Archive for 26 يونيو,2017

كاتبة فرنسية: قطر اشترت النفوذ في فرنسا بالرشاوى

 

قالت مؤلفة كتاب “جمهورية فرنسا القطرية”، برنجيير بونت، إن قطر اعتمدت على أموالها في إفساد السياسيين الفرنسيين من أجل إيجاد نفوذ واسع لها في فرنسا.

Read more

لبناني يكتب القرآن بخط لم يسبقه إليه أحد

أتمّ خطاط لبناني مشروعا استمر عامين لكتابة القرآن بخط اليد مستخدما الخط الديواني الذي يندر استخدامه لصعوبته.

Read more

صيدا عاصمة جنوب لبنان تفتتح متحفها التاريخي قريباً

1400 قطعة أثرية من عصور ما قبل التاريخ إلى الحقبة الصليبية

تستعد مدينة صيدا في جنوب لبنان لافتتاح متحفها قريباً الذي يضمّ نحو 1400 قطعة أثرية من الألف الرابع قبل المسيح حتى وصول الصليبيين إلى المدينة عام 1098، وتكمن أهميته في أنه يشيّد في موقع أثري زاخر بالمكتشفات الأثرية والتاريخية، وسيتيح للزوار الاطلاع على كنوز تعود إلى العصور القديمة. Read more

إكسير الحب 

 

الحب رياض وحدائق أزهاره خضراء وارفة فإذا اعتراه الفتور أخذ في التولّي وأمستْ رياضه شاحبة متهدلة. Read more

الأعشى:

بيننا برزخ مارج كالدخان
طواسين صمت رجيم
فهل سيؤهلني ورق الشعر
هذا السنونو المفدى

Read more

لبنان يحتفل بالعيد العالمي للموسيقى بمدنه ومناطقه كافة

فرق موسيقية لبنانية وعربية وعالمية تقدِّم عروضها في الشوارع

جرياً على عادته في كل عام، يحتفل لبنان مع العالم أجمع بعيد الموسيقى العالمي في 21 يونيو، وينضم إلى مئات البلدان التي تجعل من الموسيقى في هذا اليوم وسيلة تعبير عن السلام والتفاهم مع الآخر، ولا عجب في ذلك طالما أن الموسيقى لغة عالمية يفهمها القاصي والداني، إلى أي حضارة أو لغة انتمى. اللافت هذا العام أن عيد الموسيقى لم يقتصر على يوم واحد بل امتد حتى السبت 24 يونيو الجاري وشمل المدن اللبناية للمرة الأولى بعدما كان في الأعوام السابقة حكراً على العاصمة بيروت. Read more

إيلي مارون خليل (16)

قلتُ:

“… وإذا بي أبتكرُ حُبّيَ ـ النِّعمة! أبتكِرُ حياتي الآتية!”

فماذا يعني؟ وكيف يكون؟ Read more

نسيب عريضة

 

 

 

 

 

 

 

هنالك كلام يحيا على لسان صاحبه، وكأنه يقول: في ميدان الضَّحايا مُتَّسَعٌ للجميع. وهنالك كلام لا يقع نهباً واختلاساً، وإذا أبى الإنقياد لكثير من النّاس، غير أنّه يتّفق أن يدور على ألسنتهم لما به من عُلُوّ المنصَّة ورهبة الجَلال، فلا ينصرفون عنه عامِدين. Read more

قراءة تأويلية في “الجسد”

توجد عدة قراءات للجسد منها فسلجية وظيفية، ومنها اعتبارية معنوية، وهذه القراءة تخط لنفسها طريقاً خاصاً  فهي تركز على جواب سؤال لِمَ ؟ وهي تتناول بعض رموز الجسد الرئيسة. Read more

دعوة…

%d مدونون معجبون بهذه: