رماح العشق

مهلاً تَبَخْترْ
وخفِّف خُطاكَ

إذا اقتربت
فإنني ..
يقتلني مِن مُقْلتَيك
سهامُها ..
ويصرعُني
وجهٌ كالقمَرْ …………
وانزل مُهجَتي
في قصرِشوقِك
سيدي ..
والثُم كثيرا
هذي اللُّمَىٰ
حتى
يحِلَّ السَّحَرْ…………
وقل يا ليل
إن رمت تحيةً
من عاشقٍ ..
قلبُ الشوقِ فيهِ
لما هَمَّ
بذكر سلمى ..
تقطع وانفطَرْ ……………
فإن بَغيْت
ِ جَوابَ الروحِ فيّ ..
فقد كنا
نقضي الليلَ عشقا ..
ونعطي
سُكْرَ الروحِ ساعة..
ونتوه
في وادي الشوقِ ..
لمّا
نبغي السّفَرْ …………
ونَعُدُّ قُبَلَ الشفاهِ
نَمْرَحْ ..
ونَلْهُو كما نريد..
ُ حُبّاً ….
ونلقي
بين حضنينا
لما يشتدُّ
 العشقُ رغبة..
باقاتِ الزّهَر …………..
وكنا اذا الليل جنّ ..
هَمَسْنا لِيناً ..
 وكتبنا بالآهاتِ ..
وَصْلاً ..
مِن وَلَهْ ..
ونسينا أنّا
من البَشَرْ ………….
وقلنا
يانارَ الشوقِ
 كُونِي
 على هذا الفؤادِ
 بردا ..
وصَوْبا من غرامٍ ..
واسقي كلَّ نَبْتٍ ..
 فيهِ قامَ ..
 عُشْبُ حُبٍ
 أو شَجَرْ …………..
ثمّ اهتفْ
ونادي
كلَّ عاشقْ ..
وقلْ ..
تعالَىٰ إليّ وانظُر ..
كيف أنَّا
قد بلَغنا وِرْدَنا …
وكيف أنَّ
 قيدَ البَيْنِ ..
انْكَسَرْ ………..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: