علاج  ثوري  متخصص في نحت الجسم  وإزالة الدهون من دون جراحة… تستقطبه مصر

11% نسبة جراحي التجميل المصريين في العالم

كشفت احصائيات صادرة عن ايسبيس  (مؤسسة الجراحة التجميلية العالمية )، أن عدد جراحي التجميل في مصر 400 طبيب أي ما نسبته 11%  اجمالي عدد الجراحين في العالم علاوة على  كفاءة  ومهنية للأطباء المسجلين ، مما ساهم في الحفاظ على متوسط نسبة عمليات التجميل التي تتضاعف بصورة خيالية.

وبينت الاحصائيات أن مصر تتربع  في مركز  متقدم عربياً من حيث معدلات إجراء عمليات التجميل، وإن تراجعت من المركز الثاني إلى الرابع بسبب ظهور منافسين جدد على الساحة خلال السنوات الأخيرة وعلى رأسهم دولتي  الإمارات والمملكة السعودية، لكن رغم ذلك لا تزال تشهد عمليات التجميل في مصر على اختلافها إقبالاً كبيراً سواء من السكان المحليين أوالوافدين، وذلك نتيجة العروض التنافسية التي تقدمها حيث ينخفض متوسط أسعار عمليات التجميل في مصر بنسبة 50 – 60% عن متوسط السعر العالمي مقرونا بحرفية عالية وتطور في المعدات والأساليب والأجهزة الطبية المستخدمة .

وتستقطب مصر حاليا جهاز علاج  ثوري متخصص في نحت الجسم  وإزالة الدهون  الزائدة من الجسم جاء الإعلان عنه  أخيراً في مؤتمر صحافي عقد في شركة (اميكو) الطبية المتخصصة في تزويد المنطقة العربية  بالأجهزة الطبية في مقر الشركة بدبي.

وقالت   د. ساره كوتشي مدير تطوير الأعمال في مؤسسة  اميكو الطبية:  “يُعد SculpSure العلاج بالليزر الأول على مستوى العالم المصدق عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء، وهو متخصص في تحليل الدهون المتراكمة في الجسم، ومنطقة البطن  من دون تدخل جراحي”. موضحة إنها تقنية حديثة تقوم على الضوء المتحكم فيه، وتُعد الخيار المثالي للمرضى الذين يطمحون إلى التخلص من الدهون العنيدة.

وأشارت  إلى أن  الجهاز سيكون بديلا عن الإجراءات الجراحية التقليدية مثل شفط الدهون نظراً لتكلفتها المرتفعة، وطول الفترة الزمنية اللازمة للتعافي بعد إجراء هذه العمليات، منوهة بأن الجهاز ” سكالب شور  “يتميز بوجود تقنية مبتكرة متخصصة في نحت الجسم، وتحديد تقاسيمه فيما  تستغرق كل جلسة 25 دقيقة، كما لا يحتاج المرضى إلى أي وقت للتعافي.

وعن آلية العمل أضافت: “تعمل طاقة الليزر الموجهة على تسخين الخلايا الدهنية تحت الجلد دون التأثير في سطح الجلد، اذ  يعمل جهاز سكالب شور  على رفع درجة حرارة الخلايا الدهنية؛ مما يحطم الترابط البنيوي على مدار 3 اشهر متتالية، حيث  تُعالج الخلايا الدهنية التالفة، ويتخلص منها الجسم بشكل طبيعي عن طريق الجهاز اللمفاوي، فيما يتم إزالة الخلايا الدهنية بشكل دائم ولا تتجدد مرة أخرى، ومن الممكن ملاحظة النتائج خلال مدة سريعة تصل إلى ستة أسابيع، مع تحقيق أفضل النتائج في الأسبوع الثاني عشر.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: