ضوء،عتم،عدم

الشاعرة حنان رحيمي

hanane rahimi 1

يوقظنا الصباح

من موتنا الليلي …

نتفقد أنفسنا …يا لفرحنا …

ما زلنا على قيد الحياة…

ما زالت نبضات القلب

تتابع شهوتها في شراييننا…

فطورنا…عبارات معلبة

وجبة تقدمها  حناجرنا

لا نكهة، لا طعم

دون ملح القلب …

شمس الصباح

لا نافذة لها …

فنُشرّع نافذة الأخبار…

تتدفق صور …

دماء …موت …حروب …

hanane 3

ثمة كثيرون

غادروا دماءهم

أثناء موتنا المؤجل

صغاراً…وكباراً…

وتركوا لنا بقايا حياة…

نرتدي تفاصيل

يومنا الجاهزة …

ذات اللون البليد

نضع عطراً بلا زهور…

ننتعل طريقاً مرسومة

ونعدو …الى أين ؟

لا ندري …

خطواتنا تُسرع

كما كلّ شيء حولنا

المخلوقات، الطبيعة

الوقت، البقاء…والحياة

ضوء وراء العتم

عتم وراء العدم

وسباق بلا نهاية…

مع غروب النهار

نمسي على حفرة

إسمها العمر

نرمي فيها يوماً انطفأ…

لنعود الى يوم آخر

ليس بجديد ..

sabah

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: