الوطن والحرية

كالربيع ملكوتُ الفصول 

ولا ينتهي

على الدربِ كُلَّ صباح

تسألُهُ ولا يعود

هي من وجعِ القلبِ

ترجِعُ كُلَّ يوم

وهو يُحِبُها ولا يلتقيان

الأرضُ إكليلهما

والشمس بذرة صالحة

هو يأتي

وهي تُطيع

وطنٌ على حافة ساقية

وهي تطلع من الماء

                       

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: