“مسيحيّو الشرق والصراع الإقليمي” في مركز عصام فارس

ينظم مركز عصام فارس للشؤون اللبنانية ندوة في عنوان “مسيحيّو الشرق والصراع الإقليمي” الخامسة والنصف  بعد ظهر الأربعاء  5 حزيران الحالي في قاعة عصام فارس، logo faresسن الفيل، يشارك فيها: ابراهيم الموسوي (حزب الله)، حبيب افرام (اتحاد الروابط المسيحية)، عزام الأيوبي الجماعة الإسلامية.

 جاء في البيان حول الندوة:

دفعت الاحداث في سوريا الصراع الإقليمي إلى ذروته، ومرّة أخرى يدفع المسيحيون الثمن الأكبر، إذ فرغت أحياء بكاملها من المسيحيين في المدن والبلدات السوريّة، وخصوصاً بعد تكاثر عمليات الإعتداء عليهم، وآخرها خطف مطراني حلب للروم والسريان الأرثوذكس. وكذلك في مصر بعد الثورة، تزايدت هجرة المسيحين في ظل تراكم الإعتداءات عليهم، وتصريحات بعض القيادات الإسلاميّة المشكّكة بمدأ المساواة بين المواطنين.

ibrahim-mousawi.--11jpg    habib afram

 azam al ayoubi

وقبلها، كان سقوط صدام حسين عام 2003 قد هزّ التوازنات في المنطقة، فأجج صراع النفوذ بين إيران من جهة والسعودية وسائر دول الخليج من جهة أخرى، فبات العراق ساحة للإشتباكات والإنفجارات، ودفع العراقيون غالياً نتيجة هذه الأوضاع، فيما تكبّد المسيحيون الثمن الأعظم، إذ هاجر السواد الأعظم منهم وحلّ من بقي في الداخل رهينة إرادة القوى المتصارعة.

هل تعي القوى الفاعلة لدى الطوائف الإسلاميّة مخاطر فراغ الشرق من مسيحييه؟ وهل لديها أي سياسات للحفاظ على التعددية في الدول العربيّة؟ وهل من عروبة حقيقية دون المسيحيين؟ وما هو دور القوى السياسية اللبنانية على اختلاف اتجاهاتها في منع تدهور أكبر للامور؟

كلام الصور

1- ابراهيم الموسوي

2- حبيب افرام

3- عزام الأيوبي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: