لنتذكّر هذا الأسبوع

بركات

في الخامس من تشرين الثاني 1933، خسر لبنان ومصر أحد أبرز رجال الصحافة والأدب: داود بركات المولود في بلدة يحشوش (فتوح كسروان) سنة 1870.

أتقن العربيّة والفرنسيّة والسريانيّة، عمل في التدريس ثم في تحرير مجلة «المحروسة»، قبل تأسيسه جريدة «الأخبار» مع الشيخ يوسف الخازن، ثم انتقل إلى رئاسة تحرير «الأهرام» فجعلها طليعة الصحف العربيّة.

لقب بـ «شيخ الصحافة» وترك مؤلفات أبرزها: «تعالوا إلى كلمة سواء».

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: