جنوبية

سألت كرة البلور

ان تريني طيفكِ

أغمضت عينها

وفتحتها على

ربةُ حسنِ

 

سألت قلمي

أن يرسمكِ

انتفض وطار

عصفورُ شَجَنِ

 

سألتُ الحلمَ

كي يُدنيكِ…

لآحَ  سراباً

من وَسَنِ

 

ناشدتُ القمرَ

فوق جبل الشيخ

تحولَ مرآةً

عكسًت

صورتكِ البهيه

 

رأيتكِ تمشين

في الحديقة

خلف البيت

حافيةً

يعانق الندى

اقدامكِ الطريه

 

هبت ريح

حملت  عطراً

رائحة التراب

و قهوة صباحيه

 

العطر عطركِ

والقهوة من يدكِ

حتى نلتقي

يا جنوبية

***

(*) من ديوان “زورق الروح”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *