“الوكالة المغربية للطاقة الشمسية” توقع عقود تمويل وتطوير 3 محطات لتوليد الكهرباء

تهدف  إلى إنتاج 170 كيلوات عبر ثلاثة مصانع

maroc

الرباط، 20 نوفمبر، 2016

أعلنت الوكالة المغربية للطاقة الشمسية (مازن)، الرائدة في مجال الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط، أنها اختارت اتحاداً بقيادة “أكوا باور” وتشنت” (عضو فني) لتصميم وتمويل وبناء وتشغيل وصيانة برنامج “نور بي في 1”.

وحُدد سعر الاشتراك بالنسبة للكيلوات/ساعة بالنسبة لبرنامج “نور بي في 1″ بـ 4.22 يوروسنت، وهو من بين أدنى المعدلات على الصعيد العالمي.

وبعد تطوير محطات الطاقة الشمسية المركزة في إطار مشاريع محطات “نور ورزازات” الثلاث، تسعى “مازن” إلى توسيع المرحلة الضوئية الأولى لخطة “نور” للطاقة الشمسية (برنامج نور بي في 1) للوصول إلى إنتاج 170 كيلوات عبر ثلاثة مصانع للطاقة الشمسية موزعة على النحو التالي:    

  • “نور ورزازات 4” مع سعة قصوى تبلغ 70 ميغاوات وتقع في مجمع “مازن”، نور ورزازات”.
  • نور العيون، مع سعة قصوى تبلغ 80 ميغاوات.
  • نور بوجدو، مع سعة قصوى تبلغ 20 ميغاوات.

وأكد مصطفى بكوري رئيس “مازن” خلال توقيع العقد بحضور غيرد مولر وزير التنمية الألماني ومحمد بوسعيد وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية المغربي، أنه مع هذه المراكز الثلاثة الكهرو-ضوئية، تواصل “مازن” توسيع محفظتها من المشاريع المتعددة التقنيات، وذلك بهدف الاستجابة دائماً بأفضل طريقة ممكنة لاحتياجات عملائنا وشريكنا المتمثل بـ”المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب”.

وتابع “ونهدف أيضاُ إلى تعزيز شراكات طويلة الأمد مع كل من بنك التنمية الألماني من أجل تمويل المرحلة الرابعة والأخيرة من مجمع ورزازات ومع أكوا باور بالإضافة إلى التأكد من أننا سوف نطور المشاريع بما يتوافق مع المعايير الدولية في كل من ورزازات والعيون وبوجدور.

ويشار إلى ان المشاريع الثلاثة التي تطورها “مازن” في إطار خطة تتألف من ثلاثة أجزاء مستقلة لإنتاج الطاقة، في حين أن الكونسورتيوم الفائز قد تم اختياره من خلال  طلب عروض دولي.  

وتمكّنت “مازن” بفضل الهيكلة القانونية والمالية الفريدة التي تتمتع بها بالإضافة إلى الدعم الممنوح لها من قبل الحكومة، من الحصول على أفضل الأسعار بالنسبة للكيلوات/ساعة. ووقعت “مازن” عقد تمويل مع المجموعة المصرفية “كيه إف دبليو” مقابل 60 مليون يورو.

ويشكل هذا التمويل جزءاً من الدعم المتواصل الذي يوفره هذا المصرف، أحد شركاء “مازن” الاستراتجيين ومن قبل الهيئات الألمانية وهو ما يعكس ثقتهم بمشاريع “مازن”.

من جهته، قال غيرد مولر وزير التنمية الألماني “نحن نتشارك الرؤية الاستشرافية التي يعتمدها المغرب في مجال تطوير الطاقة المتجددة، وقد أثار هذا الموضوع إعجابنا منذ البداية، ونحن فخورون وسعداء بتوفير الدعم لها”.

وفي الوقت نفسه، سيتم تمويل المشاريع الكهرو-ضوئية في العيون وبوجدور بالإضافة إلى نور ورزازات الرابع، من خلال أولى السندات الخضراء المغربية، الصادرة عن مازن والبالغة 1150 مليون درهم (106 ملايين يورو)، حيث تم اكتتابها لدى “البريد بنك” و”التجاري وفا بنك” و”الصندوق المغربي للتقاعد” و”الشركة المركزية لإعادة التأمين”.

نبذة عن وكالة “مازن”

تعتبر وكالة “مازن”، اللعب الرئيس في استراتيجية الطاقة المتجددية التي وضعتها المملكة المغربية والتي أنشئت في 2010، المسؤولة عن تنفيذ الرؤية الوطنية للطاقات المتجددة، وذلك بهدف تحقيق 52٪ من مزيج الطاقة من أصل متجدد بحلول 2030. ومن خلال قيادة المشاريع المتكاملة للطاقة المتجددة في جميع الجوانب المتعلقة بالإنتاج وما يترتب عنها من تنمية سوسيو-اقتصادية، تحوَل “مازن” الطاقة الطبيعية إلى قوة للتطور.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: