المرحلة الأولى من أشغال بناء بيت جماعة Mission de vie الرهبانية في حديقة البطاركة

الأشغال في المبنى

استؤنفت أشغال المرحلة الأولى من بناء بيت إقامة جماعة Mission de vie الرهبانية في موقع حديقة البطاركة في الديمان، وذلك بعد الانتهاء من أشغال حفر الاساسات. المبنى تقدمة باخوس ناصيف، عضو الهيئة الفخرية في رابطة قنوبين للرسالة والتراث، وهو مؤلف من طابقين مساحتهما ثلاثمئة م2 مع شرفات تقارب المئة وساحات واسعة امامه متصلة بكنيسة مار اسطفان، وبالمداخل المؤدية الى حديقة البطاركة.

ويشيد المبنى لاقامة عشرة من الجماعة الرهبانية Mission de vie، يتولون الاهتمام بمركز رعاية العجزة والمشغل الحرفي الجاري بناؤهما في الموقع نفسه، الى جانب النشاط الروحي اليومي الذي سيقيمونه في كنيسة مار اسطفان القريبة. وسيكون المبنى مجهزاً بوسائل التدفئة لاقامة الجماعة الرهبانية صيفاً شتاءً وفق مقتضيات الرسالة في منطقة الوادي المقدس والجوار من الأبرشية البطريركية. كما سيحافظ على طابع الأبنية التراثية كونه سيكتسي بالحجر الصخري الجردي المحلي، منسجماً مع خصوصية الموقع وطابعه التراثي.

ويرتقب انتهاء المرحلة الأولى من الاشغال أواخر الصيف الحالي، وسوف يصار الى افتتاح المبنى خلال الاحتفال السنوي المقبل لحديقة البطاركة، ليتم انجازه كلياً وتشغيله في ربيع 2018. وكان ا لبطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي قدوضع الحجر الاساس للمبنى في 4 ايلول 2016، وبادر السيد ناصيف الى تبني كلفة البناء، ايماناً منه، كما قال، بأهمية الرسالة الروحية التي تضطلع بها الجماعة الرهبانية  Mission de vie في هذه المنطقة، وبخدمتها الانسانية الاجتماعية المتجسدة بمركز رعاية العجزة والمسنين، وبدورها الانمائي من خلال المشغل الحرفي، وهذه الادوار تتكامل لتحقق الابعاد الاجتماعية التنموية لموقع حديقة البطاركة.

المطران جوزف نفاع النائب البطريركي العام على منطقة الجبة، المشرف على رابطة قنوبين للرسالة والتراث، أثنى على الجهود المبذولة لتطوير موقع حديقة البطاركة واستكمال مرافقه وانشاءاته وهي على صلة بتراث الوادي المقدس. وقال: ان وجود الجماعة الرهبانية Mission de vie يسهم في تعزيز الجوانب الروحية في الموقع، وهذا ما حرصت عليه رابطة قنوبين البطريركية للرسالة والتراث في سياق مسؤوليتها عن الموقع. وهذا ما يتضمنه ميثاق الشراكة والتعاون الموقع بين الجماعة والرابطة، في 4 ايلول الماضي، بمباركة ابينا البطريرك الراعي. وشكر المطران نفاع للسيد باخوس ناصيف تمويل مشروع البناء النابع من ايمانه، والمندرج في سياق التزاماته بدعم مبادرات الكنيسة على تنوعها.

 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: