Archive for تشكيل

دمج الفن في جميع العناصر

استراتيجية “غاليري ون” في دعم الفنانين الإقليميين

دبي، الإمارات العربية المتحدة

تأسست شركة  “عاليري ون” في الإمارات العربية المتحدة عام 2006 ضمن رؤية تستوحي من متاجر التجزئة الخاصة بأبرز المعارض والمتاحف العالمية. ومنذ ذلك الحين حققت العلامة مكانةً رياديةً في صدارة المتاجر التي تحمل في ثناياها قيمةً ثقافيةً متميزة. ومن خلال تبنيها منهجيةً فلسفيةً أساسية تقوم على مفهوم (دمج الفن في كافة العناصر)؛ نجحت العلامة بالنمو والتوسع ضمن شبكة موحية من متاجر التجزئة التي تم انتقاؤها بعناية فائقة، وتمكنت عبرها من عرض وبيع أعمال فنية رائعة على مستوى الإقليم بأسعار تنافسية. كما أتاحت الشركة منتجات متميزة وهدايا بديعة تم تغليفها بطريقة جمالية خلابة مستلهمة في معظمها من الأنماط الثقافية الشهيرة في المنطقة، خاصةً بمجال الزخرفة والخط والتصميم. Read more

النفس الإنسانية وإمكانية إعادتها إلى النهج الصحيح من خلال الفن التشكيلي

                   

تحتضن لوحات  ” اندريه ماسون”  (André Masson) الاشكال والالوان،  كالحياة التي تثير طمأنينة نفسه بعد قلق نفسي ينكشف عنه شخصية تبحث عن تطور الخطوط  ومساراتها عبر الالوان، لمحو فلسفة التدمير الذاتي بالفن التكعيبي، ومفهومه المتشابه مع انظمة الحياة التي لا تكتمل بشكل اساسي،  وانما عبر منطق انساني يرمز الى الفوضى والنظام والهيمنة الفردية على اللوحة التي جعلها “اندريه ماسون” ترجمة لمشاعره الانسانية التي يعيدها الى شخصيته بشكل فردي من خلال الرسم او الفن والجمال.  ومعناه النفسي الناتج عن ادراك قيمة النفس الانسانية وجماليتها في الحياة، مبتعداً عن طابع الاستبداد الفني تاركا للريشة حرية الحركة بين الخطوط. لتتشكل المعاني النفسية في لوحاته قبل المعاني النسبية او الجمالية في الالوان وفي التكعيب البعيد عن التعقيد او الية الدمج المطلق الشبيه بالحياة ، فالتوازن الفني في لوحاته ينبع من عمق التجارب النفسيه التي خاضها كضبط فلسفي يميل الى خلق فكرة الانتقال من حياة الى حياة اخرى،  وبالعكس من مرحلة حياتية الى مرحلة اخرى . Read more

فن الغرافيتي التدويني لمخاوف مستقبلية ناتجة من تطور الحضارات واسباب تدهور الوجود الإنساني

                      

يضيف الفنان الاميركي”ادي كولا” ( Eddie Colla) أكثر من معنى فني  للوحات تحفز البصر على اكتشاف التصوير الذي يقوم به بأساليب مختلفة تجعل من رسوماته تضىء على الحدث الذي يطلقه من خلال حركة الالوان وضجيجها الذي يدور حول عدة موضوعات اجتماعية او فنية او سياسية او بيئية او لغة بصرية انتقادية شبابية،  لفن الشارع الذي  يلعب دورا مهما في التأثير على نقطة ما او حدث ما او شكل ما  يكشف فنيا عن جوانب هموم مجتمعات تتقاطع فيها هموم الانسان  الجارية زمنيا في الحياة العامة،  والتي تشكل القلق النفسي او الجماعي لفئة اجتماعية تترك رسوماتها على الجدران في الشوارع او عبر لوحات كبيرة تعتمد على التصوير المستوحى من تجارب سابقة او رؤية تحليلية اخبارية او حتى التطلعات المستقبل لجيل الشباب الذي يبحث عن غرابة الانسان في زمن العولمة المفتوح على عدة تقنيات،  ومنها الفن التصويري الغرافيتي او فن الشارع الذي بات يمارس كنوع من الفن الذي يعالج قضايا وهموم بلغة بصرية فنية تعتمد على المحاكاة مباشرة مع الشارع الذي يمثل جميع فئات المجتمع الانساني . Read more

انطباعات العلاقات الفنية في اللوحة التشكيلية

     

تنمو تفاصيل الألوان في اعمال الفنان “اثير شعيوطة” ( AthirShayota’s)  كتجمع بصري تتفاعل معه الحواس وفق انطباعات العلاقات الفنية في اللوحة التشكيلية،  وقدرتها على سبغ الصورة اتساعات انسانية مفتوحة على تصوير ريشة تعتمد على التركيز المماثل للشكل مع اضافات لمفاهيم الاسس التعبيرية الخاصة بالالوان،  وكأنه يسعى لمنح شخوصه في اللوحات ميزة انسانية جمالية ذاتية  تعتمد على بنائية اللوحة . Read more

الابتكارات المثيرة للرهبة البصرية التي تدفع الحس الجمالي نحو تفاصيل الحركة

 

  

تتسع لوحات الفنان الايطالي الاميركي “دنيس كوسو”( denniscossu)لمزيج من الابتكارات المثيرة للرهبة البصرية التي تدفع الحس الجمالي نحو تفاصيل الحركة،  والخطوط بأشكالها المختلفة،  المتناغمة مع الالوان وحيثياتها الدقيقة التي تتوج ذروة الهندسة البصرية،  وعبقرية التمازج التشكيلي على مساحات واسعة تتوازن فيها الخطوط الداخلية والخارجية،  وبمؤثرات دقيقة  تدفع بالمتلقي الى البحث عن الفراغات بين تراكم الالوان والاشكال والخطوط والسكون رغم كثافة الحركة،  وتأثيرها على الواقع البصري وعمق البعد الجمالي  المتميز بالنظام والانضباط والصفاء والبساطة.  اضافة الى الابعاد الروحانية المنبثقة عن النظم النغمية في اللوحة ذات النقاط الارتكازية على الاضداد الموسيقية للالوان وللخطوط معا.  عبر مجموعات مختلفة من الاشكال والالوان وانعكاسات الضوء التي تطفو بشكل يتضاد مع المساحة الجغرافية التي يضع لها النقاط المحددة،  ليجعلها ضمن مستويات هندسية بصرية بحته.  فهل للبصر من رهبة تشكيلية تلامس العقل والوجدان فيحاكي اللوحة التشكيلية ؟. Read more

لوحة “حكاية زمن” من الفنان غاندي أبو ذياب إلى النائب وليد جنبلاط

التقى رئيس جمعية كهف الفنون الفنان غاندي بو ذياب رئيس اللقاء الديمقراطي معالي  وليد جنبلاط في منزله فياا كليمنصو. Read more

رسالات تتوضح من خلالها معالم البشرية والسعي التشكيلي لتحقيق السلام

تغرق اعمال الفنان “طلال معلا “(  Talal Moualla)  بالتراجيديا المشحونة بالمأساة الموازية لاحداث غمرت الانسانية  بالالوان المقاومة لاجساد يشحذها بصريا،  لتكون القوة المواجهة لحروب يشنها على لوحاته، وهي  بمثابة رسالات تتوضح من خلالها معالم البشرية والسعي التشكيلي لتحقيق السلام،  ومحو الصراعات بدلالات يتخذها ” طلال معلا”  كرموز لاوجاع الانسانية وعذاباتها،  وتشوهاتها  الناتجة عن الحروب القائمة منذ الازل،  والتي ستؤدي الى تشويه حتى التاريخ الانساني ومأساته المشبعة بالازمات المؤثرة على وسائل العيش في مجتمعات تمتلك كنوزا اثرية. Read more

التهويمات البصرية التي تحيط بالتصاميم  الفنية

تترجم الفنانة ” سارة فريدلاندر”   (( sara friedlander artiste الانماط التصويرية،  بما يتناسب مع التهويمات البصرية التي تحيط بالتصاميم  الفنية ذات اللحظة المنتزعة من الزمن  بواقعية تتجه نحو سريالية السرعة  ومفاهيمها الحركية.  ان بتحويل الواقع الى لحظة سريالية منزوعة الزمن او الى وهمية الصورة الفوتوغرافية عبر اللوحة البصرية المتعددة المفاهيم،  بشفافية تنطوي على تفاعلات ديناميكية في بناء اللوحة.  لتطغى على العين وفق المسارات المبطنة فوتوغرافيا بالسطوع البصري.  لبث القوة للتهويمات الفنية على مساحات تنوع نسيجها الفني بجمع بين الصور المتعددة،  والتصوير الرقمي والكولاج وغير ذلك. Read more

نصب “فجر الجرود” للفنان أنطوان برباري

2017 Etude “Fajer Al-Jouroud”. En hommage à nos soldats morts

 . pour le Liban Acier inoxydable direct Hauteur 110 cm

خولة الطفيلي، الريشةُ النُّور

 في غمرةِ البشاعة، وفي زمن الانحطاط الفنّي ورحيل الإبداع، وفي زمن تقهقر الشّعر وتحوّله إلى طلاسم ومربّعات كلماتٍ متقاطعة، وإلى إسفافٍ لغويٍّ أين منه إسفافُ عصر الانحطاط، وتحوّلِ الرّسم إلى مكعّباتٍ ومربّعاتٍ وزوزقةِ ألوان تنفر منها العين قبل الذوق، وفي زمن تحوّل الرّقص إلى حركاتٍ شيطانية وإلى قفزٍ أين منه قفزُ السعادين على أغصان الشجر، وفي زمن تحوّل الموسيقى إلى قرقعاتٍ وأصواتٍ تؤذي السَّمعَ وتودي إلى أوجاعٍ في الرّأس لا تنتهي، وفي…وفي…وفي…تولدُ هناك إبداعاتٌ من نُطَفٍ أصيلة في رحِم الحياة، تُبقي على شيءٍ من الأمل، لتُبشّرنا بأنّ الأصالة لا تموت، وبأنّ الموهبة هي أساس العطاء الإبداعي، وبأنّ الزنبقة لا تخنقها الأشواكُ مهما تكاثرت، لأن مصيرها اليباس في نهاية الربيع، وبأنّ الريحانة لن يموت عطرها مهما تلبّد الجوُّ بضباب الخريف. Read more

%d مدونون معجبون بهذه: