“أسكوت المحدودة” تكشف خططها في توسيع رقعتها في الإمارات والسعودية والصين

تضم 30 منشأة فندقية حول العالم خلال عام 2017 و  أبرمت عقوداً لإدارة ستة مشاريع فندقية جديدة في الصين

(الإمارات العربية المتحدة)

كشفت شركة أسكوت المحدودة‘ (أسكوت)، الوحدة المشغلة للشقق الفندقية المملوكة كلياً لشركة ’كابيتالاند‘عن خطتها في  توسيع رقعة حضورها في دول مجلس التعاون وبالذات في الامارات والمملكة العربية السعودية، عبر ادارة وتشغيل مشروع ’سيتادينس‘ في المنطقة الجنوبية الغربية من المملكة ، كما تعتزم افتتاح مشروعين عملاقين في دبي وهما: سيتادينس قرية الثقافة وأسكوت قرية الثقافة خلال العام الجاري والمقبل.

وعلى صعيد متصل أعلنت  (أسكوت)، ، توسيع حضورها ايضا في السوق الصينية عبر توقيع عقود لإدارة 6 مشاريع تتضمن بمجموعها أكثر من 1200 وحدة فندقية جديدة. وستساهم هذه المنشآت في تأسيس حضور قوي لشركة ’أسكوت‘ في عدة مدن صينية منها تشانغشا، وشنجن، وتيانجين ووهان، فضلاً عن ترسيخ حضورها القائم في مدينتي هاندان وسوزهو، كما تسعى إلى زيادة دخلها المتأتي من الرسوم عبر افتتاح أكثر من 30 منشأة في أنحاء العالم هذا العام، 16 منها ستكون في الصين، وذلك بالتزامن مع تعزيز مكانتها الرائدة على مستوى القطاع.

وتفصيلا :  قال  لي تشي كون، الرئيس التنفيذي لشركة ’أسكوت المحدودة‘: “حققت ’أسكوت‘ انجازاً متميزاً خلال العام الماضي يتمثل في امتلاكها محفظة تضم أكثر من 50 ألف وحدة فندقية، ، كما نجحنا في تأمين 10 آلاف وحدة فندقية في عام 2016، والتي نتوقع أن تسهم بتوليد 25-30 مليون دولار على شكل رسوم إدارية سنوياً، خاصة مع التقدّم السريع في افتتاح المنشآت ودخولها مرحلة التشغيل والاستقرار،ونحن نثق بقدرتنا على تحقيق هدفنا العالمي المتمثل في تأمين 80 ألف وحدة فندقية متكاملة بحلول عام 2020، وذلك سعياً منا إلى توسيع محفظة علاماتنا التجارية، وتقديم مزيد من خيارات الإقامة والتجارب المصممة خصيصاً لعملائنا على الصعيد الدولي”.

بدوره، قال تان تزي شانغ، المدير التنفيذي لشركة ’أسكوت‘ في الصين: “تعد الصين السوق الأكبر والأسرع نمواً بالنسبة لنا وقد ساعدت استثماراتنا الاستراتيجية في الموقع الإلكتروني (Tujia.com) على تعزيز حضور الشركة في البلاد، وتوسيع نطاق عملياتنا والوصول إلى عملاء جدد عبر القنوات الإلكترونية والتقليديّة، ومنذ إطلاق علامتنا التجارية ’توجيا سومرست‘ خلال العام الماضي بهدف الاستفادة من شريحة الطبقة المتوسطة التي تشهد ازدهاراً، وقد نجحنا في توقيع عقوداً لإدارة 11 منشأة، لنتخطى بذلك هدفنا العالمي في تأمين 2000 وحدة تحت لواء هذه العلامة خلال عام 2016″.

وأضاف :”سنواصل العمل على زيادة عقودنا الإدارية ومحفظة امتيازاتنا التجارية من خلال علاماتنا الفندقية المرموقة ’أسكوت‘ و’سيتادينز‘ و’سومرست‘، إضافة إلى علامتنا التجارية الجديدة ’لايف‘ (LYF) المصممة خصيصاً والمدارة من قبل جيل الألفية، وذلك بهدف تأمين 20 ألف وحدة سكنية فندقية في الصين بحلول عام 2020، وسنستمر أيضاً في استكشاف فرص الاستثمار في المدن الصينية الرائدة مثل بكين، وشنجهاي، وجوانغتشو، وشنجن، وكذلك في عواصم المقاطعات الصينية مثل ووهان وهانجتشو”.

وعلى مستوى الصين، تعتبر ’أسكوت‘ إحدى أكبر الشركات المالكة والمشغلة للوحدات السكنية المفروشة في العالم، وهي تمتلك محفظة تضم أكثر من 17300 وحدة في 96 منشأة فندقية تقع في 27 مدينة، ومن ضمن المنشآت الست التي تم تأمينها في الصين، يمثل مشروع ’سيتادينز صان هوب- مدينة شنجن‘ قرب محطة المترو أكبر المنشآت الفندقية التابعة لشركة ’أسكوت‘ في الصين

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: