لجنة تكريم رواد الشرق تحتفل بمرور تسعين عاما على إقرار النشيد الوطني اللبناني

أقامت لجنة تكريم رواد الشرق احتفالا بمناسبة مرور تسعين عاما على إقرار النشيد الوطني اللبناني برعاية وحضور وزير الثقافة غطاس خوري في جامعة (LIU) في الصالومي، وقد حضر الاحتفال ممثل وزير الخارجية حبيب افرام، ممثل وزير المالية وليد الخطيب، ممثل وزير التربية محمد كشلي، ممثل وزارة الاقتصاد عليا عباس، الشيخ يحيا الرافعي، الأميرة حياة ارسلان، ممثل مدير عام امن الدولة النقيب جاد مكنا، رئيس بلدية عين الجديدة ايلي متى، حفيد رشيد نهلة سعيد بك نخلة إضافة إلى رئيس اللجنة انطوان عطوي.

بداية كلمة الإعلامية ليليان ناعسة من وحي المناسبة، ثم عرض فيلم وثائقي عن تاريخ النشيد الوطني وظروف ولادته بين تأليفه من قبل رشيد نخله وتلحينه من قبل وديع صبرا، بعده القى رئيس اللجنة كلمة روى فيها كيف تمثل النشيد من الشاعر رشيد نخله في الباروك -الفريديس شعرا الى الملحن وديع صبرا من بلدة عين الجديدة لحنا ليتحول إلى لحن صلاة يوحد اللبنانيين بكل انتماءاتهم.

وأعلن أن هذا الاحتفال هو الأول والتحصيلي لإقامة احتفال كبير مئوي في ساحة الشهداء للنشيد الوطني في 2027/7/27 على ان يحييه مئة عازف ومئة منشد ومئة راقص ويشارك فيه مئة ألف لبناني.

وتحدث نجيب منصور باسم بلدية عين الجديدة فوجه تحيه لابن البلدة وديع صبرا لانجازاته التي لا تعد ولا تحصى في الداخل والخارج، التي كان أهمها النشيد الوطني الذي خرج من انامله الطرية السحرية محملا بالحنين للحرية والمشاعر النبيلة تجاه لبنان الذي احب ونحب.

وبعد أن انشد شادي عيدموني اغنية صرخة بطل مترافقة مع موسيقى قوى الامن الداخلي بقيادة العقيد زياد مراد تحدث سعيد بيك نخله فتوجه بالشكر لوزير الثقافة وللجنة المنظمة والى كل الهيئات الرسمية المشاركة في الحفل.

الوزير خوري

بعد ذلك ألقى الوزير غطاس خوري كلمة اعتبر فيها “ان للنشيد الوطني اللبناني يشكل شريانا من الارزة إذ ليس من الصدفة ان يشارك في ولادته أبن الباروك وأبن عين الجديدة”.

أضاف: “كان الرئيس رفيق الحريري يقول” ان لا أحد أكبر من بلده”، لكن هناك بلد أكبر من حجمه،صحيح أننا اليوم منقسمين، لكن الخلافات وحدتنا وعلقتنا بوطننا أكثر فحفظناه أكثر واكثر.

وقال:”لقد مر علينا اسبوعان صعاب،لكننا أثبتنا أننا شعب موحد،وبهذه الوحدة احتفلنا بعيد الاستقلال رغم كل الخلافات مع رئيس الحكومة سعد الحريري لأن للبلد رئيس حكومة وكرامتنا من كرامته”.

وتابع:”لقد خرجنا من المشكلة أكثر قوة وأكثر وحدة والاسبوع المقبل سيحمل الحلول فالتجارب القاسية تجعلنا أكثر صلابة وقوة.

وختم بالقول:”أحيي رشيد نخلة ووديع صبرا وعائلاتهم فقد أعطونا نشيدا ابديا سرمديا يعبر عن ديمومة لبنان”.

وفي النهاية سلم الوزير الدروع لكل من رشيد بك نخله ورئيس بلدية عين الجديدة، وختاما انشد للنشيد الوطني بكامله وقوفا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: