من ديوان “لُزُومِيَّات سعود الأسدي”

غَدَوْتُ كَبّيْدَرٍ رَهْـنَ الحَرِيـقِ ** وفـي أحـزانِ قلبـي كالغَرِيقِ

 

وذاكَ لأَنَّ من قد صاد أرضي * مُصَادَرَةً ، لها سُدَّتْ طرِيقي

 

فَلا تَعْجَـبْ إذا قد بُحَّ صوتــي * مُناداةً عليـكَ ، وَجَفَّ رِيقــي

 

******** يــا ريتنــــــي غيمــــــــةْ نَـــــدَى *********

 

يا ريتني غيمِةْ نَدَى ************* وْأأَنْزِل عَ نبتِةْ سوسَنِـةْ

 

كُنت بَنْـزِلْ كلّ سنـةْ ************* وبعيش فيهــا عَ المَدَى

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: