’آبوت‘ تطلق نظام قياس التخثر المؤتمت بالكامل Sekisui CP3000 في المنطقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة

أعلنت شركة ’آبوت‘ عن إطلاق نظام قياس التخثر Sekisui CP3000 في الإمارات العربية المتحدة بعد إطلاقه في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا الباسيفيك. وتتيح هذه المنصة الجديدة للمختصين قياس مستويات النزف والتجلط في الدم.

يأتي نظام قياس التخثر الجديد بشكل متكامل مع حزمة ’آبوت‘ للحلول المعلوماتية التي تساعد في تسريع الكفاءة ضمن المختبرات التي تمتلك كمّاً كبيراً من الأعمال مع موارد قد تكون محدودة لا سيما أن المساحة والوقت يمثلان عوامل ذات أهمية كبيرة. وتساعد حلول الخدمات والمعلومات AlinIQ™ من ’آبوت‘ في تبسيط العمليات وتقديم رؤى مخبرية ذكية من خلال التقارير المشتركة وواجهات لوحة التحكم، مما يسهل على مزودي الرعاية الصحية قراءة وتفسير نتائج اختبارات المرضى. كما يمكن للنظام أيضاً الربط مع منصة الأتمتة ACCELERATOR a3600 التي تقدّم مرونة إضافية لتلبية الاحتياجات المخبرية.

اختبارات التخثر تقيس قدرة الدم

على التجلّط ما يساعد الأطباء

على تقييم خطر التجلط أو النزيف الحاد

وبهذا السياق، قال لويس دي لوزورياغا، نائب رئيس القطاع والمدير العام لأعمال علوم الدم في ’آبوت‘: “إن إطلاق نظام قياس التخثر CP3000 يمثّل محطة هامة في جهودنا الرامية لتطوير خدمات الرعاية حول العالم، فالحصول على نتائج موثوقة يشكّل للعديد من العملاء أمراً جوهرياً لاتخاذهم القرار السريري الصائب.” وأضاف: “إطلاق هذه المنصة يعكس التزام ’آبوت‘ في تزويد مقدمي الرعاية الصحية بحلول مخبرية توفر نتائج دقيقة وتطوّر الأداء العملياتي لمخابرهم.”

هذا وتُجرى اختبارات التخثر لمراقبة المرضى الذين يتعاطون أدوية قد تتسبب بالتجلط، حيث أن من شأن هذه الاختبارات قياس قدرة الدم على التجلّط، إذ يمكن لاضطراب التجلّط في الدم أن يكون مؤشراً على أمراض الكبد وأهبة التخثر (في حالات التخثّر الحاد) والناعور (عدم القدرة على التخثر بشكل طبيعي). وتساعد هذه الاختبارات الأطباء في تقييم خطر النزف أو التجلط الحاد لدى المرضى وتحديد مسار الرعاية للمريض.

نظام قياس التخثر CP3000

يتيح القدرة على تخصيص

سير العمل المخبري

وتسريع الوقت اللازم لإصدار النتائج

وعادةً ما تعزى حالات التأخر في اختبارات التجلط إلى الأخطاء في العينات والأخطاء اليدوية أثناء عملية الاختبار. ويقدّم نظام قياس التخثر CP3000 إدارة عينات مؤتمتة وقياسية ويمكنها التنبيه بكون العينة غير مناسبة عند بداية الاختبار، كما يقدّم النظام قائمة موسعة من المواد الكاشفة المعلَّمة برموز ’باركود‘ للحد من الأخطاء الناجمة عن إدخال البيانات. ومن خلال القدرة المميزة على إظهار وأتمتة اختبارات Mixing Studies يمكن لمنصة قياس التخثر CP3000 مساعدة الأطباء في تفسير النتائج بشكل سريع.

من جانبها، قالت الدكتورة شاندرا بونام، مدير مختبر مستشفى مركز الخليج للتشخيص في أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: “تمثّل منصة قياس التخثر CP3000 إضافة هامة لمختبراتنا كونها تتميز بالحجم الصغير والعمليات المؤتمتة والتصميم المريح، مما يساعد في خفض الأعباء الملقاة على عاتق موظفي المخبر والأطباء على حد سواء، كما تتميز المنصة بالسرعة في تقديم النتائج الدقيقة وما لها من دورٍ هام في توجيه قرارات العلاج لمرضانا”.

التصميم المدمج للنظام

وقدرته العالية على إجراء الاختبارات

تجعل منه أحد أكثر أنظمة اختبار التخثر

كفاءةً في الأسواق

نجدر الإشارة إلى أن’آبوت‘ تمتلك حقوق التوزيع الحصري لنظام قياس التخثر CP3000 في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والدول الأخرى التي تعتمد تصنيف CE-Mark، إضافةً إلى حقوق توزيع غير حصرية مع شركة Sekisui في الصين وهونج كونج واليابان وماكاو.

لمعرفة المزيد عن نظام قياس التخثر CP3000، يرجى زيارة الموقع corelaboratory.abbott/coagulation

نظام CP3000

يتميز نظام قياس التخثر CP3000 بصغر حجم العينة المطلوبة للاختبار ويوفر إنتاجية عالية في مساحة صغيرة. ومن خلال قائمة واسعة والقدرة على تقديم النتائج خلال فترة قصيرة من الزمن، يمكن لمنصة قياس التخثر CP3000 تلبية متطلبات سير العمل للمختبرات على اختلاف أحجامها، مع تقديم نتائج موثوقة وذات جودة عالية. ويتوافق النظام مع منصة آبوت ACCELERATOR a3600 للأتمتة المخبرية والحلول الوسيطة.

نبذة عن ’آبوت‘

نحن في ’آبوت‘ ملتزمون في مساعدتك لتعيش حياة أفضل من خلال قوة الصحة، ولأكثر من 125 عاماً، زودنا العالم بمنتجات وتقنيات جديدة من أجهزة التغذية والتشخيص والأجهزة الطبية والأدوية الجنيسة للعلامات التجارية، وهو ما وفّر المزيد من الخيارات للمزيد من الأفراد في كافة مراحل حياتهم. اليوم يعمل 94,000 موظف في ’آبوت‘ لمساعدة الأفراد على أن يعيشوا حياة أطول وأفضل، في ما يزيد عن 150 دولة نمتك نشاطاً فيها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: