توسيع وتأهيل واحة عصام فارس في موقع حديقة البطاركة، الديمان

ورشة الاشغال.

بعدما باتت واحة عصام فارس للتنمية والتراث المدخل المجهز الاول الى وادي قنوبين من بوابة حديقة البطاركة، ومكان استراحة واستضافة زوار المنطقة والوادي واقامة ملحقات احتفالات حديقة البطاركة، وقد ضاقت مساحتها عن النشاطات التي تشهدها، انطلقت بتمويل نائب رئيس مجلس الوزراء الاسبق عصام فارس، ورشة توسيعها وتأهيلها لاستيعاب الحركة المتزايدة فيها.

يتم ذلك وفق دراسة هندسية متكاملة تلحظ توسيع مساحتها لحضور يقارب 800 شخص، مع منتفعاتهم، وتلبيس جدران الانشاءات القائمة بالحجر الصخري التراثي، وتوسيع مسطحاتها الخضراء، وزيادة المقاعد المسقوفة، وتعزيز التجهيزات التقليدية لانتاج الخبز البلدي ومشتقاته، بالاضافة الى اقامة مدخل تراثي خاص بالواحة يتكامل مع مخطط تجميل المساحات المتصلة بها، وتأهيل شبكة الانارة وشلالات المياه. واشارت امانة الاعلام في رابطة قنوبين للرسالة والتراث الى انه يرتقب انجاز الاشغال أواخر آب الجاري ليصار الى افتتاحها بعد ذلك التاريخ.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: