“صوت لقاء”… ارتقاء الشعر والرسم

في اُمسية غرف منها الحضور باقات محبة وكمشات شعر ورسم وموسيقى. كان الموعد مع “لقاء” هذه المرّة، في القاعة الكبرى من مبنى بلدية سن الفيل.

“صوت لقاء”، أمسية راقية دعا اليها منتدى لقاء، أحياها خمسةٌ من شعرائه، وقدّمتها الشاعرة ميشلين مبارك بمحبة لافتة. وذلك في الثامنة من مساء الثلاثاء ٢٩ أيار  ٢٠١٨.

افتتح الأديب عماد يونس فغالي الأمسية بكلمة رحب فيها بالحضور الغني والمتنوّع، شاكرا فيها بلدية سن الفيل العريقة على الاستضافة.

ثم توالى الشعراء على المنبر، بقصائدهم المتنوّعة المواضيع والنمط الشعريّ. فكانت

البداية مع الشاعر غسان نفاع ثم الشاعرة ساجدة شحاده. ووقفة موسيقية مع الفنان سركيس رفول، ثمّ الشعراء وليد نجم، جوليت أنطونيوس وشربل زغيب.

دون ان ننسى ابداع الفنّانة التشكيليّة ليديا بارود برسمها المباشر في لوحة جسّدت الطبيعة اللبنانية الأصيلة. وقدّمت لوحتها  إلى الأستاذ جورج طرابلسي، مسؤول الصفحة الثقافيّة في جريدة ” الأنوار”.

واختُتمت الأمسية بالتقاط الصور التذكارية.

“لقاء” ارتقى مساء أمس بمحبّة الجميع، في رحاب  الأدب  والجمال.

الفنّانة التشكيليّة ليديا بارود تقدم لوحتها للإعلامي جورج طرابلسي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: