لا أمزحُ

الشاعر مازن فاروق اللبّان

mazen labban 1

إنْ عشقتُ …. أموتُ
وإن خُدعتُ …. أقتلُ
فأنا كلّي إجرامٌ
قاتلٌ أوْ مقتولٌ …
قدْ قلتُ قولي
ولكَ كلُّ القرارِ
وعليكَ أنْ تحدّدَ موقفَكَ
صبري إنذارٌ موقوتٌ
عليكَ أنْ تختارَ
لا أمزحُ
جنّتي
جنةٌ منَ الفردوسِ
و جهنّمُ عندي
أكثرُ.. وأكثرُ.. وأكثرُ
منْ مجرّدِ دخانٍ ونارٍ …
خطواتي
كنقلةِ عصفورٍ
تسافرُ عصوراً
تحطُّ اكواخاً
وتارةً مجالسَ قصورٍ
وقفتي
لنْ تدركَها إلا الأقدارُ
كبرياءٌ وعاصفةُ شتاءٍ
وليلٍ كالحٍ يلبسُ رداءً
وقفتي
كلُّ شيءٍ حولَها ينهارُ
فلا أمتلكُ يا حبيبي
صكّاً أوعقداً
يخوِّلُ السيرُ رجوعاً …
أكتبُ قصيدتَكِ
على جسدي النحيلِ
منَ البحرِ القصيدِ الطويلِ
جسدي ورقةٌ منْ غارٍ
واحترسْ
لا أمزحُ
وكنْ متيقّناً ولا شكا عليلٌ
لا يتكرّرُ منْ كتابٍ منقولٍ
فأنا كلّي إجرامٌ
قاتلٌ أوْ مقتولٌ

Hand drawn sketch of Beautiful Woman face illustration

القصيدة من ديون “ود” الصادر حديثا (طبعة أولى 2014) عن “الدار العربية للعلوم ناشرون”.

*********

مازن فاروق اللبّان ، مواليد بيروت ، لبنان.
– امتياز بالهندسة الداخلية (تصميم داخلي ).
– مدير مبيعات (راهنا) لإحدى الشركات التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
– كاتب وشاعر، لديه مجموعة قصائد بالفصحى والمحكية (العامية).

*******

*بالاشتراك مع موقع aleph-lam
www.georgetraboulsi.com

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: