أول شركة زيوت وشحوم صناعية  خضراء و صديقة للبيئة في دبي

لتحقيق التنمية المستدامة

دبي، الإمارات العربية المتحدة – فبراير 2018

شهد قطاع الصناعات الثقيلة إطلاق شركة جديدة في المجال البيئي تحت اسم “زايتو الشرق الأوسط وأفريقيا”، وتسعى الشركة التي تتخذ من دبي مقراً لها إلى ترجمة توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، و”رؤية الإمارات 2021” لواقع ملموس عبر الحد من الأثر البيئي الناجم عن الصناعات الثقيلة. و”تحقيق التنمية المستدامة.

و قال نيكولاس بروكس، الرئيس التنفيذي لشركة ’زايتو الشرق الأوسط وأفريقيا‘: “تتطلع دولة الإمارات العربية المتحدة لأن تصبح واحدة من الدول الرائدة عالمياً في مجال الاستدامة وحماية البيئة بالتزامن مع جهودها المستمرة لتحقيق النمو الاقتصادي، ما يحتّم  علينا الاستعانة بالمنتجات الصديقة للبيئة في عملية التنمية منوها أن شركة “زايتو” قامت  بتطوير واختبار مجموعة جديدة من المنتجات الصناعية الصديقة للبيئة، والمصممة خصيصاً لتلائم الظروف المناخية القاسية ودرجات الحرارة المرتفعة التي تتسم بها المنطقة بهدف الحد من التأثيرات الضارة على المنظومة البيئية.

وأوضح  الرئيس التنفيذي لشركة ’زايتو الشرق الأوسط وأفريقيا أن استخدام التكنولوجيا الصديقة للبيئة  لا يترتب عليه تكبد تكاليف باهظة لافتا انها احدى المغالطات السائدة في قطاع الصناعات الثقيلة ، إذ يمكن لهذه التكنولوجيا أن تكون أكثر فعاليةً وكفاءةً من حيث التكلفة. لافتا أن  مهندسي شركة “زايتو”، صمموا  تركيبة فائقة التطور للمنتجات “الخضراء” تحتوي على سلفونات الكالسيوم وهي مادة طبيعية يتم استخدامها في مجال التشحيم منذ العصر الروماني. بالإضافة إلى ذلك، لا تحتوي على أي معادن ثقيلة أو مواد سامة، وهو ما يمثل سابقةً في القطاع الصناعي على مستوى المنطقة.

أضاف: “يساعد  استخدام منتجات “زايتو” أيضاً الشركات على تقليص بصمتها الكربونية ، لكونها تقلل من كميات قطع الغيار والمعدات الثقيلة  التي يتم التخلص منها عبر رميها في ساحات الخردة،  حيث تدخل الزيوت والشحوم الصناعية في الكثير من القطاعات الصناعية مثل قطاعات النفط والغاز والتعدين والحفر وصيانة الطرق والقطاعات البحرية والزراعية والعسكرية وقطاع الطيران وغيرها.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة “زايتو الشرق الأوسط وأفريقيا”  إلى  أن المواد التي يتم استخدامها أدت إلى خفض تكاليف الطاقة بنسبة 30%، وساهمت في تعزيز مستويات الكفاءة  وبالتالي تحقيق وفورات مالية حيث وصلت القيمة التقديرية للوفورات المالية التي حققها منتج “زايتو” إلى 88 ألف درهم (24 ألف دولار).

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: