يوميّات عابرة (59 )

   
للحداثة أكثر من وجه بينها وجهنا.
***

لا يكتشف النقد كاتبًا أو شاعرًا
فقط، يعرّيهما.
***
 علموا الشعر الغناء فغنّى حتّى امّحت شفتاه.
***
للغة أعيادها
البسوا جديدكم واذهبوا إليها.
***
حاور ت شجر ةً
فاتهمتني بسرقة “أوراق” قصائدها
***
ما دخلت كتابًا
إلاّ وخرجت منه نصف عارٍ.
***
الكلام مشهديّة لفظيّة يبدّدها انسدال ستارة.
***
دخل التاريخ مكتبة نهب ما طالت يده وأحرقه.
***
لفّ عاشق وردةً بورقة من قصيدة
ذبلت الوردة
لا تعرف القراءة.
***
جاءت الكلمة مصباحًا وصباحًا
ويح حامل العتمة.
2
***
بسطت قلبي دربًا
تبعني الكلام.
***
يأتي الشاعر بالرؤيا ولا ينتظرها.
***
يهزم الآني الشعر
يجعل مهده غده.
***
سرُّ أسرار اللغة ألاّ تكون لغدٍ فتلغى.
***
تسعى الى الحداثة؟
هي ابنة غير شرعيّة للمعرفة.
***
أبلغ القول ما بلغ الجوهر.
***
لا تضعوا حدودًا للغة
بدّدوا المسافات بينكم وبينها.
***
نهض العشب من كلمة
نسيها صيف على درب.
***
يكشف النصّ جسد اللغة
من يشتري عريًا؟ من يشتري لغة؟
***
نفصّل كلامًا على مقاسنا
_ هل حدّدنا مقاسنا؟
***
كم تمنّيت: لو تأخذني نملة إليها
أسكت عن الكلام وأكمل تعبي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: