحى الكلام فيها معرَّضًا للانحراف في التفسير والتحامل على المقاصد. في نهاية المطاف عقدتُ العزم على الإفصاح عمّا أستنسبه من تفكّر فلسفيّ مسؤول، علَّ الإسهام الفكريّ النزيه يرتقي بالنقاش إلى المستوى الذي ينبغي أن يرنو إليه Read more

هرم القراءة

      

يعد اكتشاف الحرف وتعلم القراءة والكتابة نقطة البدء الحقيقية لتأريخ الانسانية الجماعي وإلا فالمعرفة الفردية بدأت مع اول الخلق في نبي الله آدم (ع). Read more

الجامعة_اللبنانية وميزان العدالة..؟

                

إن ما تتعرّضُ له الجامعة اللبنانية، من إعتداءاتٍ معنويةٍ طالت مستواها التعليمي وقدراتها البحثية وكرامة الاساتذة والمسؤولين فيها، هو أمرٌ مردود ٌ من أساسهِ ، لإنتفاء صحَّة الشائعة التي تهدف إلى ضرب صدقيّة الجامعة الوطنية ، التي هي الركن الأول للتعليم العالي في لبنان ، إضافة إلى أنها ( المرجعيّة الأكاديمية) التي يُبْنى و يُقاسُ عليها وحدَها في معادلة الكثير من الإختصاصات و الشهادات التي تُعطى في لبنان والخارج..

Read more

المثقَّف اللبناني و سؤالُ الدولة..!!

    

المثقف ومسؤولية بناء لبنان الغد..!

أين هو المثقف اللبناني ؟؟؟

لماذا يختبئ من واجبه ودوره !؟؟؟؟ Read more

عن بلد ينحدر الى الهاوية وحكامه يتلهون في صراعاتهم

يمر لبنان في مرحلة ندر أن عرفها في تاريخه حتى زمن الحرب الأهلية. أزمات تضربه من جميع الجهات، وطبقة سياسية – طائفية لاهية في صراعاتها، مع العهد الجديد المسمى «بالقوي»، فيما تثبت الأيام عجزه «القوي». في نظرة على الوضع العام، يمكن التدليل على تخبّط البلد من خلال مفاصل وعناوين تشكل غيضاً من فيض. Read more

%d مدونون معجبون بهذه: