الأم

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

في مرفإ القلبِ ترسو مراكبُ الحب

أعظمُ أشرعتِها ذكرى والديَّ رحمهما الله

الأم أسمى من أن توصفَ بالكلام

و أن تتسابق في نشرِ مزاياها الأقلام

نعيشُ في زمنٍ يكرمها يوماً …

و ينساها بقيةَ الأيام …

نعم هي نبعُ الحنان هي مناهلُ العطاء

الأمُّ تذرفُ الدموعَ بسخاء

لغربةِ ولدٍ  وتئنُّ من الألمِ في الظلام

تداوي جروحَ قلبٍ سكنتهُ الآلام

أمي

كم اشتقتُ لحضنكِ الدافئ …يؤويني

 إلى غمرةٍ من صدركِ في السكونِ الحزين

وتعاقبتْ الشهورُ و تلتها سنون …

 وذبلَ على صدري عقدُ الياسمين

تسمرتْ عيوني عند نورِ البدر

و أسررتُ في نفسي

ربما كانت أمي تراقبهُ عند الفجر

فنلتقي وتتعانقُ عنده النظرات

وتنهيدةُ شوقٍ خنقتها العبرات

نعم

الأم هي كل ما ذكرتم أيها الشعراء

ولكني لم أشعر بألمها لبعدي عنها

إلا عندما أصبحت أماً .

 22- 3- 2019

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: