رابطة قنوبين تطلع بطاركة الشرق على “التراث المسيحي المشترك للوادي المقدس”

نظمت رابطة قنوبين للرسالة والتراث بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس بطاركة الشرق الكاثوليك محطة للبطاركة المشاركين في مؤتمرهم الدوري في الديمان بعنوان ” تراث الوادي المقدس تراث مسيحي مشترك ” . وانعقد اللقاء في قاعة الكرسي البطريركي بحضور البطاركة الكردينال بشارة الراعي ، يوسف الأول عبسي ، يوسف الثالث يونان ، لويس ساكو ، ابراهيم اسحاق سدراك ، كريكور بدروس العشرين الى أعضاء الوفود من المطارنة والكهنة ، ورئيس رابطة قنوبين نوفل الشدراوي ، وأمينها العام المحامي جوزف فرح ، وأمين عام مجلس البطاركة الأب خليل علوان .

بداية اللقاء مداخلة لمعد مشروع المسح الثقافي الشامل لتراث الوادي المقدس ، أمين سر رابطة قنوبين الزميل جورج عرب جاء فيها: لقد تشكلت في الوادي روحانية مشرقية فريدة كانت ولا تزال ينبوع القوة المستمد من ذاك الذي يقوينا جميعاً في مواجهة تحديات تاريخية تتكرر وتتوالى لتظل هاجس كنائسنا وهمها المقلق ، ومؤتمر آباء هذه الكنائس اليوم هو حلقة من سلسلة البحث المشترك والتفكير معاً في كيفية مواجهة هذه التحديات . ان التأمل في تراث الوادي المقدس ، واستلهام روحانيته يهيئان الدرب في الإجابة على التساؤلات المقلقة التي نعيشها . وأحد مقومات هذا التراث أنه مشترك بين كل الكنائس . وبالتالي فإن لكل كنيسة اسهاماً في إعلاء عمارة الوادي المقدس الروحية والثقافية . وهذا الإسهام يحمل الرمزية الكبرى لإلتقاء رؤساء كنائسنا في الديمان من الوادي المقدس حاضن المشترك التاريخي وباعث الآمال في توسيع هذا المشترك من أجل الوحدة المنشودة.

ثم استعرض وقائع تاريخية وآثاراً عمرانية تشير الى هذا التراث المسيحي المشترك ، وان كانت سمة الوادي اليوم مارونية بامتياز . وهي في بشري دير مار اليشاع القديم، مزار مار جرجس، دير مار سركيس حيث متحف جبران حالياً وفي وادي حدشيت ، دير الصليب ، دير مار بهنام ، وكنيسة القديسة شمونة ، دير مار يوحنا ، دير مار جرجس ، دير مار آسيا في وادي حصرون ، دير مار توما ودير مار أبون في عمق الوادي.

بعد ذلك عرض فيلم قودشو للمخرج ميلاد طوق تقدمة نوفل الشدراوي تبعه نقاش في كل معلم وما يحتضنه من تراث والى أية كنيسة يعود . وفي نهاية اللقاء قدمت للبطاركة ولمرافقيهم هدايا الوادي المقدس وهي كتب دروب القديسين الى قنوبين لجورج عرب تقدمة شركة Alfa  ، ومغاور الوادي المقدس تقدمة رئيس المؤسسة المارونية للإنتشار نعمت افرام ومجموعة زوادة قنوبين للآباتي أنطوان ضو ، ورحلة الأب دنديني بطباعة جديدة تقدمة أنطوان أزعور ، بالإضافة الى أفلام الوادي المقدس .

وقد شكر أمين عام مجلس البطاركة الأب خليل علوان باسم المجلس رابطة قنوبين للرسالة والتراث على عملها غير المسبوق في تاريخ الكنيسة المشرقية. وتحدث البطاركة في كيفية تنظيم زيارات حج لمسؤولي مؤسساتهم الى الوادي ضمن الأيام الروحية الثقافية التي تنظمها رابطة قنوبين .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: