مشروع غطا من الـAUB مرشّح لجائزة وايز 2018

اختير مشروع “غطا”، الذي يوفر التعليم للاجئين الذين يعيشون في المخيمات غير الرسمية والذي قامت به الجامعة الأميركية في بيروت AUB، واحدا من أصل 12 مشروعا مرشحا للدور النهائي لجوائز وايز 2018، التي تعمل في كل عام على تكريم وتشجيع المشاريع الإبداعية التي تتصدى للتحديات التعليمية العالمية من جميع أنحاء العالم.
وفي لبنان، أكثر من نصف اللاجئين السوريين البالغ عددهم 1.1 مليون هم دون سن الثامنة عشرة، ولا يلتحق بالمدارس سوى 40 من هؤلاء اللاجئين في سن التعليم الابتدائي.

المشروع عبارة عن وحدة متنقلة مستدامة وقابلة للتوسع توفر التعليم للاجئين في الملاجئ الجماعية والمخيمات. وقد تم تصميمها بناء على استراتيجيات بناء الملاجئ الخاصة باللاجئين وباستخدام مواد قوية منخفضة التكلفة، لا تحتاج عملية البناء سوى اثنين من اللاجئين ونحو ست ساعات من العمل لتجميع وحدة مساحتها 20 مترا مربعا، والتي يتم صنعها لمقاومة الظروف المناخية القاسية. وتوفر هذه البيئة المبنية الشاملة تعليما عالي الجودة يمكن للاجئين الحصول عليه، وهي تزيد من التحصيل المعرفي وتغذي الأمل في أوساط مجتمعات النازحين. حتى الآن، تم تشغيل “غطا” في 10 مدارس في لبنان، حيث تخدم أكثر من 5,000 شاب لاجئ سنويا.

شبلي

وفي كلمة لمدير مركز “الإلتزام المدني وخدمة المجتمع” (CCECS) في الجامعة والمهندس المعماري للمشروع ربيع شبلي، أشار إلى أن “المشروع يوفر، في خضم الفوضى وعدم الاستقرار، الكرامة، والتعليم الجيد، والأمل لمستقبل أكثر إشراقا للاجئين الذين عانوا من أزمة مديدة طال أمدها. وتعد “غطا” بيئة تعليمية تبنى من قبل اللاجئين بمواد محلية قابلة للنقل ومنخفضة التكلفة، ويتم تشغيلها وإدارتها من قبل مرشدين من نفس المجتمع، والذين سيواصلون قيادة العملية التعليمية عندما يتم إعادة تجميع تلك المدارس في سوريا بعد عودتهم سالمين إلى ديارهم”.

يانوكا

بدوره، هنأ الرئيس التنفيذي لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم وايز، ستافروس يانوكا “المشروع على الوصول إلى المرحلة النهائية من التصفيات، مشيرا الى أن “المرشحين للدور النهائي لجوائز وايز 2018 قاموا ببناء حل فعال ومثبت للتعامل مع تحد تعليمي عالمي. وشمل ذلك مشاريع تضمن التعليم الأساسي للاجئين أو خلق الجيل القادم من القادة المتعاطفين والواعين، لذا فإن كل مشروع من هذه المشاريع يقوم بالفعل بتغيير حياة الناس نحو الأفضل، ويوفر نموذجا ملهما ليتبناه الآخرون. وهذا أمر حيوي وهام لرسالتنا في وايز، والتي تتمحور حول تعزيز التعاون والمشاركة”.

وقد تم اختيار 12 مشروعا من أحد عشر دولة، وتم إدراجها في القائمة النهائية نظرا لحلولها المبتكرة لمواجهة تحديات التعليم وتأثيرها الاجتماعي الإيجابي. وتم اختيار المرشحين للدور النهائي للجوائز من بين 413 مشروعا تم تقييمها وفقا لمعايير صارمة حيث يتوجب للمشروع التعليمي أن يكون ناجحا ومبتكرا وقد حقق أثرا إيجابيا على الأفراد والمجتمعات. كما يتوجب أن يكون مستقرا ماليا، ويمتلك خطة تنمية واضحة، وأن يكون قابلا للتوسع، والتطوير، وقابلا للاستنساخ والتكرار.

وسيتم الإعلان عن المشاريع الستة الفائزة بجوائز وايز في منتصف تموز 2018 وسيتم الاحتفاء بها في وايز نيويورك في الولايات المتحدة في منتصف أيلول 2018، بالإضافة إلى توفير فرصة الشهرة والتواصل، سيتلقى كل مشروع 20,000 دولار أميركي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: