“سـعـيـد عـقـل بين الشَّخصيَّة والشِّعـريَّة”… لقاء أدبيّ في الجامعة اللبنانية الأميركية

 saiid aklيُوجِعُني أَنِّي سَـأَمْضي وشـبـابـي والأَمَـلْ

أَحمِلُ غابَـتـي معي… وسِـنْـديـانـاً… وقُلَلْ

أَرضُ بـــلادي وَحدَها تَـبْــقــى… وديوانُ غَــزَلْ

 في الذِّكرى الثَّـمـانين (1935 – 2015) لِــصدُور مَأْساة “بِــنْـت يَـفـتـاح” وقصيدة “فخر الدين”  ينظم  مركزُ التراث اللبناني في الجامعة اللبنانية الأَميركية (LAU)  لقاءٍ حول سـعـيـد عـقـل بين الشَّخصيَّة والشِّعـريَّة، السادسة مساء الإثنين 4 مايو 2015، القاعة 904 –  كُـلِّـيَّـة الإِدارة والأَعمال-  مبنى الجامعة الجديد – الطابق الأَرضي.

 يشارك في اللقاء الأَديبة إِمِلي نَصرالله: “يَدُهُ… تلكَ العاليَة!” الدكتورة هِـنــد أَديب: “الآخَــرُ بـيـن ثَبات الــ”أَنا” وتَخَطّي الذَّات”.  وقراءات من شِــعــر سعيد عقل بالفُصحى والمحكيَّة. يَفـتَــتِـح اللقاءَ ويُـنَـسِّــق مُداخَلاتِــه مُديرُ المركز الشاعـر هــنـري زغــيـب.

 وَصِــيَّــتــي

هكَذا أَبْـقـى إِذا خَــيَّـروني… هكَذا

كُـلُّ نَـفْـحٍ عارِضٍ نَـاقِـلٌ عَـنـي شَذا

تَـبْـرُدُ الأَرضُ وَبــي للعصافير جُذى

لا رأَى الرائي على وَرْدِ قَــبْــري مَأْخَذا

رَبِّ، قُـلْ: “يـا شَـوْكَـهُ لا يَـكُـنْ فيكَ أَذى”

***

بــــيـــتُ الـــشِـــعـــر:     كالليل أَنتَ: مَهاباتٍ وَلَــفَّ دُنىً

طَيفٌ هُـنا… وهُـنا سَيفٌ ومُمْتَشَقُ

هُمومُ لَونٍ، صِبا كَونٍ، غِوىً، وغِـنـىً

ومَن تَكونُ؟ أَلا دَعْ… ولْأَقُـلْـكَ أَنـا:

عَمارةٌ في الغَــمــام الـجَــونِ تَــأْتَــلِــقُ!

***

شَـطـرُ بـيـتِ الشِعر:       على عادة الأَرباب تَبقى، كما أَنا

وقد تَـتَـخَـطّـى… إِنّما السيفُ واحدُ

غَـنِـيٌّ كما كونٌ: غِـوىً، نَغمةً، سَنىً

وهل بِــيَــدٍ يُـفـضـى إِلـيـكَ فَــتُــجْــتَــنـى؟

مَعاذَكَ! سِــرُّ الـنـهـد أَنْ هُـو نـاهِدُ

***

فِلذةُ بيتِ الشِعر:     تَــقِــلِّــيـن عن شَـطْـرٍ… وغَــنَّــْـيتِ… فَانْدَرى

عليكِ هَــنــاءُ الـبـيـتِ حـتـى لَــيَــكْــرُجُ

فَحَــرفٌ عـلى حَــرفٍ يَــرُدُّ ويَــهْــزَجُ

وهـل لَـفـظـةٌ هَــمَّـت بِــلَــفْــظٍ فَــفُــجِّــرا؟

خُذي الآنَ آنَ الـخـصْـرُ وافاكِ يَـغْـنَـجُ

هِـــنّ قــالُــولــي !!

بْـحِـبَّـكْ؟؟ ما بَــعــرِفْ. هِــنّ قـالُـولـي

ومن يَومْـها… صار القَمَر أَكبَـر

عَ تــلالنا … وصارِت الزَّغلولِـه

تـاكُل عَ إِيــدي اللَـوز والسكَّر

***

بْـحِـبَّـكْ؟؟ أَنا ما حْكِيت لَــحالي

قِـلْـتِـلّـهُـن مَــرَّه

شي مِــتْــل قُونِــه تْــنَــهَّد بْــبالي

قال: صورتَــك يا الْـــ عَ الـقـلـب غالي

هـيِّـي الْــ وِعِتْ بِــبْــلُــوزتي الخَضرا

ولَــو كَــتَّــرُوها… كِــنْـتْ

رَح صَدِّقُــن إِنو الْـــ عَ صدري إِنتْ

مش قُـونِـة العَـدْرا

***

بْـحِــبَّـكْ؟؟ ما بَـعـرِف حِبّ

لا تْشِدّني بْــإِيدي

عَ نَــهْــر بِــدِنْــيِــةْ هَـنـا جْديدِه

ونْـــغِـــبّ

لأْ… دَخْـلَك… هَــيــئْــتــي رَح طِــيــر

انْ مَـرجَــحْــتْــنــي بْــقَـلْـبَـكْ

اتْـــرْكْــنــي… بَــعــد بَــكّــيــر

اتْــركْــنــي… بْـحِــبَّــك يا حِــلُــو… بْــحِــبَّـكْ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: