من ذكريات السماء

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

انا

السماء

مديرة تحرير

جريدة الاحوال اليومية

كنت

انتظر

بريد محرري و مراسلي

اصدار الغد

كالمعتاد

و

اذ بي اتبين :

ان

الشمس

كاتبة زاوية الشروق

معتكفة

في

محبرة مجمرة غروبها،

ان

الليل منشئ

عمود الهمس و البوح

قد

اعطش ريشته

الى

حبر الندى

فأصابها

داء الظمأ

الى

كأس الوشوشة،

و

ان

الهواء

راصد تحركات

اتباع الاهواء و الهوى

في

جمهوريتي

الغمام و التراب

ما

اعد

درة عبارة

في

عقد نصه ،

و

ان

البحر

هوميروس الياذة

السلالات و الشعوب و الازمنة و العصور

ما

خط مفردة فريدة او رديفة

في

يوميات ملحمته المشرعة

بدفتيها

على

منازل الازل و الابد ،

و

ان

العصافير

قد

استنكفت

عن

استكمال

كتابة سيرتها السمفونية المعهودة منذ بدايات الخليقة والدهور ،

و

ان

الورد

قد اعلن

انفصال ريشة محبرته

عن

دواة سواقي دمه

حتى

مجيء المطر ،

و

كل

ذاك

لأن

خريفا”

قد

تقنع

بوجه ربيع فتي عليل

و

اعتلى

كرسي العرش الاخضر

في

جنائن الجسد .

vector new 113

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: