سمير درويش “يكيِّفُ جرائمه على نحوٍ رومانتيكيٍّ”

 

عن دار ميريت للنشر صدر ديوان جديد للشاعر سمير درويش، بعنوان “يكيِّفُ جرائمَهُ على نحوٍ رومانتيكيٍّ”، يقع في (110) صفحات، ويضم (24) قصيدة، كتبت في الفترة من 9 مايو إلى 17 أكتوبر 2015، وجميعها تتماس مع أفلام شهيرة في السينما الأمريكية والعالمية، مما يصبغ الديوان بصبغة جمالية واحدة، ككل الدواوين السابقة للشاعر.

عناوين القصائد مأخوذة في معظمها من عناوين الأفلام، مثل: الأب الروحي، كعكة الشوكولا، رحلة إلى مركز الأرض، دفتر الملاحظات، عالم الألوان، الجمال الأمريكي، أرجوحة التصويت، العطر، مكتب التسويات، رقصة التانجو الأخيرة في باريس.. إلخ. وفي المضمون تصنع القصائد جدلًا أو سجالًا أو حوارًا أو معارضة لمضمون بعض الأفلام، أو بعض مشاهدها، في مزاوجة بين إيقاع السينما وإيقاع الشعر، وهي تجربة خاصة وجديدة، حيث لم يخصص شاعرٌ قبلًا ديوانًا بالكامل لقراءة الأفلام أو إعادة إنتاجها من زوايا مختلفة.

قصائد الديوان ليست معنية بشرح الأفلام السيينيمائية، بقدر ما تتكئ عليها لإبراز ما يريد الشاعر توصيله، ففي قصيدة بعنوان “جينيفر أنستون” –الممثلة الأمريكية الشهيرة- يقول: “نحيفةٌ وسامقةٌ كأنَّهَا “جينيفر أنستون”/ هكذا بانتْ حينَ خرجتْ من سيارةِ الأجرةِ/ بحذاءٍ فضيٍّ/ لكنَّ عينيهَا تضحكانِ/ وواسعتانِ أكثرَ/ ومحدَّدتانِ بخيطٍ نيليٍّ على حافةِ جفنِها السفليِّ/ تُخفي ثورةً في صمتِهَا/ لكنَّ فتنةَ ثدييْهَا المتكوريْنِ/ من الصعبِ إخفاؤها”.

يذكر أن سمير درويش شاعر مصري من جيل الثمانينيات، رأس تحرير مجلة “الثقافة الجديدة” التي تصدر عن وزارة الثقافة المصرية لسنوات أربع، ويرأس الآن تحرير مجلة “ميريت الثقافية” الشهرية الإلكترونية التي تصدر عن دار ميريت للنشر، وله ثمانية عشر ديوانًا، صدر أولها عام 1991 عن الهيئة العامة لقصور الثقافة بعنوان “قطوفها وسيوفي”، وآخرها –قبل هذا الديوان- عن الهيئة المصرية للكتاب عام 2019 بعنوان “كامل الأوصاف”، كما أصدر روايتين: “خمس سنوات رملية” عن نادي القصة بالقاهرة عام 2004، و”طائر خفيف” عن اتحاد الكتاب عام 2006، وله كتاب سياسي يناقش عام حكم الإخوان المسلمين لمصر، بعنوان “دولة الملتحين” صدر عن دار دلتا للنشر عام 2014، كما أصدر الكتاب الأول من سيرته الذاتية عام 2018، عن دار الآن ناشرون وموزعون الأردنية، بعنوان “العشر العجاف- من الهزيمة إلى النصر”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: