أدباء وكتاب يوقعون كتبهم الجديدة في “معرض الشارقة الدولي للكتاب”

majdi mahfouz

مجدي محفوظ

وقع عدد  من الأدباء والكتاب مجموعة من إصداراتهم الجديدة، في معرض الشارقة الدولي بنسخته الـ 34، ضمن فعالياته في ركن التواقيع.

وقع الكاتب مجدي محفوظ كتابه الذي صدر حديثاً، تحت عنوان “ثلاث مسرحيات”، ضم فيه مجموعة من القصص الجميلة، كانت أولها مزرعة العصافير تحدثت عن مجموعة من العصافير كانوا يسكنون حديقة، حاول أحد الصقور الاعتداء عليهم لإخراجهم منها، ولكن بسبب قوتهم وتلاحمهم لم يستطع ذلك.

وتحدثت القصة الثانية في كتاب مجدي محفوظ عن طفل  معاق حركياً، حاولت الأم أن تدعمه بعدة خدمات لتريحه من عناءه، حيث أحضرت له روبورت آلي تأقلم معه، وأعطاه الكثير من الملاحظات وساعده في حياته، وبنى الروبورت حياة مستقبلية للطفل المعاق، بينما كانت القصة الثالثة التي حملت عنوان “الصباغ الشرير” عن مسرحية تربوية توعوية، أستطاع من خلالها الصباغ تحريض الطلبة على القيام بتخريب سور المدرسة بصورة متكررة ليستفيد مادياً، لكن المدرسة اكتشفت ذلك، وعاقبت الطلبة وعملت على توعيتهم بعدم تكرر الأمر كون الصباغ كان يحتال عليهم.

abdallah shehhy

عبدالله الشحي

ووقعت الكاتبة نادين باخص في اليوم الأول لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، كتابه الجديد الذي أصدرته مؤخراً في مدينة حمص، تحت عنوان “حمص … ويستمر”، حيث سردت فيه قصص يومية تحدث في حمص وهي بطريقها إليها، في أيلول 2012.

كما ووقعت الدكتورة وفاء الشريف كتابين لها، الأول كان عن أسماء الله الحسنة، والأخير عن مجموعة من الأدبيات التي كان يسلكها الرسل والأنبياء حين بعثوا للأمة الإسلامية.

ووقع الكاتب الإماراتي عبدالله الشحي كتابه الجديد من المختارات الشعرية تحت عنوان “الباحث عن إرم” تحدث فيه عن الحضارة القديمة لإرم وأهميتها في صنع الحضارات.

ووقع الدكتور عبد الحكيم الأنيس مختارة شعرية تحت عنوان “قيمة العمر” قص فيها، قيمة العمر لدى الإنسان وكيفية الحفاظ عليه من خلال إلتزامه بأدبيات الإسلام حتى لا يذهب هدراً.

abdel hakim

عبد الحكيم الأنيس

كما ووقع الدكتور محمد مطيع الحافظ، كتاب جديد تحدث فيه عن تاريخ المخطوطات العربية القديمة، ومراحل تطورها، بالإضافة إلى كيفية الحفاظ عليها من الضياع.

والجدير ذكره أنه سيتم توقيع مجموعة قيمة من الكتب بعضها لكتاب إماراتيين في اليوم الثاني لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، في تمام الساعة الرابعة والنصف مساءً، من ضمنها، كتاب “زايد حاكم العين” للكاتب يوسف الهرمودي، وكتاب “بعدما شددت أوتاري” للكاتبة عائشة الظاهري، وكتاب “التحكيم الدولي” للدكتور عادل حسن العلي، وستوقع الكاتبة بشرى عبدالله كتابها الذي يحمل عنوان “جماليات الزمن في الرواية”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: