عاشوراء…مَرثِيَّةُ الدَمعِ في إنطِفاءَةِ الشَمع ِ…!!

ليسَتْ عاشوراءُ بالنسبة ِ لي أنا المسيحي ، مناسبة ً روحيةً شيعيّةً ، تعني الشيعَة ََ دونَ غيرهم منَ الرَبَّانِييِّنَ المؤمنينَ بالرحْمَةِ والعدالةِ والمَحبَّة والخلاص…!

ولَستُ أرى #عاشوراء ذِكْرىً لِجماعةٍ مُسْلِمَةٍ تَستحضِرُ التاريخَ لتبكي وتَنْتِحِبُ من القلبِ إنتِصاراً {للمظْلومِالضحيّة }على {الظالِمِالجَزَّار}،..!

ولاهي عِندي إحتفالِيَّةُ نَدْبٍ دَامِعٍ ،وتَفَجُّعٍ دَوَّام..!

قَدْ يرى مؤمنونَ كُثُرٌ عاشوراءَ ، مَحَطَّةً لِلتَذَكُّرِ َوالتَشارُكِ الإيمانيِّ بالمأساةِ التي كَتَبَتِ السيرةَ الحُسَيْنِيَّةَ بالدَّم ، فإِنْكَتَبَ الوِجْدانُ الشيعيُّ بِصَفائِها، وإنطَبَعَ بنقائِها ، ما جَعَلَ إِحْياءَها من طُقوسياتِ تَجْديدِ التقليدِ والحُلُوليَّةِ الوَجْدِيَّةِ المُفْضيَةِ إلى عَيْشِ النَكْبَةِ الكَربَلائيّةِ بكُلِّ جوارِحِها و مَجَارِِحها وإِنكِساراتِها و حُزْنِيَّاتها و مَتروكاِتِها المُخَزَّنَةِ في الذاتِيَّةِ الشيعيَّةِ ، الرَافِعَةِ صَرخةَ حَقِ أَهلِ البَيْتِ ، و المُعَلّيَةِ صَدْحاً لصَوْتِهم..صَوْتِهمُ الذي ما أَنْصَتَ لهُ أَحَدٌ، وما خَفَّ لِنَجْدَتِهِ أحدٌ ، وما لَهفَ عليهِ أَحَدٌ..! وما هَرَعَ أَحَدٌ لِإنجادِ مَظلومي (المأساةِ_المَجْزَرةِ) ،المَطعونينَ بخناجِرِ الغَدْرِ…منْ خَلْفِ الضَهرِ ِِ..!

عاشوراء ، كما أُحِبُّ أنْ أَراها وأََحياها ، هي ذِكرى إيمانيَّةٌ حَنَّانَةٌ ، يَنْشَقُّ لها الصَدْرُ ُ و يَخْتَلطُ فيها دَمْعُ َالوَجْدِ بِالحُبِّ الإلهيِّ وبِالتوَكُّلِ على الرَحمَن ، والتعَصُّمِ بأخلاقِ #الحُسين ، الذي صارَتِْ مَسيرتُهُ دَرْباً لِلتَطَهُرِ والتشَارُك ِ بالأَلَمِ ، و خَلْعاً للْتُرابيَّةِ ، و تَدَثُّراً بالنُور…وفُرصةً لإهداءِ الدَّمعِ للّه..!

إٌنَّ مَحْزونِيَّةَ الحَدَثِ ، على تاريخيَّتِها

تَجْعَلُني أرى #عاشوراءَ فِعْلَ تقاسُمٍ للألَمِ مع الحُسَيْنِ والتَأَلُّمِ لِمَظْلومِيَّةِ الواقِعةِ ، و مِساحَةً إيمانيَّةً للإنطلاقِ إلى قانونِ للمَحَبَّةِ والتلاقويَّةِ ، تَوزيعاً للخَيْرِ بين ََ الأَخيارِ ِالطَيِّبين ِ ، و شَغَفاً بتَرسيمِ الفواصلِ ببنَ الخير ِوالشَرِّ كما بين ََ الحَقِّ والباطل..!

تِلْكَها ، رُؤيتي إلى#_عاشوراء التي أرجو أن تكونَ إحتفاليَّةَ إيمانٍ ومحبَّةٍ وإِفناءٍ لِلذَّات ِ بالّله..وأنْ يكونَ الانسانُ القريبُ مِنّا صورةَ اللهِ البعيدِ عَنّا…فنَرى اللهَ في كُلِّ مَنْ رأيناهُ وصادفناهُ وعايشناهُ وصادقناه…إِذَّاكَ تَتَحَوَّلُ الحُزْنِيَّاتُ الى تَقَوِيَّاتٍ…ونتَشارَكُ النَقاءَ الرَبَّانِيَّ..!!

ودُعائيَ : أَنْ عَظَّمَ الرّبُ أَجْرَ كُلِّ مَنْ صَلَّى و بَكى ونَدِمَ وتَابَ وسَامَحَ..!

****يا لِهَولِ ما جرى

والدمعُ سالَ و جرى

والقلب ُ إلى القلبِ جرى

قالوا الحسين ، إفْتدى

أهلَهُ طولَ المدى …

قُلْتُ يا ناسُ إحذَروا

فالشَّرُ في قلبِِ العِدا

والمَجْدُ لِمَنْ بالَوَجْدِ إهتدى..!

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: