كلّ اثنين

يوميات عابرة (48)

vector new1

دَخَلت جَسَدها فأقفلت الشبابيك

الاغراء يُعلّم الناس الحرام.

***

تقربني لتراني

أُبعدها لأراها.

***

أرسم امرأة قبل العشق

بعده؟ أصيّرها قصيدة.

***

ظلّها على الأرض كم لمحته

في كلّ مرّة كان يخافني ويهرب.

***

جَسَدها أضيق من بيت

وأوسع من مدينة تضجّ بالحركة… وبالمرايا.

***

لجَسَدِها شكل بحرٍ

موجه يطارد المراكب

ومن فيها… وما…

***

جَسَدُها يبحث عن ظلٍّ

يُفرط في العبث بزغب الشمس.

لا تتركوا رؤوسكم مكشوفة.

***

أشفع بكِ منك

تصيرين رقيّة الحضور الكامل.

***

أقرأ وجهي في المرآة تهجئةً

أتعثر ويخدعني النظر.

***

تطعم السنبلة العصافير وفي نفسها « لو»

لو صارت رغيفًا لفقير.

***

يقرأ الليل أحلامه في ذاكرة النهار

وينام على مخدّة من تراب.

***

نهضت الشمس وغسلت وجهها

خرجت امرأة من عيني رجل لتدخل ذاكرته.

***

منذ فتحت نافذتي للريح

وهي تضع يدها في شعري وعلى قلبي.

roses 1

 

 بالمحكي

vector new1

بُـكــرا

فوق التراب 

فَلشتها زوادتي

وقْعدت آكل شهوتي 

لَ العمر

­ بكرا؟

ما بعرف حَالتي

في تراب 

رح يشرب عْليّ خَمر.

***

(*) من كتابي: «… وما دقّ مرّه الباب».

josephabidaher1@hotmail.com

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: