صليب انطاكية ورجاؤها في “مهرجان فالام الارثوذكسي للترنيم ” في روسيا

ortho

حملت انطاكية فرح القيامة الطالع من صليب المشرق الى مهرجان فالام الارثوذكسي للترنيم الكنسي ، الذي يقام سنويا على جزيرة فالام المقدسة المحاذية لمدينة سان بيترسبورغ القديمة، ببركة من بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل، وذلك من خلال جوقة  القيثارة الانطاكية وبمشاركة جوقات من العالم الارثوذكسي قاطبة.

تمثل البطريرك كيريل بالمطران بانكراتي حبر مدينة تروتسكي.  وقبيل افتتاح المهرجان خدمت الجوقة جنبا الى جنبا مع سائر الجوقات القادمة من مختلف ارجاء  العالم الارثوذكسي في القداس الالهي في كنيسة القديسين سرج وهارمان في دير القديس فلاديمير.

ومن ثمّ شاركت جوقة القيثارة الانطاكية في المهرجان مرتين على التوالي، فرنمت في اليوم الاول لدخول السيد المسيح الى الهيكل. وعادت فانشدت في اليوم الثاني أغنية المطرانين المغيبين يوحنّا ابراهيم وبولس يازجي، فحملت بذلك الى المشاركين صليب انطاكية الذي عاد فخرج منه فرح القيامة ترنيما غمر الحضور رجاء. نهاية انضمت المرنمة اليونانية المعروفة الام مريم سكوردا الى الجوقة الانطاكية، وشاركتهم في ترنيم “المسيح قام”.

بعيد اختتام الترنيم، اعتبر المحامي جوزيف يزبك- قائد الجوقة أنّ “مشاركة جوقة القيثارة الانطاكية في المهرجان انما تأتي كي تؤكد وحدة الكنيسة الارثوذكسية في كل العالم” وتابع: “اتينا حاملين إلى هذا المكان المقدّس ارث كنيستنا، وفي الوقت عينه آلامها وموقعها كمنارة في العالم الأرثوذكسيّ.”

 تجدر الاشارة الى انها المرة الاولى التي تشارك فيها جوقة من انطاكية في هذا الحدث العالمي والموسيقي الكنسي الارثوذكسي.

ortho 1ortho 2ortho 3

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: