لنتذكّر هذا الأسبوع

شمعون

في الخامس عشر من آب 1971، يوم عيد السيّدة العذراء غابت اللبنانيّة الأولى السيّدة زلفا شمعون التي ساهمت ببعض الاشراق في تاريخ لبنان الحديث.

أسّست مدرسة إغاثة الضرير، أطلقت مهرجانات بعلبك وليالي التراث اللبناني، كما أطلقت معارض الربيع للرسم والنحت وخصّصت منحًا للفنانين.

اهتمّت بالكونسرفاتوار الوطني، وتركت بصمات من الحبّ في حياة اللبنانيّين الذين يتذكّرونها بكثير من المحبّة والإعجاب والتقدير.

****

(*) اللوحة بريشة الفنان سمير أبي راشد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: