الأضْحى العربي..!

د. جورج كلاس

هَيّا يا عُرْبُ إنهضوا

قد ضاقَتْ بنا الحالُ

إِسْوَدَّتِ الدنيا فينا

وضاقَ علينا المجالُ..!

 

أَمّا و قَدْ هَلَّ الهِلالُ

و شُعْلَةُ الأضْحى طَلَّتْ

وماتَتْ عندنا الأمالُ

و عَظُمَتِ علينا الأهوالُ

ووَحْدها القُدْسُ بالبالِ ظَلَّتْ

والأقْصى باكٍ والقلبُ جريح

والضحايا؛ شيخٌ فتاةٌ و ولَد

والفَجْعَةُ صَداها في كُلِّ بَلَد

و العَلَمُ رَسَمْناهُ كأنَّهُ ضَريح

ولَيْسَ في الحَيِّ ديكٌ يَصيح

بَلْ نعيقُ بومٍ عتيقٍ قبيح

يُنبِؤنا بالغَيْلةِ وثالثةِ الأثافي

فَعَلَا الصراخ ُ مع الفَجْرِ

و هَرَبَتِ الأغنامُ منَ النَحْرِ

و أَضْحَيْنا نَحْنُ الأضاحي

و بتنا ضيوفَ تاريخِنا الغافي

وجَزَّارُ الإجرامِ وحدَهُ الصَاحِي

ودماءُ أَهْلِنا سَيْلُ جِراحِ

تَنْشَقُّ مَسْوَةً تتَفَتَّقُ ضُحىً

تَنْزفُ ليْلاً ،تتفَجَّرُ كُلَّ صباحِ …!

 

وَيْحَكُمُ يا عُرْبُ ، وَيْحَنا

تُرى هَلْ حُلِّلَ ذَبْحُنا ؟

هَلّاَ إِتًعَظْنا من مآسينا

وأدْركنا ما حَلَّ يا قَوْمُ فينا

قبلَ أن يسوقوننا للذَبْحِ

غُلْوَةً قَبْلَ فَجْرَةِ الصُبحِ

فيَسْلخَونَ جلودَنا

ويأكلونَ لُحُومَنا

ويَسْتَبْدلونَنا بصَفْقَةِ نَفْطِ

أَوْ يبيعوننَا بِشَحْنَةِ سلاحِ..!!؟!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *