محترف راشيا يطلق قصة التلميذة حنين ربيع اللحام “معنى الهدية”

 

اطلقت جمعية محترف الفن التشكيلي للثقافة والفنون راشيا من خلال مشروع دعم الأعمال الإبداعية عند الأطفال والشباب القصة الأولى لإبنة التسع سنوات من مدينة عاليه التلميذة حنين ربيع اللحام بعنوان “معنى الهدية”.
وقال رئيس الجمعية شوقي دلال في المناسبة “اليوم سروري كبير بإبنة مدينة عاليه لبنان التلميذة حنين ربيع اللحام البالغة من العمر تسع سنوات حيث شاهدنا إبداعات هذه الطفلة من خلال قصتها القصيرة الأولى بعنوان “معنى الهدية” الموجهة للمرحلة الأولى لتلامذة مدارس الإبتدائي وتعريفهم على معنى الهدية السامية بأسلوب سلس متوازن لطيف يدخل الى عقل وقلب الطفل ويعلمه قيم نبيلة من خلال قصة حدثت لفتاة مع أسرة صغيرة يغلب عليها طابع الفقر والعوز وكم عانت الفتاة لتسد قسط المدرسة حتى أتت معلمة في مدرستها وسددت القسط عنها نظرا لتفوقها، حينها قررت الفتاة رد المعروف للمعلمة فكان جواب المعلمة أن نجاحك وتفوقك هو بمثابة رد المعروف لي، حينها أدركت التلميذة معنى الهدية الحقيقية،… ثم تطرح حنين في قصتها عدد من الأسئلة المرتبطة بالقصة كي تحفز التلميذ على المشاركة في التفاعل مع النص ليكتب قصته من خلاله”.

أضاف دلال ” إننا نعتز بالتلميذة النجيبة حنين اللحام وهذا ليس بغريب على بيتها فوالدها الشاعرالشيخ ربيع اللحام من الشباب الذين نعتز بشعرهم ونتاجهم الأدبي، متمنيا “أن تبقى حنين بهذا العطاء الواعد حيث نؤكد مع معلمتها نجوى المهتار التي كتبت مقدمة للقصة على مستقبل حنين المشرق بإذن الله، كما نوجه التحية لمدرسة العرفان صوفر على مساندتها لحنين ومواكبتها وللاستاذ مهران عاصم ابو فخر على وضعه رسوم القصة”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: