كلّ اثنين

يوميات عابرة (35)

vector new1

­ بأي ألوانٍ أكتب؟

بحبر الرغبات.

***

قبّلها… فنسيت ما كانت تريد قوله.

***

لا تسلّمْ مشاعركَ للريح… تفضحك.

***

تُقلّب الريح أوراق الروزنامة

تُعانق الأيام وتخرج مسرعة.

***

لوت الريح عنق سنبلة

باسها فمُ ترابٍ جائع.

***

تقف الأشجار على رجلٍ واحدةٍ

لا تتذمّر… ولا تتعب.

***

إجمع الأيام في روزنامة

لا تحتفظ بقجةٍ تُكسر.

***

المختبئ في الظلال

عينه على الشمس.

***

أنفاس الصباح أيقظت البُحيرة

قامت من نومها ولم تغتسل.

***

تشتغلُ الريحُ معلّمة رقصٍ

كلّ شجرة تخطئ… تصفعها.

***

حبل الغسيل قسم الريح ولم يمزقها.

***

علّق ثيابه على الريح

لم تعجبها… فرمتها.

***

ثياب الأشجار مغرية

أكثر من قاماتها.

***

لحقتُ بنهرٍ: خذني معك

لن أنتظر ذاتي على حافةِ تراب.

***

أنثر الذهب قمحًا في الأرض

غدًا رغيفك ذهبيّة الخد.

vector-lilac

بالمحكي

vector new1

غَـبــره

من كتر ما وزّعو

قمح الهوا

ع المارقين

ومن كتر ما ضيّفو 

خُبزن عَجين

ما عاد لَمحو بْ معجنن 

كلّن سوا

لا ريحة البرْكه

ولا غَبرة طحين.

***

من كتاب: «… وما دقّ مرّه الباب».

Email: josephabidaher1@hotmail.com

 

من آخر أعمال الشاعر والرسام التشكيلي جوزف أبي ضاهر

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: