مديرية الآثار تدرس موقعي مار سركيس وبرج القرن في الديمان

 

بالتعاون مع رابطة قنوبين البطريركية للرسالة والتراث

موقع برج القرن قرب حديقة البطاركة

باشرت المديرية العامة للآثار، بناءً على الطلب المقدم من رابطة قنوبين البطريركية للرسالة والتراث، بالكشف على موقعي مار سركيس في حي كفرصارون وبرج القرن ناحية حديقة البطاركة في الديمان. وجال الخبيران آلسي طراد ودافيد ساسين من المديرية والخوري خليل عرب، رئيس الديوان في الكرسي البطريركي في الديمان، على الموقعين للاطلاع تمهيداً للمباشرة باعداد دراسات كشف كامل الآثار العمرانية المردومة وترميمها.

وتشير المعلومات التاريخية الموثقة الى هجمة المماليك على موقع مار سركيس سنة 1283 وهدمهم الكنيسة وقتلهم الأهالي ورمي جثثهم في مغارة قريبة معروفة باسم مغارة الجماجم حيث لا تزال بقايا الهياكل البشرية ظاهرة للعيان. وكانت رابطة قنوبين قد نظفت محيط المغارة وأقامت باباً لها للحماية.

أما موقع برج القرن فهو متصل بحديقة البطاركة، والمرجح انه البرج الذي بناه المماليك حين حاصروا عاصي حدث الجبة خلال هجمتهم المذكورة. وقامت رابطة قنوبين بتأهيل درب مشاة تنحدر اليه من الحديقة وأقامت فيه منظار مشاهدة موقع عاصي الحدث كاملاً كونه يقابله. يشار الى ان الاهتمام بهذين الموقعين يندرج في برنامج كشف معالم الوادي من مشروع المسح الثقافي الشامل لتراث الوادي المقدس، كما يأتي تحقيقاً لربط معالم الديمان القائمة على كتف قنوبين بطريق مشاة هي جزء من مشروع درب البطريرك الراعي على كل مشارف الوادي المعروفة بدورة قاديشا.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: