مراكز التعليم المبكر في دبي  تبتكر طرقًا للحفاظ على النشاط الذهني للأطفال في إجازة الشتاء

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة

أوصى عدد من مراكز التعليم المبكر في دبي بضرورة اتباع  حزمة من الأساليب التي تحافظ على النشاط الذهني وتعلّم الأطفال الصغار  مشددة على  منح هؤلاء فرصةً للابتعاد عن روتين الواجبات المدرسية اليومية خلال فترة الإجازة والاحتفال براس السنة من  دون إغفال حقيقة أن الأهالي يحرصون على أن يحافظ أطفالهم على نشاطهم الذهني من دون نسيان ما تعلمّوه في الحضانة على مدار العام.

في هذا السياق قالت مونيكا فالراني، الرئيسة التنفيذية لحضانة “ليدي بيرد”: “بالنسبة لمعظم المدارس في أنحاء دولة الإمارات، تبدأ الإجازة الشتوية في 15 ديسمبر ثم تعاود المدارس افتتاح أبوابها للتلاميذ في 7 يناير، ولأن الأطفال لا يفضلون الدراسة واستكمال واجباتهم المدرسية الطويلة خلال العطلات، يمكنهم اختبار بعض الأنشطة الممتعة والبسيطة في المنزل أو في الهواء الطلق، تكفل لهم صقل وتنمية المعارف التي تعلّموها في المدرسة”.

ودعت الرئيسة التنفيذية لحضانة “ليدي بيرد” الى الاستمتاع بالوقت في المطبخ من خلال  تحويله  إلى مختبر للعلوم، ويمكن للأهالي التعامل بحيطة وحذر مع الأطفال الأصغر سناً من خلال استخدام معدات السلامة، مثل النظارات الكيميائيّة والقفازات المطاطية أثناء التجارب.

أيضا يمكن  قضاء يوم على الشاطئ  وزيارة المكتبة المحلية أو متجر الكتب وتحضير بعض الأغذية العضوية في حديقة المنزل من خلال زراعة الخضروات والفواكه، والأعشاب،  وزيارة المواقع التاريخية، كذلك ممارسة ألعاب المميزة (مونوبولي وبيكشنري، والسلالم والثعبان) وغيرها من الوسائل الرائعة لتحفيز عقول الأطفال، ومن خلال استخدام الألعاب التعليمية البسيطة، سيتمكن هؤلاء  من استخدام الأرقام والحروف وبناء مهاراتهم الإدراكية، وتحسين التنسيق بين اليد والعين، إضافة إلى شحذ إدراكهم البصري وتطوير مهارات التعرف والتمييز بين الألوان.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: