” ليدي بيرد”  تحتفي بمرور 20 عاماً بمجال التعليم المبكر في الإمارات  

lady-bird

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة

 يحتفل مركز التعليم المبكر  ’ليدي بيرد‘ بالذكرى العشرين على تأسيسها في الدولة حيث تحتضن  34 طفلا ، في المرحلة التأسيسية و 250 طفلا تترواح أعمارهم بين عاما الى 4 سنوات مرتكزة على تبنيها لأهم النظم في مجال الرعاية والتعليم وفقاً للمعايير المعتمدة في مؤسسة التعليم المبكر –مونتيسوري.

و، نجح مركز التعليم المبكر ’ليدي بيرد‘ منذ 1996  في تمكين الأطفال من اللعب، وقضاء أمتع الأوقات وتطوير مداركهم وسط بيئة آمنة وصحية ومواتية، وذلك بالتعاون مع الأهالي وأهم خبراء تقديم الرعاية، وبهدف مواصلة الجهود الرامية لبناء جيل من علماء ومثقفي الغد، تم افتتاح ’مركز ليدي بيرد للتعليم المبكر‘ متعدد الأغراض في يوليو 2016 ضمن منطقة دائرة قرية جميرا.

وفي معرض تعليقها على هذه المسيرة الطويلة ، قالت مونيكا فالراني، الرئيسة التنفيذية لحضانة ’ليدي بيرد‘: “إن كسب ثقة أهالي الأطفال لدينا كان أهم إنجاز لنا طوال هذه المسيرة الحافلة،وإنه من الرائع فعلاً أن نرى الأطفال يستمتعون طوال فترة تواجدهم في الحضانة التي صُممت خصيصاً لمواكبة متطلباتهم، ويسرنا أن نحظى بإشادة وتقدير الأهالي على الجهود الدؤوبة التي بذلناها لتصميم مختلف مرافق الحضانة  حيث انها الأولى في الشرق الأوسط كصديقة للبيئة .

وأضافت فالراني: ” نتبع نظام التعليم  البريطاني و لقد وتم تجهيز الصفوف الدراسية المصممة خصيصاً للحضانة بكل ما تحتاجه في عالم التعلم الحديث، ويشمل ذلك جميع المعدات المستخدمة في مدارس مونتيسوري، والعديد من الألعاب التعليمية ومجموعة واسعة من أهم الكتب، إلى جانب الألواح المدرسية التفاعلية الذكية. وتضم الحضانة أيضاً ملاعب واسعة داخلية وخارجية، وتنفذ برنامجاً خاصاً من النشاطات الترفيهية، يضم الموسيقى والغناء والحركة وتعلم اللغة العربية والفنون والمهارات اليدوية، إلى جانب الألعاب المائية وبرامج الطبخ للطهاة الصغار.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: