رحمةً بالأجيال، احفظوا لسانَهم من خطلٍ مميت

تحيّة لكِ أيّتها العروس الحاملة همومنا بمباهجها وآلامها والأفراح، على مدى الأعصر والـحقَب والأيّام. يا حافظة تاريخنا وفكرنا بشتّى ألوانه وفنونه. من رحمك خرج الينا الشعراء والأدباء والزّجالون والمبدعون، بشتّى الميادين التي يتبارى فيها الفكر الإنساني. فكنت السّفينة المحمّلة نورَ فكرٍ للعالم، من أهرائكِ يعبّ معرفةً ومن طيّ خفق أشرعتكِ يلوّحُ لاكتشاف أسرار الدّنيا، بعيونٍ تتوقُ إلى ملاقاة الفهم واستنباط مكنوزات المعارف، تنويرًا وهُدىً من بعيد! Read more

مِسْبَحَتي..!

كُلَّما…

رَفَعْتُ كَفَيَ

نَحْوَ … السَماءْ Read more

هَوَى الأَيَّام   

بَرَزتِ… فَهَزَّنِي العِطرُ الغَزِيرُ،             ونَبْضٌ في شَرايِينِي يَثُورُ

وبِتُّ كَمَن سَما حَتَّى الثُّرَيَّا،                 وفي كَفَّيهِ تَلتَمِعُ البُدُورُ

Read more

قصائد…

وليمة

على مائدة شفتيكِ

أقيمُ وليمة الحُب Read more

خاطرة…

6899

الكتب المطبوعة تتكدّس إلى أي مصير؟

Nouhad Hayek-Jan 2019 (1)    Tnnn

يفرح القلب لدى انعقاد معارض الكتب، وتنتشي العين لرؤية عشرات الآلاف من الكتب معروضة على أرفف عشرات دور النشر. فهذا دليل على ازدهار صناعة الكلمة، حاملة عصارات الفكر والقلب والخيال والعلم، دراساتٍ وأبحاثاً ورواياتٍ وشعراً وغيرها من المؤلفات. ولكن هل هذا دليل على أن سوق الكتاب مزدهر أيضاً؟ هل هذا يعني أن إنتاج الكتب يزداد لأن توقعات المبيع مرتفعة وأن الناس يزداد إقبالهم على شراء الكتب والقراءة؟ Read more

دعوة…

nazarrrr

“لبنان الكبير” على مشارف مئويته الأولى… إلى أين؟

graphee

بعثَ المؤرّخ الدكتور حسان حلّاق، في 6 تشرين الأول 2017، برسائل علنية إلى الرؤساء الثلاثة، عون وبرّي  والحريري، يرفض فيها الاحتفالية المئوية للبنان الكبير التي ستجري العام 2020، معتبرًا أنّ الدولة الوليدة كانت صنيعة دولةٍ استعمارية هي فرنسا، وكيانًا مرفوضًا من قبل المسلمين. وشدّد حلاق على أنّ ولادة لبنان حدثت يوم استقلاله العام 1943 (جريدة اللواء)، بمعنى أنَّ “لبنان الكبير” وتاريخه تحت الانتداب الفرنسي غير شرعي،لأن أحدًا لم يأخذ برأي سكانه المسلمين الرافضين لكيان مسيحي يحصل على دعم دولة استعمارية. Read more

أعقد الأسئلة

لقد أسرَّ زعيم مدرسة التحليل النفسي سيغموند فرويد ذات يوم إلى تلميذته ماري بونابرت:

إن السؤال الكبير الذي لم يلقَ جوابًا قط، والذي لم أقدر بعدُ على الإجابة عليه إبان ثلاثين عامًا من دراسة النفس المؤنثة، هو: ما هي رغبات المرأة Read more

….ليست كباقي النساء!!

كانت الفتاة النحيلة بملامح هندية، وشعر طويل أسـود بــراق يزين قوامها الرشيق، تـروح وتجــيء في غرفتها، وعلى مــرأى من مسمعه، كانت ضحكاتها تجلجل في الغــرفة المطلّة على الطــريق، حيث كان وليد جالساً، رفقة صديقه الثرثار مصطفى، يرتشف قهوته متأمـلا ً. Read more

%d مدونون معجبون بهذه: