عناق الروح

     

ما بالك يا روحي هائمة؟

أستكَيني

فَحبيبي يُناديني

للسَّهرْ والسَّمَر

تحتَ ضوءِ القمرْ

على ضفافِ النهرْ

أجلس وداريني

أخَذتُ ألَواني مِن قوسِ قُزَحْ

لونتُ بها عُمري وسِنيني

تَعلقَّتْ روحي بحبالِ الشَّهبِ

لتِنسَكبَ ضوءا بعيونِ حبيبي

شممتُ عِطرَ ورودِه

فأنسلتَّْ عَبيرا في شراييني

وشمتُ اسمَ حبيبي

على جبيني

من شفاهه شربتُْ

رحيقَ الحبِّ

فطالتْ سِنيني

تعالي يا روحي

عَانقيني

فحبيبي ينتظرُ ويُناديني.

***

(*) موقع أفكار اغترابية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: